اغلاق

لماذا يلجأ الخريجون لوظائف بغير تخصصاتهم؟ مقدسيون يجيبون

القدس - أجمع العديد من الشبان والشابات في المنطقة والبلاد وفي مدينة القدس ، على أن العمل في غير مجال التخصص يقتل الابداع عند بعض الشباب ،
Loading the player...

وخاصة بعد الامتيازات والمهارات التي قد كان اكتسبها في المرحلة الجامعية والتي ادت الى تطوير الذات والمهارة المهنية والعملية والتي من الممكن ان تذهب جميعها في مهب الريح نتيجة الظروف والحاجة التي تدفع الشباب لقبول وظائف خارج تخصصاتهم ، فيما يراه اخرون بأنه ينمي الابداع للبعض الأخر الذي يستطيع ان يتقن ويبدع في مختلف المجالات المتنوعة مع التأكيد على أن هذه نسبة قليلة في المجتمع العربي .

عماد منى : يلجأ الطالب الى الأعمال الشاقة بعيداً عن تخصصه
مراسلتنا في القدس تحدثت مع الأستاذ عماد منى والذي قال :" اننا في السنوات الأخيرة سمعنا كثيرا من الشباب والشابات الذين يرفعون من المستوى التعليمي والذي لا يقتصر على المرحلة الثانوية او المرحلة الجامعية لتطوير العلم والذات، الذي من الممكن أن يقربهم الى فرص العمل بنسب أكثر من الذي هو أقل درجة تعليمية، وبالتالي تزيد المستويات التعليمية لدى طلابنا الذين باتوا يشعرون بالقلق والخوف النفسي من عدم وجود فرص عمل في المجال التخصصي الذين عملوا عليه، فبالتالي يتم رفع المستوى التعليمي باكتساب المزيد من المعلومات والمهارات الحياتية والمهنية والذاتية التي تساعد على تطوير المنافسة بالسوق العملي" . وتحدث أيضاً عماد منى حيث تطرق الى موضوع شائع في البلاد والذي يكون الصدمة للاحفاد في المنطقة عندما يخرج الطالب لغرض دراسي واكمال دراسته في الخارج وعند عودته للبلاد يتفاجىأ بفرص العمل المحبطة والتي لا تتناسب مع التخصص الذي عمل عليه على مدار سنوات عديدة ، وبالتالي يلجأ الى أعمال شاقة مختلفة بتاتاً عما كان مخططا له ، فينتج عنها تأمين لقمة العيش وتكوين النفس في أي مجال اخر لا يتناسب مع مكانته وعمله الابداعي .

الاخصائية الاجتماعية وفاء القواسمي :العمل بوظيفة غير التخصص تقتل الطموح والابداع
أما الأخصائية الاجتماعية والنفسية وفاء القواسمي والتي تحدثت لمراسلتنا هي الاخرى عن موضوع التفكير النفسي والاجتماعي لدى المواطن في البلاد حول هذا الموضوع ، وقالت "بأن هناك العديد من الأسباب التي تجعل الطلاب الخريجين لدينا يتوجهون الى تخصصات غير تخصصاتهم كالوضع المعيشي الموجود وعدم وجود وظائف تلبي مطالب الطالب واي وسيلة عادلة تقوم بتوزيع الوظائف بشكل عادل على الطلبة والخريجين الذين ينطلقون فور تخرجهم للبحث عن فرص العمل ، والتي هي مطلب أساسي في الحياة العامة وخاصة بأن الشاب في منطلق شبابه يبحث عن الانطلاقة الأولى والتي تعطي له العديد من الدوافع في تأسيس حياته وتكوينها ، خاصة ان كانت في الوظيفة بالتخصص الذي انهى فيه المرحلة الجامعية، والجانب الأخر أيضاً والذي يجب فيه ان نحاسب عليه الطلبة أنهم بعد تخرجهم لا يمتلكون أي مهارات وكفاءات وقدرات تؤهلهم لسوق العمل، والتي كان من المهم ان تتواجد في المرحلة الجامعية، فالعديد من الطلاب فقط يكون محور تركزيهم على الكتاب الجامعي ويتناسوا المهارات الحياتية والعملية في مجال التخصص الذي يساعدهم بالأساس على التطوير الذاتي الذي تحدثنا عنه، ما يعطل عليهم الوظائف فالمؤسسات والدوائر الحكومية تبحث بالعادة عن الشهادة كعنصر أساسي والعنصر الاهم هو المهارات والقدرة على الأبداع" . 
وتحدثت القواسمي في نهاية حديثها قائلة :" ان أحد الاسباب هو دور الأهالي في اختيار التخصص الذي هو من اختيارهم على حساب المهنة او التخصص الذي يسعى فيه الطالب لتطوير ذاته بمجال يراه متمكناً ومبدعاً وبالتالي يعود ذلك بنقاط سلبية بانهاء الطموح والابداع الذي يتمتع فيه" .

الطالب أبو صبيح : امارس حياتي المهنية والعملية بأريحية
اما الطالب الجامعية محمد أبو صبيح والذي قال : "ان تفكير بعض الشباب الذي لا يقبل بأي عمل يأتيه ويظل عبئا على أهله ينتظر تحقيق حلمه بوظيفة وبنفس تخصصه، فيجب أن يعمل في أي عمل في تخصصه أو غير تخصصه ، المهم أن يعمل ولا يعتمد على أهله. وبالتالي كطالب جامعي يجب علينا الاجتهاد منذ بداية اول سنة تعليمية في حياتنا للتفكير على المدى البعيد بكسب الخبرات والمهارات سواء في الحياة والمجال الذي نعمل من اجل الحصول على وظيفة وليس الاقتصار على الدراسة من الكتاب الجامعي الذي هو وسيلة للوصول الى الحياة الاجتماعية والدمج الاجتماعي وكيفية التعامل في الأمور الحياتية" . وأنهى ابو صبيح حديثه "انه كطالب جامعي يعمل بعد الجامعة في بقالتهم الخاصة للاسفادة الاجتماعية والتعرف أكثر على المجتمع ، واقوم بعدها بممارسة المجال والتخصص بالعلوم السياسية في المراكز والمؤسسات المهتمة بالأمر" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


عماد منى


محمد ابو صبيح


وفاء القواسمي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق