اغلاق

رئيس الدولة ريفلين يقرر تخفيض محكومية امراة من أبو سنان أدينت بقتل زوجها

قرر رئيس الدولة رؤوفين ريفلين ، منح السجينة دلال داود من أبو سنان والتي حكم عليها بالسجن المؤبد وادينت عام 2002 بقتل زوجها ، تخفيضا بفترة محكوميتها .


رئيس الدولة اسرائيل رؤوفين ريفلين - تصوير : gettyimages

وبناء على قرار ريفلين يكون بامكان داود المثول أمام لجنة الافراج عن السجناء والتي بامكانها البت في هذا الطلب واطلاق سراحها ، بمراقبة ومرافقة سلطات الرفاه . وقالت مصادر اعلامية " ان ريفلين اطلع على ملف داود التي كانت قد تعرضت لعنف خطير ومتواصل من قبل زوجها " .
وكانت داود قد طالبت طوال فترة سجنها باعادة محاكمتها ، كما طلبت بادنتها بقتل زوجها بشكل غير متعمد ، وليس كما أدانتها المحكمة بالقتل المتعمد . 

المحامية موران كدمون : " دلال واجهت التعذيب والقهر والاغتصاب "
و
كانت المحامية موران كدمون ، قد تقدمت عام 2015 بطلب الى محكمة العدل العليا بفتح ملف هذه القضية من جديد واعادة النظر في محكومية دلال داود التي صدر بحقها حكما لمدة 25 سنة (مع سبق الاصرار والترصد) على اثر قتلها لزوجها سنة 2001  .
وكانت  كدمون قد صرّحت : " لقد سٌجنت داود وهي في سن 21 سنة ، رغم انها واجهت التعذيب والقهر والاغتصاب من قبل زوجها على مدار سنوات قبل الحادثة ، علما انها تقدمت بطلب طلاق الى المحكمة الشرعية قبل الحادث ، لكن المحكمة رفضت طلبها واعادتها الى " عش الزوجية " قسرا ، وبعد ان أمضت داود في السجن 14 عاما تقدم الدفاع العام بطلب النظر في القضية من جديد ، بعد ان حصلنا على شهادات وبينات تفيد ان حالتها النفسية والصحية قبل الحادث كانت كارثية نظرا للتعذيب والعلاقة السيئة جدا مع زوجها ، وطلبنا من هيئة المحكمة تعديل الحكم من قتل متعمد الى قتل غير متعمد ، لكن رئيس محكمة العدل العليا اليكيم روبنشطاين رفض الطلب وقال ان المدة التي قضتها داود في السجن غير كافية " .

" آمل أن تخرج دلال من السجن خلال أيام "
يشار الى أن دلال داود وخلال فترة قضاء محكوميتها شاركت باعادة تأهيل وشاركت بورشات مختلفة . وقالت مصادر اعلامية " أن تصرفات داود في السجن تعتبر جيدة ، كما شاركت بعروض تمثيلية انتجتها مصلحة السجون ، حيث عرضت خلال احدى هذه العروض قصتها ، وفي احدى هذه العروض كانت بين الحضور نحاما ريفلين عقيلة رئيس الدولة ".
من ناحيتها ، اثنت عضوة الكنيست ميراف ميخائيلي على قرار رئيس الدولة ، وقالت : " خلال توجهي لطلب العفو عن دلال داود ، أظهرت جانب تعرضها لعنف متواصل منذ جيل 19 سنة ، وبسبب ذلك هي دفعت ولا زالت تدفع ثمنا . أنا آمل أن تخرج داود من السجن خلال أيام ، وأن تبدأ التعافي ، اعادة التأهيل وبناء حياة جديدة " .


تصوير اليكس كولومويسكي

 





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق