اغلاق

سلبوا حياتهم بلحظة .. 23 قتيلا في الوسط العربي منذ بداية العام 2017

قبل ليلتين، قُتل الشاب عبدالله الأطرش في اطلاق نار قرب حورة في النقب. حادثة كانت كابوسا آخر من كوابيس الجريمة في الوسط العربي، الذي فقد منذ بداية العام 23 شخصا


المرحوم علاء عامر


بجرائم قتل. 
وكان الوسط العربي قد فجع الأسبوع الماضي بوفاة الشاب لؤي عماش من جسر الزرقاء رميا بالرصاص حيث لقي مصرعه ، متأثرا بجراح اصيب بها في اطلاق نار وقع في القرية.
ومع بداية الشهر الجاري وتحديدا في 05 .02  فجعت بلدة كفر قاسم والوسط العربي بمصرع الشاب أحمد بدير من كفرقاسم باطلاق نار بعد زواجه بشهرين اثر حادثة إطلاق نار وقعت في مدينة كفر قاسم ، حيث تم إطلاق نار اتجاه مركبة مما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة ومن ثم وفاته.
وفي 20.04 لقي الشاب محمد الزبارقة من الطيبة والبالغ 25 عام مصرعه بإطلاق نار في اللد .
بينما كان الشاب عصام مصاروة ‘طيّار‘ من الطيبة والذي يبلغ الأربعين من العمر قد لقي مصرعه طعنا في تل ابيب 17.04 وقبله بيوم واحد في 16.04 كان الشاب محمد إبراهيم سقا من يافا قد لقي مصرعه رميا بالرصاص حيث نقل على إثرها إلى المستشفى بحالة خطيرة ، وأعلنت الطواقم الطبية في مستشفى فولفسون في حولون  لاحقا عن وفاته  .
وكانت جريمة قتل الشابة لينا احمد من الرامة يوم 03.04 داخل سيارتها قد هزت الوسط العربي وعلت صرخة مدوية ..من يوقف الجريمة القادمة ؟؟
لينا قُتلت بعد عدة ايام من مقتل الشابة سهام زبارقة رميا برصاص في مدخل بيتها امام امها وشقيقها.  قبلها بايام معدودة صعقت مدينة الناصرة بجريمة القتل المزدوجة التي راح ضحيتها الشابان احمد غزالة من يافة الناصرة ( 33 عاما) وشادي خواجة ( 36 عاما) من الناصرة.
وافتتح عام  2017 بجريمة قتل الشاب هلال غنايم ( 32 عاما ) من سخنين، جراء تعرضه لاطلاق نار بالقرب من ستاد الدوحة، حيث شهدت المدينة موجة استنكار واسعة جراء الجريمة المروعة .
بعدها بايام اعلن عن وفاة الشاب احمد جربان من جسر الزرقاء  متأثرا باصابته التي تعرض لها قبل عام من موته .
ثم كانت بعدها بأيام جريمة قتل الشاب سامي جعصوص من اللد (في الاربعينات من عمره)، اثر تعرضه لاطلاق نار، اصيب على اثرها بجراح خطيرة وأعلن لاحقا عن وفاته متأثرا بجراحه .
 
جرائم قتل اخرى منها مزدوجة
ووقعت جريمة قتل مزدوجة، اودت بحياة الشابين عبد عياش ومحمد أصرف (34 ، 36 عاما ) من يافا رميا بالرصاص في تل ابيب، حيث افادت الشرطة حينها أن خلفية القتل جنائية.
تلاها قتل مصطفى عامر وابنه علاء ( 49، 27 عاما ) باطلاق نار في كفرقاسم، حيث وقعت حادثة اطلاق النار في المنطقة الصناعية قرب محل تجاري، وكان رئيس بلدية كفر قاسم عادل بدير، قد استنكر الجريمة البشعة التي ادت الى مقتل المرحومين مصطفى عامر وابنه علاء.
وفي مدينة ام الفحم، لقي الشاب محمود نادر جبارين (19 عاما) من ام الفحم مصرعه اثر تعرضه للطعن خلال شجار بحي المحاميد في المدينة. وافادت الشرطة حينها انه تم اعتقال قاصر بشبهة الضلوع في الجريمة .
وتوالت الجرائم  حيث  لقي الشاب معتز مصري من يافا مصرعه اثر تعرضه لإطلاق نار بشارع "چار تسيدق"، حيث أصيب بجراح خطيرة وأعلن لاحقا عن وفاته .
وفي فاجعة أخرى ألمت بكفر قاسم ، وبعد أسبوعين من مقتل شقيقه مصطفى وابنه علاء، لقي حكمت عامر من كفر قاسم ( 53 عاما ) مصرعه اثر تعرضه هو الاخر لاطلاق نار .
الفتى جبري عرسان عماش  ( 17 عاما) هو الاخر لم يسلم من الموت قتلا ، اذ توفي جراء تعرضه للطعن في البلدة .
بعدها بايام  فجعت مدينة ام الفحم بمصرع  خالد سامي حبيطي (اغبارية) بحادث اطلاق النار في المدينة.
وفي شقيب السلام توفي الشاب سفيان قاسم الترابين (21 عاما)  بعد يومين من تعرضه لحادثة إطلاق نار وقعت في القرية ، اذ كان قد اصيب بجروح وصفت بالبالغة  نقل على اثرها لتلقي للعلاج بالمستشفى  وهناك اعلن عن وفاته .


المرحوم عصام مصاروة


المرحوم مصطفى عامر


المرحوم حكمت عامر 


المرحوم محمود نادر جبارين


المرحوم عبد عياش


أحمد صلاح جربان (أبو زرد) 


المرحومة سهام زبارقة 


المرحوم سفيان قاسم الترابين 


المرحوم جبري عطية عرسان عماش


المرحوم  خالد سامي حبيطي اغبارية 


المرحوم محمد اصرف


الشاب المرحوم لؤي جميل عماش


المرحوم الشاب أحمد بدير 


المرحوم الشاب محمد ابراهيم سقا


المرحوم محمد الزبارقة


المرحوم الشاب هلال غنايم 


المرحوم شادي خواجة 


المرحوم معتز مصري

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق