اغلاق

رغم الالتماس: اذان المغرب سيرفع اليوم ومئات الطلاب الصائمين يتقدمون لبجروت اللغة العبرية

يتقدم في هذه الأثناء الطلّاب العرب لامتحان بجروت اللغه العبرية ، ومن المفروض أنّ الامتحان سيمتد للساعة 19:40 مع العلم أنّ عددا كبيرا من الطلّاب تقدّموا للامتحان


الصورة للتوضيح فقط

وهم صائمون ، حيث سيرفع الآذان وقت وجودهم داخل غرفة الامتحانات .
وفي هذا السياق كانت اللجنة القطرية للجان أولياء امور الطلاب العرب قد توجّهت يوم أمس الأربعاء 31.05.2017 بالتماس للمحكمة المركزية من أجل تأجيل موعد إمتحان البجروت خمس وحدات باللغة العبرية ، ولكن تم رفض الالتماس ، حيث قدم الالتماس المحامي نديم مصري وعضو اللجنة القطرية، ويأتي تقديم هذا الالتماس بسبب تذمر الطلاب والاهالي والمعلمين على توقيت الإمتحان ، والذى بدأ اليوم الخميس الساعة 16:30 عصراً .
ومن المفروض أن ينتهي الساعة 19:00 بدون الوقت الإضافي الذى منحته وزارة المعارف بشهر رمضان للطلاب الممتحنين ، حيث منحت 15 دقيقة إضافية لكل ساعة إمتحان ، وبالتالي سينتهي الامتحان بعد إضافة الوقت الإضافي الساعة 19:40 ، وبهذه الساعات يحل وقت إفطار الصائمين .

إجراء الامتحان بهذا الوقت يَحْرِم الطلاب والمعلمين والمراقبين من أن يتواجدوا على مائدة الإفطار مع عوائلهم
وطالبت اللجنة بتأجيل موعد الامتحان لموعد اخر يكون بساعات الصباح ، بحيث يكون الطلاب فيه بأوج نشاطهم وتركيزهم مع بداية اليوم ، وخاصة اننا بشهر رمضان المبارك ، وهذه الايام من السنة هي اطوال أيامها ، حيث ان عدد ساعات الصيام تكون 16 ساعة تقريباً ، الامر الذى يجعل تقدم الطلاب لإمتحان بجروت بهذه الظروف أمر صعب جداً، وبالطبع سيؤدي الى عدم الحصول على نتائج جيدة بمثل هذا الامتحان المصيري . من ناحية أخرى إجراء الامتحان بهذا الوقت يَحْرِم الطلاب والمعلمين والمراقبين من أن يتواجدوا على مائدة الإفطار مع عوائلهم ، ومن أن يعيشوا هذه اللحظات التى يتميز بها هذا الشهر الفضيل . وبالذات وقت الإفطار ، وهذا حقهم حسب كل المعايير الدينية والاجتماعية .
من هنا طالبت اللجنة في التماسها المحكمة المركزية بأن تصدر أمرا منها يؤجل موعد الإمتحان ليوم اخر ولموعد مناسب يكون بساعات الصباح، وبأن تأخذ  وزارة المعارف والقائمين على عمل برامج الإمتحانات بأن يتحملوا المسؤولية عن الخطأ الذى حصل جراء تعيين موعد امتحان بوقت غير مناسب ، ودراسة البرنامج مفصل مسبقاً ، حيث أن شهر رمضان معروف بالجدول السنوي،  وكان من الحري بمديرية الامتحانات بالوزارة والمسؤولة الاولى لتعيين الإمتحانات ودراسته جيدا ، على حد تعبير اللجنة .

المطالبة بالنظر ببرنامج باقي الامتحانات التي لم تجر بعد
كما وطالبت اللجنة القطرية للجان أولياء امور الطلاب العرب النظر ببرنامج باقي الامتحانات التي لم تجر بعد ، وإستخلاص العبرة لسنين القامة، حيث أن امتحانات البجروت ستكون كلها بشهر رمضان بالسنة القادمة . والأخذ بالإعتبار إحترام مشاعر المجتمع الطلابي المسلم بتعيين مواعيد الإمتحانات وهذا حقهم .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع أحمد عبد الرؤوف جبارين رئبس اللجنة القطرية للجان أولياء امور الطلاب العرب قال :" نحن قدّمنا التماسا لأنّنا نؤمن بأنّنا على حق وان هناك خطأ في تحديد موعد الامتحان بهذا الشكل لأنّ الطلاّب الصائمين لا يكونوا في كامل نشاطهم قبل الإفطار " .
وأضاف :" المحكمة لم توافق على الالتماس كونه تم تقديمه متأخّرا ولكن من جانبنا قمنا بتقديم الالتماس حالا عند معرفتنا بالأمر من مدراء المدارس، ولكن مع ذلك فقد طلب القاضي من الوزارة ومن الوزير بينيت الرد على ادّعاءاتنا ونحن سنقوم بدراسة الرد عند وصوله لكي نرى ما يمكننا عمله بالنسبة للامتحانات القادمة هذه السنة وفي السنوات القادمة لكي لا تحصل نفس الاشكاليّة" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق