اغلاق

ولدت طفلتها وماتت: حكاية شابة هزمها المرض تهز البلاد

أقارب ومعارف الشابّة ميخال أهرونوف بن رعي والتي توفّيت بعد ولادة طفلتها بأيّام بسبب مرض السرطان الذي أكتشف لديها في الأشهر الأخيرة من حملها تلقّوا خبر وفاتها بألم


الصور من مواقع التواصل

وحسرة كبيرين .
صديقتها تالي كتبت بعد وفاتها : " كلّنا نشعر بالألم والحسرة والقلب لا يريد أن يصدّق أنّك رحلت " .
ميخال البالغة 38 عاما والتي تركت وراءها زوجا ثاكلا وثلاثة أيتام، كانت تعمل كمعالجة نفسيّة للأطفال وكانت أيضا ناشطة اجتماعيا .
بداية رحلتها مع العذاب بدأت عندما وصلت الشابة ميخال الى المستشفى وهي تعاني من صعوبة في التنفس وبعد سلسلة فحوصات اكتشف الأطبّاء أنّها مريضة بسرطان رئوي منتشر ورجّح الأطباء أنّها تعيش أيّامها الأخيرة , ومع تراجع وضعها الصحّي وبقواها الأخيرة المتبقّية قرّرت الشابة أنّها يجب أن تلد ابنتها الثالثة بالرغم من معاناتها وأجرت عمليّة قيصريّة ناجحة حيث ولدت وتم نقل الرضيعة الى قسم الخدّج .
الأمّ المريضة رأت طفلتها عبر هاتفها النقّال وأطلقت عليها اسم " رومي " ثم ابتدأت أجهزة جسمها بالانهيار بسرعة الى أن وافتها المنيّة بعد يومين على ولادتها .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق