اغلاق

ارتفاع وتيرة المنافسات في رابع أيام بطولة الشارقة

احتضنت صالات ملعب نادي الشارقة الرياضي، مساء الجمعة، رابع منافسات بطولة الشارقة الرمضانية لكرة قدم الصالات التي تنظمها قناة الشارقة الرياضية حتى 12 من


الجمهور خلال اليوم الرابع للبطولة

الشهر الجاري، بتنافس كبير للفرق المجموعتين الأولى والرابعة لحجز مكانها في الدور الربع النهائيّ المؤهل لنيل لقب الدورة الثانية.
وواصلت البطولة استضافة أسماءً إماراتية كبيرة على صعيد كرة القدم، حيث حضر كلّ من النجم إسماعيل راشد، اللاعب السابق لمنتخبنا الوطني ونادي الوصل، والكابتن عبد العزيز العنبري، المدرب واللاعب السابق للمنتخب الوطني، ونادي الشارقة، والنجمين محمد يوسف حارس نادي الشارقة، ووليد حسين لاعب الأهلي.

الحمرية ينتزع انتصاراً صعبا من شباب الشارقة
وانطلقت أولى المباريات التي جمعت نادي شباب الشارقة مع نظيره نادي الحمرية على إيقاعات التنافس والحماس بين الفريقين، في مشوار كروي يسعى كلا الطرفين فيه للحفاظ على شباكه نظيفة خالية من الأهداف والسعي إلى تسجيل أول الأهداف، ولم يكن يضع نادي شباب الشارقة في حسبانه كلّ هذا المدّ في الهجمات والتسديدات التي أمطرها المنافس ووضع الحارس حمدان آل علي حداّ لها حتى الدقيقة (2) من عمر المباراة ليسجّل اللاعب أحمد سيف أول أهداف اللقاء لصالح فريقه الحمرية، ومع مرور الوقت عادل لاعب شباب الشارقة عمران حسن النتيجة في الدقيقة (10) لينتهي الشوط بالتعادل بهدف مقابل مثيله.
وبدأ النصف الثاني من اللقاء بعزيمة وإصرار على الفوز من الطرفين، حتى الدقيقة (4) ليسجّل اللاعب حميد توكّل بلمسة جميلة هدف التقدم الثاني لفريقه الحمرية، واستمرت المواجهة بأسلوب الهجمات المرتدة الخاطفة والكرات العرضية الخطرة ليترجم بعدها اللاعب خالد صالح واحدة من تلك الكرات ليضعها خارج الملعب مضيعاً بذلك فرصة التعديل ولتنتهي المباراة بفوز ثمين لفريق الحمرية على نظيره مركز شباب الشارقة.

خبرة رويال ترجح كفته أمام البحري
ثاني مواجهات اليوم الرابع كانت من العيار الثقيل جمعت أقطاب المجموعة الأولى كل من حامل اللقب فريق "رويال" ومتصدّر المجموعة ذاتها فريق "البحري" في موقعة كروية تقود إلى معرفة صاحب الفرصة الأكبر للتأهل إلى الدور ربع النهائي في البطولة.
وبدأ اللقاء بداية رائعة من حيث المستوى والاستحواذ على الكرة من قبل فريق رويال ليشنّ هجوماً كاسحاً على البحري ويسجّل لاعبه محمد الملّا هدف السبق في الدقيقة (2)، وبعد هجمات متتالية على مرمى الفريقين أسفرت عن ضياع عديد من الفرص، واستمر اللعب على مستوى كبير حتى الدقيقة (10) ليحصل اللاعب نواف الطائي للاعب نوفل الطائي من فريق رويال كرت اصفر جراء تعرضه بخشونة على أحد لاعبي الخصم.
ومع انطلاقة الشوط الثاني تصاعدت وتيرة المنافسة بين الفريقين ولم تسفر كثير من الهجمات عن تهديف إلى حتى تعرّض اللاعب البرازيلي أليكس ديز لدفعة من لاعب البحري عبد الله محمد سالم في الدقيقة الثالثة نال على إثرها بطاقة صفراء، واستمرت المواجهات بكرات عرضية وهجمات خاطفة حتى ترجم اللاعب البرازيلي أليكس ديز هدف التقدم لفريقه "رويال" في الدقيقة (4) بالرغم من صلابة خط الدفاع البحري.
واستمرت هجمات تقليص الفارق على مرمى فريق "رويال" حتى الدقيقة (7) لكن دفاعات الرويال كانت سيدة الموقف كما قدّم حارس المرمى طاهر علي مستويات كبيرة في الحفاظ على شباكه نظيفة ليرفع في الدقيقة (10) اللاعب بدر سعيد رصيد فريقه إلى ثلاثة أهداف دون ردّ.
وفي مواجهة صريحة بين حرّاس المرمى نفّذ حارس فريق البحري جاسم عباس أولى ضربات الجزاء في البطولة ليتصدّى لها حارس الرويال طاهر علي ببراعة منقذاً شباكه من هدف محقق في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء لتنتهي المواجهة بفوز لفريق "رويال" بثلاثة أهداف بلا ردّ ويتصدّر مجموعته بجدارة.

الوطنية يدكّ شباك البركان بـ 10 أهداف مقابل هدف
وسعى فريق البركان متذيّل ترتيب المجموعة الأولى إلى فوز ثمين أمام نظيره الوطنية للحفاظ على وجوده في المنافسات، ليدخل المباراة بتشكيلة من الأسماء المتعطشة للفوز، وبرغم صعوبة الموقف لكن لاعبي الوطنية أثبتوا مستويات كبيرة في أولى دقائق المباراة ليستغلوا تقدم دفاعات البركان ومن تسديدة نارية افتتح اللاعب المصري أحمد عبد القادر في الدقيقة (3) مهرجان الأهداف، وتواصلت هجمات وطنية على مرمى الوطنية دون تأثير، ليقول اللاعب في الدقيقة (7) كلمته بصاروخية أحرز منها الهدف الثاني له ولفريقه.
وإمعاناً في تصعيب المهمة على البركان، أحرز اللاعب أحمد صالح في الدقيقة (10) الهدف الثالث لفريقه، تبعه مباشرة زميله الاسباني كاتيلا بيريز بالهدف الرابع في الدقيقة (11) لتصل النتيجة إلى 4 أهداف مقابل لاشيء، وفي ضغط متواصل على مرمى الوطنية أحرز اللاعب ناصر سبيد الهدف الأول لفريقه في الدقيقة (12)، ليسجّل اللاعب المصري ذاته أحمد عبد القادر خامس الأهداف لفريقه والثالث له شخصياً في البطولة، ليتبعه زميله كاتيلا بيريز مباشرة في الدقيقة (14) محرزاً الهدف السادس لفريقه والثاني له.
وترنّحت خطوط الدفاع البركانية أمام وقع الهجمات الكروية الوطنية حتى الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء ليضيف اللاعب أحمد الحوسني الهدف السابع لفريقه منهيناً الشوط الأول على هذه النتيجة العريضة.
وافتتح اللاعب عبد الله كرمستحي الشوط الثاني بتسجيل الهدف الثامن لفريقه ليعمق جراحات البركان الذي حاول جاهدا ً العثور على ثغرة في صفوف دفاعات الخصم الذين انهالوا على منطقته بهجمات منظّمة دون كلل، ومع مرور الوقت ازدادت صعوبة الموقف أمام البركان الذي حاول جاهداً هو وقوائم مرماه صد نقلات الوطنية المتقنة بلا طائل حتى جاء الهدف التاسع في الدقيق (8) من عمر الشوط الثاني من قبل اللاعب عبد الله كرمستحي الذي وقّع على ثاني أهدافه.
وأكمل اللاعب أحمد عبد القادر مهرجان أهداف المباراة بهدفه الشخصي الرابع والعاشر لفريقه في الدقيقة (11) ليبدد أحلام البركان في مواصلة المنافسة في البطولة لينتهي اللقاء بفوز كبيرة ومستحقّ للوطنية بـ 10 أهداف مقابل هدف.

إسماعيل راشد: الإعلام وسيلة لحفظ الشباب من العادات السيئة
حل إسماعيل راشد نجم المنتخب الوطني، ونادي الوصل ضيفاً على رابع أيام البطولة التي تواصل جذب نجوم الزمن الجميل حيث أبدى سعادته في التواجد بالحدث قائلاً: "البطولات الرمضانية مبنية على العادات الاجتماعية أكثر من التنافس، وهو جانب مهم جداً في مجتمعنا، وتزخر إمارات الدولة بأحداث رياضية تحظى باهتمام القيادة الرشيدة، والإعلام وسيلة فاعلة في تثقيف الشباب وتسليط الضوء على العادات الايجابية خلال الشهر الفضيل".
وأضاف إسماعيل: "كانت (الفرجان) والملاعب الرملية في الماضي شاهدة على ولادة نجوم ومواهب لكن ذلك الزمن تحول في ظل وجود مثل هذه المناسبات وبات مهمة الكشف عن أسماء واعدة أسهل من قبل".

العنبري: مستوى البطولة " فوق المتوقع"
وبدوره أشاد عبد العزيز العنبري، المدرب واللاعب السابق للمنتخب الوطني، ونادي الشارقة، بالمستوى الفني الذي قدمته الفرق المشاركة في البطولة قائلاً: "لم نكن نتصور أن تكون النسخة الثانية من البطولة بهذه القوة وهذا المستوى الفني الرائع وكمّ اللاعبين المميزين الذين يخوضون منافساتها".
مضيفاً: "أكثر ما يجذب الانتباه لهذه البطولة هي الأجواء التنافسية والتشجيع الجماهيري المستمر واستمراريتها للعام الثاني على التوالي يعني نجاحها الواضح".

عتيج محمد: تنويع المحتوى التلفزيوني يخدم المشاهد
وأكد عتيج محمد مدير المحتوى في قناة الشارقة الرياضية على أن "القناة جنّدت كل طاقتها في سبيل إنجاح الحدث من خلال تنويع المحتوى المعروض للمشاهد مستعينة بكوادر متخصصة تقدم يومياً تغطية شاملة تمتد لعشر ساعات، تبدأ بما تتناوله الصحافة من تحقيقات وتغطيات للبطولة في برنامج الصحافة اليوم لتتحول بعدها إلى برنامج 120 ثانية الذي يقدم كل أهداف أمسيات البطولة في قالب جديد لينطلق في تمام الخامسة برنامج الكواليس والذي يتناول آراء الجمهور والفرق المشاركة، بالإضافة إلى خفايا البطولة التي لا تبث على الهواء في غرف تغيير الملابس وعلى المدرجات وحتى خارج الصالة".
أما التغطية المسائية فتبدأ بتقديم رؤية تحليلية فنية لمختلف المباريات نستضيف من خلالها نخبة من المحللين المتخصصين في اللعبة كما استحدثنا عدداً من المسابقات خلال المباريات للجمهور بما يحقق تنويعاً للمشاهدين.

الشلال: منطقة الخدمات تدعم مشاريع الشباب
شدد سيف الشلال رئيس لجنة التسويق في البطولة على أن "الخيمة المقامة في نادي الشارقة الهدف منها دعم مشاريع الشباب"، قائلاً: "أكثر من ثمانية مطاعم تقدم وجبات مختلفة ومتنوعة لضيوف البطولة وأقامتها اللجنة بناء على طلب الجماهير في النسخة الماضية وأن الهدف الأساسي منها دعم مشاريع الشباب حيث تقدم الخيمة التي أقيمت خارج الصالة خدمات متكاملة وتوفر متطلبات الجماهير الحاضرة"، وذكر الشلال بأن "اللجنة المنظمة تلقت ملفات عديدة للمشاركة في منطقة الخدمات واختارت الأفضل فيما بينها".

رقم جماهيري قياسي للبطولة
وحققت البطولة حتى نهاية يومها الثالث حضوراً جماهيرياً قياسياً بلغ 3 آلاف متابع في صالة نادي الشارقة استمتعوا بالفعاليات المتنوعة للبطولة ما بين مباريات ومسابقات مبتكرة جديدة ولم يقتصر الحضور على فئة الشباب بل امتد لتواجد عائلات بأكملها في المدرجات ما دفع اللجنة المنظمة لتخصيص جزء من المدرجات لهم.


خلال المباراة بين الحمرية والشباب الشارقة


خلال المباراة بين الحمرية والشباب الشارقة


خلال المباراة بين الوطنية والبركان


خلال المباراة بين الوطنية والبركان


خلال المباراة بين رويال والبحري



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق