اغلاق

القوات العراقية تقصف آخر جيب لداعش في الموصل والتنظيم يستعد للمعركة النهائية

قصفت القوات العراقية حي الزنجيلي في غرب مدينة الموصل بقذائف المورتر يوم الأربعاء في إطار عملية عسكرية لاستعادة آخر جيب لتنظيم داعش في المنطقة التاريخية بالمدينة.
Loading the player...

واستعادت القوات الحكومية العراقية بدعم من الولايات المتحدة شرق الموصل في يناير كانون الثاني وبدأت حملة جديدة يوم السبت لاستعادة الجيب المتبقي في قبضة داعش في الغرب ويتكون من منطقة المدينة القديمة حيث يقع المسجد وثلاث مناطق متاخمة له بالإضافة إلى الضفة الغربية لنهر دجلة.
وهجوم الموصل المدعوم من الولايات المتحدة والذي دخل شهره الثامن مُستمر منذ فترة أطول مما كان مُخططا له إذ يتحصن المتشددون وسط المدنيين.
ويتزامن الهجوم على المدينة القديمة مع بدء شهر رمضان، والهدف الرئيسي له هو استعادة السيطرة على جامع النوري الكبير ومئذنته الشهيرة التي ترفرف عليها الراية السوداء للتنظيم المتشدد منذ منتصف 2014.
وقال سكان إن مقاتلي داعش أغلقوا الشوارع المحيطة بالجامع استعدادا على ما يبدو للمواجهة النهائية في المعركة من أجل معقلهم الكبير الأخير بالعراق.
وشاهد سكان عشرات المقاتلين يتخذون مواقعهم في الساعات الثماني والأربعين الماضية حول المسجد الأثري الذي أعلن منه أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم المتشدد قيام دولة "خلافة" في يوليو تموز 2014.
وتأمل القوات العراقية أن تتمكن خلال الأيام القليلة المقبلة من السيطرة على الجامع الذي أصبح محورا رمزيا للحملة إذ يقول قادة عراقيون في أحاديث خاصة إنهم يأملون استعادته خلال شهر رمضان.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق