اغلاق

‘هؤلاء أسلافي‘ ... المربية تغريد جبارة ‘ناشف‘ من الطيبة

ها نحن نعود لنكمل المشوار لنخلد ذكرى من كادوا ان يكونوا رُسلاً في سلسلة " هؤلاء اسلافي " . سبق وان كتبنا عن شخصيات تاريخية وتربوية من الطيبة ،



عملت في سلك التعليم منذ ايام الامبراطورية العثمانية ، والانتداب البريطاني ، ومنهم من استمر بعمله بعد قيام الدولة .
من هؤلاء الذين عملوا ودأبوا على رفعة شأن ابناء بلدهم وشعبهم ، وجابوا البلاد طولا وعرضا ، من الجليل الاشم حتى النقب الغالي ، منهم من قضى نحبه ، ومنهم من ما زال ينعم بالحياة ، راجين لهم دوام الصحة والعافية ، وحقا علينا ان نقدرهم ونحفظ سيرتهم ونخلد ذكراهم ، وعلى رأسهم المربية الكبيرة والمعلمة القديرة تغريد محمود جبارة " ناشف " .

المربية تغريد جبارة ناشف في سطور
ولدت المربية تغريد جبارة " ناشف " في طولكرم سنة 1930 ، وفيها نشأت وترعرعت ، وفيها تعلمت في المدرسة الابتدائية ، ثم اكملت تعليمها في الثانوية الامريكية في مدينة رام الله لسنتين بسبب نشوب حرب 1948 ، بعدها انتقلت الى دمشق مع عائلتها واستمرت في تعليمها  .
في سنة 1951 انضمت هي وافراد عائلتها الى والدهم في الطيبة . وفي نفس السنة عُينت معلمة في مدرسة قلنسوة الابتدائية ، ثم انتقلت الى مدرسة الطيبة الابتدائية ( الغزالية اليوم) ثم الى المدرسة الابتدائيه "أ" ( ابن رشد ) وبقيت تعمل فيها حتى خروجها للتقاعد عام 1982 .
كلنا نذكر عمل المعلمة وهي تعلم في الصف الاول ، ونذكر نشاطاتها ومقاديرها ، وحبها للتعليم فكم من معلم وطبيب ومهندس بدأوا حياتهم في صفها ؟ .
تمتاز المعلمة تغريد بانها قوية الشخصية ، تعمل واجبها في صفها وتحب كل من قام بواجبه ، فهي من الذين قال فيهم الشاعر احمد شوقي :
قم للمعلم وفه التبجيلا *** كاد المعلم ان يكون رسولا .
لم يقتصر عملها على تعليم التلاميذ بل كانت مرشدة للطلاب الذي جاؤوا من  " دار المعلمين " ، وكانت نشيطة اجتماعيا ، وعضوة في النادي النسائي واشتركت في مشروع محو الامية ، واستمرت في نشاطها حتى بعد خروجها للتقاعد.
نتمنى لها دوام الصحة والعافية ، وطول العمر. وطوبى لمن عمل عملا فاتقنه.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق