اغلاق

المقدسيون يحيون الذكرى الـ 16 لرحيل فيصل الحسيني

أضاءت شخصيات وطنية وموظفو بيت الشرق، مساء امس الاربعاء، الشموع أمام مقر بيت الشرق في القدس، إحياءً للذكرى السادسة عشرة لرحيل أمير القدس الشهيد فيصل


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال احياء ذكرى رحيل امير القدس الشهيد فيصل الحسيني

الحسيني بمشاركة ابنائه وعائلته.
بدأت الفعالية التي تولى عرافتها اسحق القواسمي مدير دائرة الترميم في بيت الشرق بقراءة الفاتحة على روح الشهيد الحسيني وتعديد مناقبه ومواقفه الوطنية النبيلة.
 وأكد رفيق درب الشهيد فيصل الحسيني الوزير السابق حاتم عبد القادر عضو المجلس الثوري لحركة فتح على دور الشهيد الحسيني في الحفاظ على عروبة مدينة القدس، وتعزيز صمود مواطنيها، واستمرارها بإكمال المسيرة على نهج ومدرسة الشهيد الحسيني.
من جهته أكد وزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني العمل على إكمال المسيرة التي بدأها الشهيد الحسيني، الذي كان ظاهرة خاصة وملجأ لكافة المقدسيين.
كما قام المطران منيب يونان بالقاء كلمة تذكر فيها مواقف فيصل الحسيني الذي جمع كل اطياف الشعب الفلسطيني والمقدسي على وجه الخصوص، وانه باجماع كل من عرفوه بانه الحاضنة الوطنية الاسلامية المسيحية.

المقدسيون لم ينسوه
واستذكر موظفو بيت الشرق" قوة وصلابة امير القدس امام الهجمات الاسرائيلية بحق المقدسيين خلال السنوات الماضية والتصدي لجرافات بلدية الاحتلال".
و قال موظفو بيت الشرق: "ان امير القدس فيصل الحسيني رحل جسداً ولكن لم يرحل روحاً عن القدس رغم مرور ستة عشرة سنة، الا ان المقدسيين ما زالوا يستذكرون يومياً من ضحى وناضل ووقف واستمع لهمومهم".
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان السلطات الاسرائيلية قامت باغلاق مكاتب بيت الشرق منذ سنوات ومنعت العديد من الفعاليات .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق