اغلاق

امرأة تقاضي التأمين الوطني بعدما سقطت عن كرسي بأحد فروعه

قدمت امراة في الثلاثينات من عمرها من سكان الكريوت ، شمالي البلاد ، دعوى قضائية ضد مؤسسة التأمين الوطني وشركة التأمين وذلك بعد أن أصيبت جراء


المحامي سامي أبو وردة

سقوطها من على كرسي خلال ارضاعها طفلها ، فر فرع تابع للمؤسسة ، حيث ان الكرسي انكسر فوقعت الأم مع طفلها وتسبّب الأمر لهما برضوض بالغة ، كما جاءنا من مكتب المحامي سامي أبو وردة .
في الدعوى التي رفعتها لمحكمة العدل ، بواسطة المحامي سامي ابو وردة من حيفا ، الخبير بقضايا الإصابات الشخصية والتأمين الوطني ، قالت المرأة " أنها قدمت الى فرع التأمين الوطني وانتظرت دورها ، وبينما هي تنتظر جلست على كرسي لكي ترضع طفلها الذي كان معها ، فجأة انكسر الكرسي ووقعت على الأرض. تم نقلها مع طفلها الى مستشفى رمبام للفحص والعلاج " .
كما جاءنا من مكتب الماحمي أبو وردة " أنه في وقت لاحق، خضعت المرأة لسلسلة علاجات مختلفة نتيجة آلام حادة شعرت بها في ظهرها ، أما الطفل الذي أصيب في رأسه فتم فحصه في غرفة الطوارئ للأطفال وأعيد الى البيت مع توصيات باستمرار المراقبة وتلقي العلاج المختلف " .
وفي الدعوى التي رفعت ضد شركة التأمين المسؤولة عن تأمين المكان ، ادعي " ان الإصابة كانت نتيجة الإهمال من قبل التأمين الوطني لأنه لم يهتم بوضع كراسي آمنة للزوار وإهماله هذا هو الذي أدى إلى وقوع الحادث " .
وفقاً لملف الدعوى، حتى يوم الحادث عينه كانت الام والطفل أشخاص أصحاء ، ونتيجة للحادث أصبحوا يعانون من آلام وأضرار مع تقييد بالحركة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق