اغلاق

حملة تفتيش في المحلات ببيت حنينا بحثا عن ألعاب نارية

افاد شهود عيان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس: "ان الشرطة الاسرائيلية وقوات حرس الحدود التابعة لها قامت مساء أمس الخميس، بمداهمة

صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

المحلات التجارية في بيت حنينا شمال القدس، بحثا عن الالعاب النارية".
واوضح شهود عيان لمراسلنا: "ان الشرطة الاسرائلية قامت بتوقيف الشبان واقتحام المحلات التجارية بحثا عن الالعاب النارية، كما قامت بتفتيش المارين والتدقيق بهوياتهم، حيث اقتادت احدهم الى مركز تحقيق شرطة النبي يعقوب، بعد قيام احدهم باطلاق الالعاب النارية في منطقة بيت حنينا بالقدس".

تعقيب الشرطة
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، تعقيبا على الحملة: "إن الالعاب النارية والمفرقعات، التي غالبا ما تستخدم تعبيرا عن الفرح والسرور خلال شهر رمضان الفضيل والاعياد وايضا في وقائع ومناسبات اخرى مختلفة، هي العاب محظورة واستخدامها ادى في الماضي ووقد يؤدي في المستقبل الى تسحيل اصابات جسيمة وحتى ازهاق ارواح بريئة، مثلها تقريبا مثل الاسلحة النارية العادية".
  وتابعت السمري: "الى كل ذلك وعلى وجه العموم، تواصل الشرطة بالتعاون مع كافة الجهات الرسمية المعنية نشاطاتها اليومية وحملاتها المكثفة الرامية الى مناهضة شتى سياقات هذه الظاهرة بالغة الخطورة على السلامة العامة، وبما يشمل اتخاذها  كافة اجراءاتها الشديدة المتاحة امامها ضد الضالعين ببيعها وترويجها غير القانوني في شتى انحاء البلاد، وبما يشمل بلداتنا العربية، وما حصل من نشاط شرطي في حي بيت حنينا بالقدس ليس بخارج عن الاطار العام".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق