اغلاق

رؤساء مجالس محلية يطالبون نتنياهو بتطبيق قانون الحرائق المخالفة

توجه صباح امس السبت 18 رئيس سلطة محلية في منطقة الشارون، والذين يمثلون ما يقارب المليون مواطن برسالة شديدة اللهجة


الصورة للتوضيح فقط

الى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، طالبوه فيها "بالتدخل الشخصي والفوري من اجل الحد من ظاهرة حرق النفايات على جانبي ما يسمى بالخط الاخضر" . وقد اشار الرؤساء في رسالتهم الى "تفاقم الوضع وازدياد حدة ظاهرة هذه الحرائق والتي تؤدي للمس بحياة المواطنين اليومية، اذ انه في السنة الاخيرة ازدادت شكاوى السكان من تلوث الهواء والدخان والروائح المنبعثة من هذه الحرائق، الامر الذي يضطرهم الى حبس انفسهم داخل منازلهم واغلاق نوافذها وكل منافذها" .
واضاف الرؤساء في رسالتهم "ان السكان يعانون من صعوبات في التنفس واختناق وحكة بالجلد وحرقة بالعيون، وقد تذمروا في رسالتهم من تهاون سلطات تطبيق القانون حيال الموضوع الآخذ بالاتساع والازدياد والمؤسف ان الوزارات والمكاتب الحكومية تلقي المسؤولية كل على الاخرى"، وقد طالبوا رئيس الحكومة "بالتدخل الفوري وحالا من اجل طرح الموضوع على جدول الاعمال من اجل القضاء على هذه الظاهرة" .
يذكر ان سكان المنطقة يتذمرون بالاشهر الاخيرة من الروائح الناتجة عن حرق الوقود والمطاط والبلاستيك ومواد كيماوية اخرى والتي تجري طيلة ايام الاسبوع وعلى مدار الساعة ودون توقف، كما ويتم حرق مواد سامة ومسرطنة كالوقود والاطارات والاسبست والبلاستيك ومبيدات ومواد كيماوية عديدة، وكما هو معروف فان اكثر من يعاني من ذلك هم الاطفال والرضع والنساء الحوامل والمرضى الذين يعانون من امراض مزمنة خاصة مشاكل الجهاز التنفسي والربو.
ويذكر الرؤساء على سبيل المثال لا الحصر "فانه في احدى روضات الاطفال في مستوطنة "تسوفيم" اصيب نصف الاطفال خلال النصف سنة الاخيرة بمرض ضيق النفس (الاستما)".
واضافت المصادر "انه في قلنسوة لوحدها اكتشفت اكثر من 750 حالة اصابة بمرض السرطان" . 
وانهى الرؤساء رسالتهم "بانه حسب تقديراتهم فانه يجري يوميا اشعال حرائق من قبل السكان او المزارعين واصحاب المصالح التجارية والصناعية واطراف جنائية اخرى او من قبل السكان انفسهم في البلدات التي لا توجد فيها بنى تحتية منظمة لاخلاء والتخلص من النفايات، ويضيف مراسلنا انه في قلنسوة والطيبة والمنطقة هنالك مكبات للنفايات الامر الذي يجعل المعاناة اكثر واكثر" .
وقد عقبت اللجنة الشعبية " مواطنون من اجل هواء نقي " والتي بادرت لهذه  الرسالة: "نحيي الرؤساء على انضمامهم لهذا النضال ونصبو للتعاون المشترك مع رؤساء السلطات المحلية، كما وان الوضع الذي لا يطاق والذي يعاني بسببه وتتضرر صحة مليون مواطن منه  في الوقت الذي لا تحرك به السلطات ساكناً يجب ان ينتهي" .
وقد وقع الرسالة كل من رؤساء السلطات المحلية التالية: بيتح تكفا، نتانيا، كفار سابا،هود هشارون، راس العين، الطيبة، مجلس الشومرون، جنوب الشارون، الطيرة، ليف هشارون، كفر قاسم، قلنسوة، كديمة- تسوران، كوخاف يائير- تسور يجئال، جلجولية، اورنيت، الفي منشيه وكفر برا.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق