اغلاق

عقوبات الجهر بالإفطار في رمضان في الدول العربية: بعضها يصل للسجن 6 شهور!

تفرض بعض الدول الإسلامية قوانين وشروط خاصة تمنع المواطنين الأصليين والأجانب من الإفطار العلني في النهار خلال شهر رمضان المبارك.



وقد فرضت بعض الدول قوانين وغرامات معينة بحال تم الإفطار علنيا في وضح النهار أمام المجتمع والناس، وتختلف هذه القوانين والضوابط من بلد الى أخر، ونعرض لكم أبرز الدول الإسلامية وعقوباتها في حال الإفطار:

الخليج: عقوبات قد تصل للسجن 3 أشهر
في الكويت تفرض الحكومة غرامة 100 دينار وحبس شهر كامل، أما في الإمارات فحددت الغرامة بحوالي 2000 درهم إماراتي وحبس شهر على ذمة التحقيق. أما في قطر فقد حددت الدولة غرامة أعلى بالنسبة الدولتين السابقتين وهو 3000 ريال قطري وحبس 3 أشهر كاملة.

السعودية: السجن والجلد، والترحيل للأجانب
أما في المملكة العربية السعودية، فيعد هذه الشهر من أهم الأشهر في السنة، وتطبق الدولة قوانين صارمة على مواطنيها والأجانب أيضا، حيث أن الإفطار علنا قد يكلف المفطر عقوبة بالسجن والجلد، أما بالنسبة للأجانب فمصيره الترحيل الفوري عن أراضي المملكة.

المغرب: السجن 6 شهور مع غرامة
في مصرفي حال أفطر المواطن في الأماكن العامة وأمام المجتمع، فقد توجه له تهمة "الجهر بالإفطار" وعلى المفطر دفع غرامة مالية بسبب فعلته، وفي تونس توجه السلطات تهمة "الإخلال بالأداب العامة" لكل شخص مفطر خلال شهر رمضان المبارك. و المغرب ليس ببعيد عن الدول الاخرى حيث تصل عقوبة الإفطار علنا الى السجن لمدة تصل الى 6 أشهر مع غرامة مالية تصل الى 120 درهم مغربي.

البحرين: السجن 3 أشهر
وفي المملكة البحرينية تواجه المفطر عقوبة السجن 3 أشهر كاملة، أما في العراق فيسجن المفطر لمدة خمس أيام، وفي سلطنة عمان عقوبة خاصة للمفطرين هي سجن تكريدي وغرامة 5 ريالات، أما الأردن فقد فرض عقوبة السجن لمدة شهر وغرامة بقيمة 25 دينار.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق