اغلاق

نتائج عريضة في ثاني أيام بطولة الشارقة الرمضانية لكرة قدم الصالات

فجّر فريق "البحري" مساء (الأربعاء) في أول مباريات اليوم الثاني من بطولة الشارقة الرمضانية لكرة قدم الصالات، مفاجأة من العيار الثقيل حيث أمطر شِباك منافسه فريق


فريق البحري

"البركان" بثمانية أهداف مقابل هدف واحد.
ولم يتخيّل كثيرون في ملعب صالات نادي الشارقة الرياضي هذا السيناريو حتى باغت لاعب البحري "أحمد سيف" الجميع بتسجيله هدف السبق في الدقائق الأولى من عمر اللقاء، مستغلاً تقدّم الحارس وهشاشة دفاع الخصم ليترجم هجمته إلى هدف التقدم.
ولم يتأخر زميله جاسم النعيمي حيث تبعه في تسجيل هدف اللقاء الثاني في الدقيقة (4) من عمر الشوط الأول، لتتوالى الهجمات على مرمى البركان بنقلات (التيكاتاكا) لتسفر عن تسجيل ثالث الأهداف بكرة خاطفة أودعها اللاعب عبد الله سالم شباك الحارس سعود حسين في الدقيقة (8)، وقبل نهاية الشوط الأول بدقائق قليلة عاد اللاعب أحمد سيف ليسجّل ثاني أهدافه في البطولة رافعاً رصيد فريقه إلى 4 أهداف ومنهياً النتيجة بتفوّق البحري على نظيره بلا ردّ.

الشوط الثاني
وتكرر السيناريو في الشوط الثاني، ليواصل اللاعب عادل بحري مهرجان الأهداف مستفيداً من تراجع خط الدفاع بتسجيله للهدف الخامس في الدقيقة (9)، ليتبعه زميله محمد القاروني بعد دقائق مستغلاً هجمة مرتدة محكمة تفاعل معها بحرفية عالية ووقّع الهدف السادس، وكانت قد سنحت فرصة ذهبية للاعب فريق البركان في الدقيقة (12) لم يحسن التعامل معها لتذهب لضربة مرمى، ثم يأتي زميله أنور الركابي ليسجّل الهدف الوحيد لنادي البركان في الدقيقة (13).
وعاد اللاعب القاروني ليمضي مرّة أخرى على هدفه الشخصي الثاني في اللقاء والسابع لفريقه، ليواصل بعدها زميله محمد البلوشي في الدقيقة ما قبل الأخيرة كرنفال الأهداف مسجلاً الهدف الثامن لفريقه، منهياً اللقاء بفوز عريض ومستحقّ لفريق البحري بثمانية أهداف مقابل هدف.

سي آر سفن هجوم كاسح في مواجهة دفاع صلب
وعقب انتهاء اللقاء الأول، أقيمت مباراة ثانية جمعت بين فريقيّ "سي آر سفن" وفريق "سبورت فورآول"، قدّم من خلالها لاعبوا الفريقين مستويات كروية كبيرة، في لقاء متكافئ من الطرفين، وبعد انقضاء الدقيقة الأولى من عمر الشوط الأول للمباراة باغت اللاعب محمد السيّد من فريق "سي آر سفن" دفاعات الخصم بهجمة أودعها شباك الحارس محمد علي ليبادر في تسجيل أول أهداف اللقاء.
ولم يتأخر الردّ طويلاً حتى قال اللاعب سعيد النمر كلمته مسجلاً هدف التعادل لفريقه "سبورت فور آول" في الدقيقة الخامسة عبر لعبة جماعية أثمرت كرة في شباك الحارس عبد العزيز صلاح، وكاد فريق "سبورت فور آول" أن يتقدّم بالنتيجة لولا براعة الحارس عبد العزيز صلاح الذي حال دون تسجيل الهدف الثاني.
وقبل انتهاء الشوط الأول بدقائق خطف لاعبو سبورت فور أول هجمة مرتدة أسفرت ببراعة عن تسجيل اللاعب عبد الله الأنصاري للهدف الثاني لفريقه لينتهي الشوط الأول بنتيجة 2 مقابل 1 هدف واحد.
ومع بداية شوط اللقاء الثاني قدّم الفريقان مستويات كبيرة أثبتت قدرة خط الدفاع لدى فريق "سي آر سيفن" التي أسهمت بفعالية في الحيلولة دون استقبال شباك حارس مرماه أيّ أهداف، إلى جانب البراعة الكبيرة التي أكد عليها اللاعب "يوسف الدوخي" الذي سبّب قلقاً كبيراً على خطّ دفاع الخصم.
واستمرت النتيجة على حالها حتى الدقيقة (12) ليأتي اللاعب علي كهنوجي ليترجم ضربة حرّة أسكنها شباك الحارس عبد العزيز صلاح الذي نال بطاقة صفراء إثر اعتراض قوي للاعب سلطان النمر، وعاد زميله سيف الحمادي بعد دقيقتين ليسجل الهدف الرابع رافعاً رصيد الأهداف إلى 4 مقابل هدف يتيم لفريق "سي آر سفن" لتنتهي النتيجة بفوز عريض لفريق سبورت فور أول.

"العالمي" يخطف السحر من الساحر "لامجيكا"
وجمع اللقاء الأخير ضمن الجولة الثانية من البطولة بين فريقي "لامجيكا" و"العالمي" منافسة قوية أسفرت عن متعة كروية من الفريقين.
وبعد انقضاء الدقيقة الأولى من زمن الشوط الأول أسكن اللاعب أوميد أوران كرته القوية في شباك لامجيكا ليسجّل أول أهداف اللقاء، ليتبعه في الدقيقة (5) زميله عدنان سلطان مسجلاً ثاني أهداف اللقاء ليضع فريق "العالمي" في المقدمة، وعبر مدّ وجزر ومناورات كروية إبداعية خاضتها خطوط هجوم كلى الفريقين، وفي كرة من زاوية مستحيلة وضع اللاعب عبد الرحمن علي في الدقيقة التاسعة الهدف الأول لفريق لامجيكا ليقلّص الفارق إلى هدفين مقابل هدف.

هجمة مرتدة
ومستفيدين من تقدّم العناصر الدفاعية وبهجمة مرتدة مباغتة بالدقيقة الأخيرة من عمر النصف الأول من اللقاء، أحرز اللاعب أحمد يوسف محمد الهدف الثالث لفريقه "العالمي"، ومع بداية الشوط الثاني أحتدت المنافسة وازدادت الهجمات على مرمى الفريقين ما عكس فرقاً تكتيكياً في تشكيلة الفريقين بعد الاستراحة، وفي كرة عرضية ترجمها اللاعب محمد عبد الله في الدقيقة (4) من عمر الشوط الثاني ليرفع رصيد فريقه "لامجيكا" إلى هدفين، ثم تكثفت هجمات لامجيكا لتحول العارضة دون احراز هدف التعادل من قبل اللاعب عمر الحمادي.
واستمرت النتيجة على حالها بتقدّم "العالمي" حتى الدقيقة (10) ليجيء اللاعب أوميد أوران ويحرز هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه، وفي نفس الدقيقة مباشرة استغلّ اللاعب إبراهيم عيد هجمة مرتدة ليضع الهدف الثالث لفريق "لامجيكا"، وبعدها بدقيقة واحدة خطف اللاعب محمد الكندي الكرة وأسكنها الشباك مسجّلاً الهدف الخامس لفريق "العالمي"، ليباغت اللاعب أحمد يوسف حارس المرمى في الدقيقة 14 الذي أخطأ في الخروج من مرماه ليسجّل هدفه الشخصيّ الثاني والسادس لفريقه، منهياً اللقاء بفوز ثمين لفريق "العالمي" على حساب السحرة بنتيجة 6 أهداف مقابل 3.

منافسات الخميس
وكان قد حضر اللقاء كل من لاعبي المنتخب الإماراتي السابقين ناصر خميس مبارك، وعبد الرحمن محمد، الذين تفاعلوا مع الجمهور وأبدوا سعادتهم الكبيرة في المستوى التنظيمي الكبير الذي تشهده البطولة.
ويتنافس مساء اليوم (الخميس) كلّ من فريق العميد والامبراطور عند الساعة 10:30 مساءً، وفرسان المواليف والزعيم في تمام الساعة 11:15 مساءً، وفريق اكسترا في مواجهة الجوارح عند الساعة 12:00 مساءً.


فريق البركان


 فريق لاماجيكا


فريق العالمي





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق