اغلاق

بعد طعن طيباوي قرب المسجد برمضان : بيان للحركة الاسلامية

بعد حادثة الطعن التي وقعت الاسبوع الماضي في قرب مسجد عمر بن الخطاب في منطقة الحارة القديمة بالطيبة وادت الى اصابة رجل بجروح خطيرة ، اصدرت الحركة الاسلامية بالطيبة


المصاب حسن ادريس

بيانا تحت عناوان :" هذا بيان للناس ولينذروا به..  ابو عبادة حسن ادريس  صوت الحق في زمن الغدر والخيانة".
وجاء في البيان :" يرقد الان ومنذ اسبوع في العناية المركزة بين الحياة والموت ابن بار للطيبة واسد من اسودها ما عرف خلال سنين عمره الا رجلاً معطاء من خلال المعسكرات التطوعية ومن خلال لجان الاصلاح ، ومن خلال الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ومن خلال اغاثة الملهوف ومساعده الغير. 
الرجل الطيب الذي ربى ابناءه على الخير والفضيلة ، هذا الرجل الذي غار على حرمة المسجد وحرمة رمضان لا يستحق الغدر والطعن من أرذل الناس ، ان هذه الفعلة وهذا الغدر لا ولن يمر مر الكرام ، فالطيبة كلها لن تسمح للاشرار ان يعودوا مرة اخرى ليتحكموا بمصير البلد .
ونقولها عالية مدوية فلتقطع يد الغدر ولتقطع يد الخيانة ولتقطع يد الفساد والافساد. ابو عبادة شفاك الله وعافاك
واعادك لاهلك ولاخوانك ولبلدك واحبابك سالماً معافى من كل اذى ..
(اللهم رب الناس اذهب البأس اشفه انت الشافي لا شفاء الا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما) ، واعلم ان اخوانك ابناء وبنات الحركة الاسلامية واهل الطيبة جميعاً خلفك ولن يتركوا حقك ، فوالله الذي لا اله غيره اننا على خطاك سائرون وعلى طريقك ماضون " - الى هنا نص البيان الصادر عن الحركة الاسلامية في الطيبة.



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق