اغلاق

مواجهات البقاء للأقوى تشعل سادس أيام بطولة الشارقة الرياضية

أشعلت ثلاث مواجهات حاسمة سادس أيام بطولة الشارقة الرمضانية لكرة قدم الصالات مساء الأحد، ليطغى ألقُ المنافسة على أجواء المباريات التي تمتّعت جميعها بصدامات


جانب من مباريات البطولة

كروية كبيرة، حيث عبّرت الفرق المشاركة عن جهوزيتها الكاملة لخوض النزال الذي لا مكان فيه للخاسر.
واستضافت البطولة، كعادتها كل مساء طيلة أيام المنافسة، شخصيات رياضية ذات جماهيرية كبيرة في الأوساط العاشقة لكرة القدم، حيث حلّ كلّ من قاسم عاشور نجم منتخبنا الوطني لكرة اليد ونادي الشارقة سابقا، وحسن المازمي مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية، كما رفعت اللجنة المنظمة لبطولة الشارقة الرياضية الرمضانية وضمن مبادراتها المجتمعية لافتة تمنت من خلالها الشفاء العاجل لكل من الإعلامي مصطفى الآغا والحارس جمال عبد الله.

الإمبراطور يمطر شباك الزعيّم بدرزينة من الأهداف
انطلقت أحداث اللقاء المثير الذي جمع بين كلّ من صاحب صدارة المجموعة الثالثة الإمبراطور وغريمه الزعيم ثالث الترتيب بوتيرة تنافسية عالية وبسيل من الهجمات الكروية الخاطفة من الطرفين ليستهلّ كلِا الفريقين مشوارهما في الذهاب بعيداً في المنافسة.
وحبست الدقائق الأولى أنفاس الجمهور الذي ملأ مدرجات نادي الشارقة الرياضي، في مشهد كرويّ مليء بالإثارة والتنافس حتى الدقيقة الثانية ليضع اللاعب أحمد محمد بصمته على الهدف الأول بعد هجمة شنها فريقه ليتبعها مباشرة بالهدف الثاني له ليضاعف النتيجة بهدفين مقابل لا شيء.
وبالرغم من النقص العددي للزعيم بداعٍ الإصابة إلا أنه دافع بشراسة عن مرمى حارسه سعود الشيبة حتى الدقيقة (5) ليسجّل اللاعب عبد الرحمن فهد هدف اللقاء الثالث لصالح الإمبراطور، واستمرت هجمات الامبراطور على مرمى الزعيم حتى الدقيقة (9) ليضيف اللاعب نفسه الهدف الرابع لفريقه والثاني له من تسديدة صاروخية وجدت طريقها إلى الشباك.
وبخطورة ملحوظة استمرّ الإمبراطور بشنّ الهجمات على مرمى الزعيم لتثمر عن هدف خامس أمضى عليه اللاعب محمد عبيد في الدقيقة (10) من زمن اللقاء، واستمر الحال بوتيرة عالية على الزعيم ليصعّب اللاعب محمد بولادي من مهمته في الدقيقة (13) محرزاً الهدف السادس لفريقه، ليعقبه مباشرة اللاعب حمد الشامسي الهدف الأول للزعيم، ليأتي اللاعب أحمد مصطفى في الدقيقة 14 لينهي الشوط الأول بتسجيله للهدف السابع.
وانطلق الشوط الثاني بمنافسة نارية بين الفريقين، حتى الدقيقة (3) ليسجل الصربي ماركو بيريج الهدف الثامن لفريقه بتسديدة قاتلة استقرت في الشباك، وتضاعفت الهجمات على مرمى الزعيم، ليباغت اللاعب ثامر الجنيبي دفاعات الامبراطور بهجمة مرتدة أسفرت عن الهدف الثاني في الدقيقة (6) من عمر الشوط الثاني، ليعمّق اللاعب حمد سرور من جراحات الزعيم بتسجيله للهدف التاسع في الدقيقة (12)، وبهجمة خاطفة سدد اللاعب عبد الرحمن فهد الهدف العاشر في الدقيقة (13) ليعود ويفتك مرّة أخرى في آخر دقيقة مسجّلاً هدفه الرابع والحادي عشر لفريقه، وفي آخر الثواني سدد اللاعب ماركو بيريج بيمينه الهدف الثاني عشر لينهي اللقاء بفوز عريض.

"اكسترا" يكسر التوقعات وينتزع فوزاً صعباً ويتزعّم مجموعته
بتوتّر ودراماتيكية عالية بدأ لقاء الحمرية متزّعم المجموعة الرابعة ووصيفه فريق اكسترا الساعي إلى الفوز لضمان وجوده في المنافسات، ليستهلّ اللقاء بهجمات كروية متتالية لكلِا الطرفين، استمرت حتى الدقيقة (12) ليسجل اللاعب محمود ابراهيم أولى أهداف المبارة بتسديدة نارية استقرت في شباك الحارس خالد الجرمن، وتابع الفريقان مواجهات الكرّ والفر لينتهي الشوط الأول بهدف مقابل لا شيء.
واستهل الطرفان شوط المباراة الثاني بعزيمة واضحة على الفوز، وبجملة من الهجمات الواعدة والردود المتفاوتة التي لم يستطع أي من الفريقين ترجمتها في الشباك ينتهي الشوط الثاني على نتيجة بقيت على حالها طيلة 15 دقيقة.

الجوارح يكسر النحس وينتزع ثلاث نقاط ثمينة
وبمباراة حسبت الأنفاس حتى دقائقها الأخيرة، عقد فريق الجوارح ونظيره مركز شباب الشارقة العزم على انتزاع ثلاث نقاط ثمينة تجنبهما الخروج المبكّر من بطولة لا بقاء فيها إلا للأقوى، لتبدأ الدقائق الأولى مليئة بالإثارة والحماسة حتى الدقيقة (3) ليسجل اللاعب راشد عبيد محمد هدف التقدم لفريقه، وبين مناورات خاطفة ودفاع صلب تواصلت المواجهة بين الطرفين دون أن تثمر أي من الهجمات عن تسجيل أهداف لينتهي الشوط الأول على ذات النتيجة.
ومع بداية الشوط الثاني انطلقت المواجهة على أشدّها ليتراجع الجوارح أمام صلابة دفاع مركز شباب الشارقة الذي لم يصمد طويلاً ليتلقى شباك الحارس حمدان آل علي ثاني الأهداف في الدقيقة (4) بلعبة فنية جميلة من اللاعب علي الخمري، ومع تصاعد وتيرة اللقاء اسفرت هجمة واعدة عن تسجيل الهدف الثالث للجوارح بإمضاء صاحب الهدف الأول راشد عبيد محمد ليرفع رصيد الأهداف إلى 3 أهداف بلا ردّ.
وعاد نفس اللاعب ليوقع على "الهاتريك" الشخصي له في المباراة ليزيد من جملة الأهداف بـ 4 أهداف نظيفة، وقبل انتهاء المباراة بدقيقة واحدة سدّد المصري المعتز بالله عبد السميع كرة عابرة للقارات اسكنها شباك الحارس، ليعقبها مباشرة بهدف آخر من ضربة حرّة أنهى بها المباراة على نتيجة مستحقة ليظفر الجوارح بثلاث نقاط ثمينة عزّزت من حظوظه في التأهل إلى دور الثمانية.

قاسم عاشور: سعيد بهذه المبادرة
عبر قاسم عاشور نجم منتخب الإمارات الوطني لكرة اليد ونادي الشارقة سابقا عن سعادته بالدور الإيجابي لقناة الشارقة الرياضية في الارتقاء بالحركة الرياضية داخل الدولة من خلال مبادرة نوعية هي البطولة الرمضانية قائلاً: "أخذ الإعلام الإماراتي على عاتقه مهمّة الارتقاء بالرياضة الإماراتية، وكان على قدر التحدي فأثمرت جهوده عن مبادرات عديدة مميزة إحداها هي بطولة الشارقة الرياضية الرمضانية التي باتت وجهة لعدد كبير من الرياضيين".
وطالب عاشور جميع الفرق بالتحلي بالروح الرياضية خصوصا أن البطولة لم تشهد أي حالات خروج من النص في ظل التنافس الشريف بين المشاركين متمنيا استمرارية هذا الحدث لما يمثله من أهمية كبيرة لدى محبي هذه المنافسات.

المازمي: البطولة قوية بأسمائها
حل حسن المازمي مدرب منتخب الإمارات الوطني لكرة القدم الشاطئية، والذي عاد من مشاركة ناجحة مع أبيض الشواطئ في بطولة كأس العالم في الباهاماس ضيفا على بطولة الشارقة الرياضية الرمضانية في يومها السادس مبدياً إعجابه بالتنظيم ومستوى الفرق، قائلاً: "دهشت بحجم المشاركة في هذه البطولة من جانب أسماء لامعة سبق لها التألق مع المنتخبات الشاطئية ومنتخبات الصالات ما يثبت أنها باتت وجهة لعدد كبير من النجوم".
وأضاف: "مثل هذه البطولات تدعو للفخر لما تضمه من مستوى فني راقي وتحدي وإصرار بالإضافة إلى لمحات فنية عديدة وهو ما تبحث عنه الجماهير خلال الشهر الفضيل".

اللجنة المنظمة تتمنى الشفاء العاجل للآغا وجمال
ضمن المبادرات المجتمعية التي تقدمها اللجنة المنظمة لبطولة الشارقة الرياضية الرمضانية رفعت مساء اليوم لافتة قبل انطلاق إحدى المباريات، تمنت الشفاء العاجل لكل من الإعلامي مصطفى الآغا والحارس جمال عبد الله، حيث لاقت تلك المبادرة إعجاب الجمهور وصفق لها بحرارة.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق