اغلاق

شهيرة شلبي بمؤتمر القدرات: رأس المال يحقق الصالح العام

شهيرة شلبي- مستشارة تنظيمية وناشطة اجتماعية، قالت خلال مؤتمر القدرات البشرية المنعقد في الطيبة، السبت: " يُقصد برأس المال الاجتماعيّ، بشكلٍ أساسيّ،
Loading the player...

مجمل الموارد والطّاقات الكامنة في الشّبكات الاجتماعيّة المختلفة، والّتي تؤدّي إلى تحقيق منافع جماعيّة بأثرٍ من القِيَم الّتي تتحكّم بالبُنى الاجتماعيّة. إنّ المنظّمات الاجتماعيّة الّتي تنشأ بين أفرادها علاقاتٌ وتفاعلاتٌ اجتماعيّة وتجمعهم معاييرُ وقيمٌ وأهدافٌ معيّنة، فما يُميّز هذه الأهداف تحديدًا هو كونها مشتركة فيما بينها، وبالتّالي يسعى أفراد المنظّمات الاجتماعيّة هذه إلى تحقيقها من خلال الثقة والتعاون والتبادل فيما بينهم. تشير الأدبيّات المهْنيّة إلى عوامل هامّة أخرى في بناء رأس المال الاجتماعيّ، ومنها أداء المجتمع الأهليّ، طبيعة الرّوابط الأسريّة، العلاقات الاجتماعيّة، مدى التّمسّك بالقيم الاجتماعيّة، درجة متانة النّسيج الاجتماعيّ، تنوّع البنى الاجتماعيّة، وغير ذلك. كما ذُكر، تُعتبر الشّبكات الاجتماعيّة أساس بناء رأس المال الاجتماعيّ، وهي تُقسَم إلى نوعين أساسيّين، الأوّل هو التّرابط (Bonding)، وهو يصف التّماسك القائم بين مجموعات صغيرة مماثلة، مثل أفراد الأسرة، الأصدقاء والزّملاء، وربّما أعضاء جماعات عرقيّة أو دينيّة؛ والثاني هو التّجسير (Bridging)، وهو يصف شبكات متنوّعة ومتباينة جدًّا من المعارف، ويوفّر معلومات وفرصًا خارج المجموعة الصّغيرة" .

" رأس المال الاجتماعي يؤدي دورًا في تحقيق الصّالح العام "
وأضافت :" يؤدّي رأس المال الاجتماعيّ دورًا في تحقيق الصّالح العام، فهو يعزّز التزام الفرد تجاه المجموعة ويساعد في زيادة أعضاء المنظّمة وفي إثراء العمل الجماعيّ وزيادة النّجاعة الإنتاجيّة، كما يضمن تلبية الاحتياجات المحلية للمجتمع وتحقيق الأهداف الحقيقيّة. ويقوم رأس المال الاجتماعيّ على مقوّمات أساسيّة، أهمّها: (1) الثّقة: وهي صُلب العلاقات والتّفاعلات اليوميّة، وهي أساسيّة في إنشاء العلاقات التّبادليّة وفي تعزيز الارتباط بين الأفراد. (2) الاندماج الاجتماعيّ: تطوير منظّمات مدنيّة وإنشاء علاقات بين الأفراد داخل المنظّمات. (3) القبول أو القابليّة الاجتماعيّة: رغبة الأفراد في إخضاع الأهداف الفرديّة وما يصاحبها من أفعال إلى أهداف وأفعال جماعيّة يعملون على إقرارها بشكل جماعيّ. (4) القيَم: غرس وترويج قيم المشاركة والتّعاون والمبادرة والاعتماد على الذّات والعمل الجماعيّ. (5) المشاركة: الشّراكة اللامركزيّة وتبادل المعلومات والاستشارات والمشاركة في صناعة القرار. (6) التّعاون: ويُقصد به هنا التّعاون بين أفراد المؤسّسات وبين المؤسّسات الحكوميّة وغير الحكوميّة. (7) التّسامح: قبول الآخر وتقبّل وجهات النّظر المختلفة. (8) التّبادليّة: قدرة الأفراد على العمل سويّة من خلال تبادل الخبرات والمعلومات" .
 
تطوير الإستراتيجيّات المركزيّة
واردفت بالقول :" إنّ الركائز الّتي يقوم عليها رأس المال الاجتماعيّ هي في الأساس التّنظّم من أجل المجتمع، والعمل القائم على الشّراكة اللامركزيّة، وبناء وترسيخ فكرة الفريق، والعمل على أمور مشتركة تتيح إمكانيّة تحويل الفرديّ إلى جماعيّ Collective Action، وتجميع القدرات وتحويلها إلى قدرة تحويليّة، وتعميق حقّ المواطن في المشاركة المجتمعيّة، والتّربية على المواطنة الفعّالة، والتّفكير خارج فكرة المشروع والتّمويل.
كي يتسنّى بناء رأس المال الاجتماعيّ الفلسطينيّ في الدّاخل لا بدّ من تطوير الإستراتيجيّات المركزيّة التّالية:
• تعزيز الدمقراطيّة المحليّة والقطريّة: الخلل في رأس المال الاجتماعيّ هو خلل في النّظام الدمقراطيّ، ولذا يجب فتح المجال للمشاركة السّياسيّة والتّأثير على اتّخاذ القرارات بشكل حقيقيّ، سواء في الأحزاب أو في الحكم المحليّ، وبناء مؤسّسات المجتمع الأهليّ ودعمها ماليًّا ومعنويًّا وتعزيز دورها النّاقد للسّياسات الدّاخليّة والمحليّة.
• تعزيز ثقافة التّطوّع والعطاء المجتمعيّ من خلال المناهج التّعليميّة، عبر إقامة مؤسّسة قطريّة للتّطوّع وبناء شخص المتطوّع الفلسطينيّ النّاشط والفاعل من أجل مجتمعه.
• تعزيز دور الحكم المحلّيّ وتخفيف مركزيّة الحكم المركزيّ في القضايا المحليّة، من خلال تعزيز دور المجتمع المحلّيّ في حكم ذاته في المجالات التّالية: تطوير الخدمات والتّوظيف والتّمويل والتّخطيط والإسكان وخدمات الأمن العام والتّمويل المحلّيّ وجمع الضّرائب ومشاريع تطوير الاقتصاد المحلّيّ.
المبادرة والتّنمية والتّطوير: تطوير ثقافة المبادرة وآليّات التّنمية والتّطوير (لتكون بديلا لآليّات الاحتجاج القائمة أو إلى جانبها)، واعتماد طرق بديلة لتحسين الواقع وإيجاد الرّافعة المُميَّزة الّتي تضمن تحقيق التّغيير المنشود" .



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق