اغلاق

ارتفاع عدد قتلى تفجير كابول لأكثر من 150 قتيلا

قال الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني "إن عدد قتلى انفجار قنبلة مخبأة في صهريج بالعاصمة كابول الأسبوع الماضي، وصل إلى ما يربو على 150 قتيلا، مما يجعله أكثر


أفغان يقيمون صلاة الجنازة على أحد ضحايا هجوم كابول

الهجمات دموية في المدينة منذ الإطاحة بحكم حركة طالبان في 2001".
ووقع الهجوم عندما انفجر صهريج ملغوم لنقل مياه الصرف الصحي عند مدخل منطقة محصنة بالمدينة تضم سفارات أجنبية ومباني حكومية.
وكانت التقديرات الرسمية السابقة تشير إلى أن عدد القتلى يبلغ نحو 90 قتيلا إلى جانب أكثر من 460 جريحا. وجميع القتلى أفغان.
وقال عبد الغني لدبلوماسيين أجانب اجتمعوا لحضور مؤتمر في كابول "لم تكن الأهداف الوحيدة المستهدفة، بل كان المجتمع الدبلوماسي كله هدف هذا الهجوم".
وأشاد عبد الغني على نحو خاص بأفراد من الشرطة أوقفوا الصهريج الملغوم أثناء محاولته دخول المنطقة المحصنة ولقوا حتفهم في الانفجار وعددهم 13 شرطيا.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار الذي تسبب في خروج احتجاجات مناهضة للحكومة.
ومن جهة أخرى، قتل عدد من المحتجين في اشتباكات مع الشرطة يوم الجمعة الفائت، فيما قتل 12 شخصا على الأقل عندما هاجم مفجرون انتحاريون جنازة أحد المحتجين القتلى يوم السبت.


صور من تفجير كابول، تصوير AFP












اقرأ في هذا السياق:
80 قتيلا بتفجير قرب مجمع السفارات في أفغانستان



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق