اغلاق

‘سحر الإلقاء‘ بمسابقة في الابتدائية د شفاعمرو

وسط تفاعل رائع وأجواء مصحوبة بالحماس والتنافس والترقّب للفائزين، انطلق الاحتفال بالمرحلة النهائيّة من مسابقة "سحر الإلقاء" في المدرسة الابتدائيّة "د" في شفاعمرو،


صور من المسابقة وصلتنا من المدرسة


والذي  أقيم في قاعة بلديّة شفاعمرو ظهر يوم الثلاثاء الموافق 2017/5/30، وذلك بحضور الهيئة التدريسيّة وأهالي الطلاب المشاركين، مفتّش المنطقة السيّد خالد حجازي، رئيس بلديّة شفاعمرو السيّد أمين عنبتاوي، مدير عام البلديّة السيّد كمال شوفانيّة، مديرة قسم المعارف السيّدة رنا صبح، الدكتور محمود عبّاسي، مشكورون جميعًا على حضورهم الكريم، الأديبة عايدة خطيب والتي أتحفت الجمهور بإلقاء شعرها الراقي، ومسؤولين عن "رمز لكلّ تلميذ"، كذلك حضر أيضًا مديرو بعض المدارس في البلدة. 
وجاء منالمدرسة :((لقد تولّدت فكرة هذه المسابقة قبل سنتين، إذ كان التشاور حول إنشاء مشروع أو برنامج يُطبّق ويُذوّت من خلاله موضوع التميّز للمدرسة ألا وهو "التربية للقيادة" الذي اختير من قبل مدير المدرسة السيّد موفّق ياسين، فقامت المعلّمة هدى حمّودي برسم خطّة العمل على تحقيق الفكرة وخروجها إلى حيّز التنفيذ، وساعدتها بالتنفيذ المعلّمة سائدة طوافشي، وكالمعتاد والمتوقّع دومًا من مدير المدرسة السيّد موفّق ياسين بأن يكون داعمًا حتّى بلوغ الدرجة المنشودة في تحقيق النجاح ، ولا بدّ لنا من ذكر الدور الحيويّ والفعّال لمساهمة مذوّتي مشروع  "رمز لكلّ تلميذ" ، بداية مع الأخ خالد شلاعطة، واستمرارًا مع الأخت رزوَن فقي.
اخترنا مسابقة في الإلقاء تحديدًا، لأنّ للإلقاء فوائد عديدة واضحة مثل تعزيز الثقة بالنفس وإكساب فنّ التحدّث والتواصل من خلال التناغم بين الكلمة والحركة.  فهي تكسب الطالب حبّ النجاح، تدعم التخطيط للمستقبل وتدعو للتفكّر في قوّة الذات.  إضافة إلى غيرتنا وحرصنا على لغتنا العربيّة والتي تشكّل هويّتنا التي تتعرّض لمحاولات دثرها، وفي هذا السياق لا بدّ من اقتطاف بعض من كلمات عريفة الحفل والقائمة عليه المربّية هدى حمّودي، حيث قالت: "انحيازنا للضاد يجعلنا نحلّق في فضاءات وطننا العربيّ الماضي منه والحاضر، فضاء عكاظ وشارع المتنبي. كيف لا؟ ونحن قد اجتمعنا لنلامس ما بلغه طلابنا من مستوًى راقٍ في الإلقاء، والتحكّم بمخارج الحروف ونبرات الأصوات الّتي تمتزج مع روح الكلمة الّتي ستحلّق في ثنايا الحروف، لتشكّل في ما بعد أجنحة ذهبيّة تذكّرنا بطائر الفينيق، الّذي ينهض من تحت الرماد ويتجدّد. وهذا لم يأتِ من فراغ، فقد مرّ تلاميذنا بمراحلَ تدريب متعدّدة، من خلالها مارسوا موهبتهم، تلقّوا ملاحظات، وتقبّلوها، كرّروا المحاولات ولم يستسلموا لليأس أبدًا، أصرّوا على تحقيق الهدف، بدافع إيمانهم بقدراتهم، وحبّهم وانتمائهم لقوميّتهم العربيّة.
هكذا هي العربية، تأبى الأفولَ، مهما تآمر أعداؤها واستفحلت مؤامراتهم، فلغتنا باقية إلى ما شاء الله، ولن يتمكّن العابثون من النيل منها. اليوم سنؤكّد أنّ لغتنا خالدة، والإلقاء هو جسر تعبر الكلمات من خلاله إلى دروب النور، لتشكّل سربًا من المعاني الراسخة الّتي لا تحيد عن الطريق القويم..".)).

الفرصة اتيحت لكل من يرغب من التلاميذ
اضاف بيان المدرسة:((مُنحت فرصة المشاركة للمسابقة لكلّ من رغب بها من تلاميذ الصفوف الثانية حتّى السادسة، مرّوا خلالها بعدّة مراحل وتصفيات، حتّى وصل بجدارة إلى المرحلة النهائيّة كلّ من: ملك صبح، ربى محمّد، وعد ناطور، ليان محجوب، ليان محمّد، هؤلاء عن فئة صفوف الثواني والثوالث. أمّا فئة صفوف الروابع والخوامس والسوادس، فقد تأهّل للمرحلة النهائيّة كلّ من: سلاف خازم، طالب خالد، عرين صلاح، جنى عنبتاوي، جنى ونّي، أحمد أبو النيّات ولمار محجوب. نتيجة المسابقة بناء على تقييم لجنة التحكيم، وتصويت تلاميذ المدرسة والمعلّمين، لقد تمّ تصويت الطلاب والمعلّمين من خلال موقع المدرسة الّذي تمّ بناؤه من قبل الأخت رزون، مشكورة على جهودها.
وفي نهاية الحفل تمّ الإعلان عن أسماء الفائزين.
بالطبع كلّ تلميذ وصل إلى هذه المرحلة هو فائز، فائز بتخطّيه جميع العقبات، بقدراته وإيمانه وثقته بنفسه، التي هي أساس الشخصيّة القياديّة. فجميعهم رائعون)).

اسماء الفائزين
تابع بيان المدرسة:((أمّا الفائزات عن فئة الثواني والثوالث:
المرتبة الأولى:  ملك صبح
المرتبة الثانية: فازت بها مناصفة كلّ من وعد ناطور وربى محمّد.
المرتبة الثالثة: فازت بها مناصفة كلّ من ليان محجوب وليان ياسين.
وعن فئة الروابع، الخوامس والسوادس:
المرتبة الأولى:  فازت بها مناصفة كلّ من لمار محجوب وجنى ونّي.
المرتبة الثانية: فازت بها مناصفة كلّ من جنى عنبتاوي وسلاف خازم.
المرتبة الثالثة: فاز بها كلّ من أحمد أبو النيّات، عرين صلاح وطالب خالد
لا بدّ من الثناء على التعاون اللامحدود الذي نعهده في مدرسة الابتدائيّة "د " في  شفاعمرو، ولا بدّ من تقديم الشكر الكبير لكلّ من ساهم في إنجاح الحفل من كافّة الجهات، وأخصّ بالذكر مدير المدرسة السيّد موفّق ياسين الذي لم يتوانى في توفير أقل احتياج لخروج البرنامج في أحسن صورة، فقام بنفسه بتجهيز هدايا الفائزين والمشاركين، إضافة إلى تقديمه الدعم المعنويّ ووضعه الثقة الكاملة بالقائمين على البرنامج.
كلّنا أمل وتفاؤل بأن ننجح في تحقيق وتذويت السمات القياديّة الراقية في نفوس طلّابنا لأنّهم جيل المستقبل المشرقة شمسُه بإذنه تعالى)).

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق