اغلاق

مقدسيون:‘مكتب الداخلية بالقدس يتفنن بإذلال المقدسيين‘

افاد شهود عيان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس، انه "على أبواب مكتب وزارة الداخلية في القدس الشرقية، ينتظر المقدسيون ساعات وساعات، لإنجاز


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لمكتب الداخلية في القدس الشرقية


معاملاتهم التي لا تحتاج سوى لدقائق قليلة داخل المبنى،  ولا شيء يحميهم من حرِّ الصيف".
وقال احد المواطنين لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " في مكتب الداخلية في القدس الشرقية يعاني المقدسيون أشد المعاناة والألم، طابورٌ طويل من المواطنين، تفتيش، وإذلال. هذا المكتب يستقبل مئات المواطنين يومياً، معظمهم يمر بنفس الإجراءات ويتذوق نفس المعاناة، حتى ذوي الاحتياجات الخاصة، لم يسلموا من هذا الاذى والاذلال، فمبنى الداخلية يفتقر لوجود مدخل مُناسب  لهم، رغم صدور قانون تعديل في شهر آذار من عام 2009 ينص على وجوب ملاءمة البنايات ذات الخدمات العامة لذوي الاحتياجات الخاصة".

"معاملة سيئة وعنيفة"
من جهته قال زياد الحموري مدير مركز القدس للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " يتعرض المقدسييون المتوجهون الى مكتب الداخلية الى معاملة سيئة وعنيفة مِن حرّاس المكتب، إهانة وإذلال وصراخ وشتم، كما يرفض الحراس التعاون مع النساء الحوامل أو المسنين، ويتجاهلون المواطنين الذين يريدون الاستفسار عن أمر ما، مثلما يظهر التفتيش الأمني في هذا المكتب مدى الإذلال الجماعي والعنصرية والتمييز ضد المقدسيين".
يذكر ان مكاتب الداخلية في القدس الغربية والتي تقدم الخدمات ذاتها للسكان اليهود تمتاز بكم كبير من الرفاهية والامتيازات والتسهيلات التي تشكل مثالا معاكسا تماما لما يقدم في مكاتب الداخلية في القدس الشرقية.

تعقيب الداخلية
يشار الى انه في حال وصول اي تعقيب من قبل مكاتب الداخلية حول الموضوع سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.
 





بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق