اغلاق

اقامة وحدة خاصة مزودة بتقنيات متقدمة لمراقبة قيادة الشاحنات

قررت الشرطة اقامة وحدة خاصة، لمتابعة قيادة الشاحنات على طرقات البلاد. وعممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بيانا اليوم الخميس، جاء فيه:"في سياق


 تصوير: الشرطة

مواصلة شرطة السير والمرور ببرامجها وجهودها  ومشاريعها الرامية الى الحد من حوادث الطرق
وبالذات الجسيمة والدامية،  وتعزيزا لمستوى السلامة المرورية العامة على شتى انحاء الطرقات في البلاد , تركيزا على الشاحنات التي ورغم القوانين الصارمة والعقوبات المشددة على المخالفين من سائقيها وحتى اصحاب شركات النقل والشحن المسؤولين غالبا عنها , تقف وراء 25 % من حوادث الطرقات الجسيمة  وبما يتضمن الوفيات الناجمة التي سجلت خلال فترة 5 السنوات الاخيرة. رغم ان نسبتها بين مجمل المركبات في البلاد لا تتجاوز 2.7%‏  وكذلك، غالبية حوادث الشاحنات ينتج عنها وفيات واصابات جسيمة , حسب احصائيات توصلت اليها دراسة مرورية لهيئة السير والمرور القطرية بالشرطة وايضا , رغم ان القانون موجود والحملات التوعوية الارشادية والانفاذية ذات الصلة ايضا موجودة فان المخالفات تتم بشكل يومي والازدحامات والحوادث المرورية الجسيمة والدامية النابعة مستمرة".
 
وحدة خاصة بالشاحنات

اضاف البيان:" الى كل ذلك وسعيا من الشرطة للحد من حوادث الطرقات الجسيمة ذات الصلة وردع الضالعين فيها وتعزيز مستوى الرقابة عليها وتحقيق منافع استراتيجية عامة وتوفير  طرق امنة وسريعة عامة  تتماشى مع متطلبات واهداف الشرطة، وبما يتضمن منع الحركة البطيئة والازدحامات والاختناقات المرورية التي قد تنبع من مخالفة سائقي الشاحنات لقوانين ونظم السير والمرور ذات الصلة، وان كان ذلك بالشوارع الخارجية والداخلية، ومما يؤثر على الاختناقات المرورية واهتماما خاصا من وزير الامن الداخلي جلعاد اردان ومفوض الشرطة العام الفريق الركن روني الشيخ وايعازا منهما، تمت المباشرة في وضع خطة شاملة طويلة الاجل التي تهدف الى ايجاد حلول اكثر كفاءة والارتقاء بمستوى السلامة المرورية والحد من وقوع الحوادث التي تقف من ورائها الشاحنات. وتم  الاعلان مؤخرا عن المباشرة في تنفيذ احد المشاريع المهمة في هيئة شرطة السير والمرور القطرية ويتضمن تشكيل وحدة مرورية شاملة مزودة باحدث التكنولوجيا والمعدات الخاصة على ان يخدم المشروع مع اكتماله شتى انحاء البلاد , تركيزا من خلاله على الضوابط والاشتراطات القانونية المنظمة لحركة الشاحنات والمركبات الثقيلة والحملات المرورية المكثفة لمتابعتها وبما يشمل مسألة تحديد اوقات سيرها ومسارات عبورها وحجم حمولتها وساعات عمل سائقيها حيث ان بعضا منهم يغلبه النعاس مما يتسبب في انحرافه عن الطريق او تدهوره او اصطدامه بمركبات اخرى  وحتى تصل الى اصحاب شركات النقل والشحن الضالعين فيها ومخالفاتها وايضا مع التحذير من العقوبات المشددة التي سيتم تطبيقها على المخالفين وكذلك السائقين المتجاوزين بصورة خاطئة ومساراتها المخصصة وبما يشمل السير بسرعات فائقة عالية والاعطاب الفنية الميكانيكية والحمولة الزائدة والسائقين الذين لا يكترثون بالمركبات الاخرى وعند وقوعهم بيدي الشرطة يدعي اغلبهم انه لا يعرف القانون.
هذا وتمت المباشرة في تطبيق خطة المشروع خلال  الايام الاخيرة بمدينة اشدود وما حولها وتخلله تسجيل عشرات المخالفات ذات الصلة , عن حمولة زائدة واعطاب ميكانيكية وغيرها  وايضا تم سحب رخص قيادة وضبط عدد من الشاحنات وابعادها عن الحركة على الطرقات والمباشرة باجراءات قانونية ضد عدد من اصحاب شركات النقل والشحن ذوي الصلة وغيرها من الاجراءات الشاملة الصارمة".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق