اغلاق

الشارقة السينمائي الدولي للطفل يلتقي كبار الفن السابع

ضمن جهوده الساعية للنهوض بواقع السينما المحلية، بحث وفد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، خلال مشاركته في مهرجان كان السينمائي الدولي، الذي اختتم


شعار مهرجان الشارقة السينمائي

فعالياته في 28 أيار، سبل تعزيز التعاون والعمل المشترك مع نخبة من السينمائيين العالميين لتطوير حركة الفنون المرئية في الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وجاءت مشاركة المهرجان الذي تنظمه (فن) سنوياً، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة والتي تتخذ من الشارقة مقراً لها، في هذه التظاهرة السينمائية العالمية بهدف الالتقاء والتواصل مع كبار الشخصيات والعاملين في صناعة السينما، ودعوتهم إلى المشاركة في الفعاليات السينمائية والفنية، وإقامة عروض الأفلام الأولى بالشارقة، إلى جانب التعرف على أهم عروض أفلام الأطفال في المهرجان بهدف تعزيز المشهد السينمائي المحلي ورفده بأحدث العروض العالمية.

فرصة ثمينة
وقالت الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي، مدير مؤسسة (فن)، ومدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل: "يتيح لنا مهرجان كان السينمائي فرصةً ثمينة كل عام حيث يوفر لنا منصة لعرض خبرتنا المحلية الواعدة أمام أشهر صناع السينما العالمية، وتعريفهم بما حققته صناعة السينما المزدهرة في دولة الإمارات، والاطلاع على التجارب السينمائية العالمية، ودعوة كبار المخرجين والممثلين للمشاركة في الفعاليات السينمائية في الشارقة، وعرض أحدث أفلامهم فيها. وقد كان للمهرجان هذا العام طابعاً خاصاً أضفى عليه مزيداً من الجاذبية نظراً لاحتفائه بالذكرى السبعين لانطلاقته، حيث شهدنا الكثير من الفعاليات الخاصة التي استفدنا منها كثيراً".

"منصة عالمية مهمة"
وأضافت: "نحن ننظر إلى مهرجان كان السينمائي بصفته ليس مجرد سوق لعرض الأفلام، بل منصة عالمية مهمة لتعزيز التبادل الثقافي، وبناء جسور التواصل مع الثقافات والتجارب الإنسانية الأخرى من مختلف أنحاء العالم، وفي نفس الوقت اكتشاف طرق جديدة لجذب مزيد من الجمهور إلى هذا العالم الجميل الذي يتطور كل يوم بفضل التقنيات المتسارعة".
وقدم مهرجان كان فرصة لوفد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل للالتقاء بممثلي وكالات الأفلام وشركات الإنتاج، حيث تمت مناقشة آفاق التعاون المشترك والفرص المستقبلية، حيث التقى الوفد كلاً من "إميج بيكتشرز"، و"أركلايت فيلمز"، و"مؤسسة ساوريه للسينما"، و"موجادور" للأفلام، و"إيطاليا للأفلام"، و"آي انترناشيونال"، ووكالة "باراديجم" للأفلام، وشركة "ليونزغيت"، كما اجتمع وفد المهرجان مع ممثلي كل من مهرجان "سينيكيد" للأطفال، ووكالة المواهب المتحدة، ومواهب الأرجنتين.

حفل استقبال
وفي إطار نشر الثقافة وتبادل الخبرات، حضرت الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي حلقة نقاشية نظمتها "مؤسسة الفيلم العربي" في الجناح الأردني والمغربي حول صناعة الأفلام، فيما حضر أعضاء الوفد حلقة نقاشية بعنوان "الواقع الافتراضي والتكنولوجيا الجديدة" لمعرفة المزيد حول تكنولوجيا المؤثرات الخاصة في صناعة السينما.
وعلى هامش مشاركته في مهرجان كان، نظم وفد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل حفل استقبال في الجناح الإماراتي للتعريف بالمهرجان، بحضور 200 ضيف، من بينهم مخرجين سينمائيين، ومنتجين، ومخرجين، وموزعين سينمائيين، وغيرهم من العاملين في مجال صناعة الأفلام.
وكرّم المهرجان السينمائي للأفلام الهندية "إينديوود" المشارك في كان، الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي "تقديراً لمساهمتها في دعم صناعة السينما المحلية والعالمية، ورؤيتها الواعدة لإعداد جيل متميز من الفنانين العرب المبدعين في مجال الفنون الإعلامية". وتسلمت الشيخة جواهر درع التكريم من ممثلي مهرجان "إينديوود"، بعد تعيينها عضواً في لجنة الخبراء الدولية التابعة للمهرجان السينمائي الهندي.

حلقة وصل مهمة
يذكر أن مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، الذي انطلقت دورته الأولى في عام 2013، يقام في شهر تشرين أول أكتوبر من كل عام، وهو المهرجان السينمائي الأول  للأطفال في دولة الإمارات والمنطقة، ويهدف إلى تعزيز مواهب وإبداعات الأطفال والشباب وعرض نتاجهم السينمائي، بما يضمن لهم الفائدة والنفع والفرص الإعلامية المختلفة‫. ويشكل المهرجان حلقة وصل مهمة بين الأفلام العالمية وكل ما يجد في عالم الوسائط الإعلامية، كما يأخذ بيد الأطفال لاكتشاف المزيد عن ثقافات الشعوب ونشر السلام العالمي، والأهم كيف يتعايش جميع الناس بمختلف ثقافاتهم وديانتهم في عالم واحد بسلام وتساوٍ.
وتهدف مؤسسة (فن) إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وعرضها في المهرجانات السينمائية، والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم، كما تهدف إلى دعم المواهب وتشجيعها من خلال المهرجانات، والمؤتمرات، وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى توفير شبكة مترابطة من الشباب الموهوبين والواعدين، وتمكينهم من تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق