اغلاق

حضانة الشارقة للإعلام تحوز اعتماد ’مرفق صديق للرضاعة الطبيعية’

حازت (حضانتي)، الحضانة التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، على اعتماد "مكتب الشارقة صديقة للطفل" كحضانة (صديقة للرضاعة الطبيعية)، بالتزامن مع احتفالها


جانب من حفل التخريج

بمرور عام على إنشائها، وتخريجها للدفعة الأولى من أطفال الموظفين والموظفات المسجلين لديها، خلال حفل أقيم في مقر المؤسسة بحضور محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وفاطمة بن صندل، مدير التسويق والاتصال الحكومي في المؤسسة، وعدد من مدراء الأقسام والموظفين والموظفات في المؤسسة، بالإضافة إلى فريق الإشراف في الحضانة، وأولياء الأمور.
وقالت موزة الزعابي، مدير حضانة مؤسسة الشارقة للإعلام (حضانتي) بهذه المناسبة: "جاء إطلاق مشروع (حضانتي) كجزء من مشروع الحضانات الحكومية في إمارة الشارقة الهادف إلى دعم الأم العاملة والأب العامل ومساعدتهم في رعاية أطفالهم، وتقديم أفضل تنشئة وتربية متاحة للطفل من خلال تعليم الطفل للمهارات الأساسية وغرس القيم النبيلة لديهم، وردف مساعي حكومة الشارقة للفوز بلقب "الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين"، ضمن مبادرة "المدن الصديقة للأطفال واليافعين" العالمية، التي أطلقتها اليونيسف في عام 1996، بهدف إحداث أكبر قدر من التأثير المباشر في حياة الأطفال بالمدن التي يعيشون فيها."
   
"مناخ مثالي وبيئة عمل محفزة للموظفين والموظفات"
ونوهت الزعابي إلى أن (حضانتي) ساهمت في إرساء مناخ مثالي وبيئة عمل محفزة للموظفين والموظفات في مؤسسة الشارقة للإعلام حيث أتاحت الحضانة لهم القيام بأعمالهم داخل المؤسسة على أكمل وجه وخففت من الأعباء اليومية للأم والأب في توفير أفضل رعاية لأطفالهم خلال السنوات الأولى.
وقالت الدكتورة حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل: "نبارك لـ"حضانتي"، الحضانة التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، حصولها على اعتماد "حضانة صديقة للرضاعة"، عقب استيفائها لكافة شروط ومعايير الاعتماد، بعد مرور عام واحد فقط على تأسيسها، ونعتبر ذلك إنجازاً هاماً للحضانة، يعكس بصورة جلية إيمان مؤسسسة الشارقة للإعلام بحقوق الأمهات العاملات، وتوفير الدعم المعنوي لهن، وضرورة عدم حرمان الصغار من حنان الأمومة أثناء فترة العمل الرسمي، وضمان حصولهم على حقهم في الرضاعة الطبيعية في العام الأول والثاني من عمرهم".
يذكر أن (حضانتي) تأسست في شهر مايو أيار من العام الماضي، وتخضع لإشراف فريق تربوي متخصّص يتكوّن من 5 مشرفات إماراتيات، و7 مربيات مؤهلات، يقدّمن كل الدعم اللازم لرعاية 42 طفلاً مسجلاً لديها من أبناء وبنات الموظفات والموظفين العاملين في مؤسسة الشارقة للإعلام، كما وتعمل (حضانتي) على تهيئة الأطفال وإعدادهم لمرحلة ما بعد الروضة.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق