اغلاق

حسون عن بيت التراث الدرزي:‘الحق يؤخذ ولا يأتي بسهولة‘

بعد ارغام الدولة على تطبيق قرار حكومي بشأن بناء بيت تراث للطائفة الدرزية وذلك بعد التماس قدمه عضو الكنيست اكرم حسون بدعم ومساعدة المحامين سامر وناجي علي ،

 

اللذان عملا بتطوع وعلى حسابهما الخاص وكل ذلك لما هو مصلحة الطائفة ، ارغمت الدولة والحكومة على تطبيق القرار الذي اتخذ في سنوات ماضية وهو بناء بيت تراث للطائفة الدرزية في قرية يانوح ، وفق ما جاء في بيان عممه مكتب عضو الكنيست د. أكرم حسون .
وقال حسون معقبا : " اثبت مرة أخرى أن الحق يؤخذ ولا يأتي بسهولة . انتهى عهد اتخاذ القرارات بدون تطبيقها ، التمسنا للعليا من خلال الأخوة سامى وناجي علي وكان قرار القضاة واضحا، هذه فرصة لا شكر المحامين سامر وناجي على عملهما وخدماتهما التطوعية وكل ذلك لصالح الطائفة ".
وأضاف حسون : "  أعتز وافتخر بكما ولولا غيركم لما حصلنا هذا القرار ! " .
يذكر أنه سيقام اليوم حفل في قرية يانوح لإزاحة الستار عن حجر الأساس حيث ستشارك به وزيرة الثقافة ميري ريجف إضافة إلى أعضاء كنيست ورجال مجتمع ودين.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق