اغلاق

الدنمارك تلغي قانونا عمره 334 عاما يخص الأديان !

ألغت الدنمارك، يوم الجمعة 2 يونيو/حزيران، عقوبة التجديف، بعد أن اعتمدتها على مدى 334 عاما لمحاسبة التهجم العلني على الديانات. ووافقت جميع الأحزاب السياسية


كنيسة في كوبنهاغن - الدنمارك

الممثلة بالبرلمان على هذا الإلغاء، باستثناء الاشتراكيين الديمقراطيين الذين عارضوه.
ونقلت صحيفة "يلاندز بوستن"، عن النائب المعارض برونو يروب، صاحب مبادرة إلغاء هذه العقوبة، قوله: "لا يمكن للدين أن يقرر ما هو مسموح وما هو غير مسموح قوله بشكل علني".
وتتيح المادة الـ140 من القانون الجزائي الدنماركي، حول التجديف، فرض عقوبة السجن 4 أشهر كحد أقصى، إلا أن القضاة نادرا ما استخدموا هذه المادة.
فخلال الأعوام الـ80 الأخيرة، لم يلاحق القضاء الدنماركي أشخاصا بتهمة التجديف سوى 4 مرات، كان آخرها في فبراير/شباط الماضي.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق