اغلاق

مؤتمر صحفي في القدس بذكرى ‘50 عاما على احتلال القدس‘

عقد أمس الاربعاء في فندق الامريكان كولوني في القدس مؤتمر صحفي شارك فيه رئيس القائمة المشتركة النائب ايمن عودة ورئيسة حزب ميرتس النائبة زهافا غلئون
Loading the player...

ووزير الاوقاف الدينية في السلطة الفلسطينية محمود الهباش، بذكرى "مرور 50 عاما على احتلال القدس" .
رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة خلال المؤتمر الصحفي :" أن المسيرة في القدس الشرقية هي محملة بالكراهية السنوية، ويبدو انه لا توجد هناك مسيرة افضل لاحياء ذكرى ما يسمى كذباً بتوحيد القدس، نحن الان في الاراضي المحتلة والحقيقة ان هناك اجماعا دوليا ساحقا لهذه الحقيقة" .

ايمن عودة: الطريق الوحيدة للوصول الى السلام هي اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية
واضاف النائب عودة :" يهمني ان اوضح، الطريق الوحيدة للوصول الى السلام هي اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. يتحدث نتنياهو عن التطبيع مع الدولة العربية اولا لحل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني وانا اقول بان شعوب المنطقة لا يمكن ان تقبل بهذا التطبيع دون حل القضية الفلسطينية وهي لب الصراع العربي الاسرائيلي.
لم يكن لدي اي توقعات من ترامب ليس قبل زيارته ولا بعدها، من يأتي للشرق الاوسط من اجل اجراء صفقات لبيع السلاح لا يمكن ان يكون داعيا للسلام" .
واختتم عودة كلمته في المؤتمر الصحفي قائلا :" خمسين عاما مر على احتلال مدينة القدس، سكان القدس محرومون من ابسط الحقوق الانسانية وبوضع اجتماعي اقتصادي اخذ في التدهور، والان حكومة نتنياهو تتحدث بان حلها لاراضي الضفة الغربية هو فرض السيادة الاسرائيلي على اجزاء واسعة من الاراضي الفلسطينية ليتحول السكان الى مواطنين" . 
 
" الشعب الفلسطيني ما زال موجودا ومتمسكا بحقه في مدينة القدس "
وقال الهباش "اليوم بعد مرور ما يقارب خمسين عاما على احتلال مدينة القدس عام 67 ، هناك جملة من الحقائق والقضايا التي يجب ان نتوقف عندها"، مشيرا الى ان "الحقيقة الاولى انه بعد خمسين عاما من الاحتلال الشعب الفلسطيني ما زال موجودا ومتمسكا بحقه في مدينة القدس" .
واكد "انه بعد احتلال المدينة المقدسة لم تستطع اسرائيل على مدار خمسين سنة ان تمحو الهوية الفلسطينية لمدينة القدس وبقيت هذه الهوية الفلسطينية والعربية قائمة كما هي" .
واشار الهباش الى "ان الحقيقة الثانية التي يجب النظر اليها جيدا انه بعد خمسين سنة من احتلال القدس ربما يرى البعض اننا اكثر قربا من تحقيق اتفاق سلام، وهذا ممكن. وفي نفس الوقت هناك اشياء تأخذنا اكثر فاكثر باتجاه مزيد من الصراع وتحويله الى ما هو اسوأ، اي تحويل الصراع الى المربع الديني" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق