اغلاق

يوم دراسي حول العسر التعلمي للغة العبرية في الكلية العربية بحيفا

عقدت الكلية الاكاديمية العربية للتربية في حيفا مؤخرا، يوما دراسيا بعنوان "عندما يلتقي العسر بتعلم لغة ثانية". في وقد حضر اللقاء أكثر من 100 من معلمي ومعلمات


مجموعة صور وصلتنا من المرشد القطري للعسر التعلّمي جواد دويك

ومركزي ومركزات اللغة العبرية من مختلف الأولية.
كان هذا اليوم باكورة عمل مشترك بين قسم السكرتارية التربوية – التفتيش على تعليم اللغة العبرية في المدارس العربية والبدوية من قبل الدكتور هاني موسى مفتش اللغة العبرية، وقسم عسر التعلّم واضطرابات الإصغاء والتركيز من قبل الأستاذ جواد دويك المرشد المُركّز القطري للعسر التعلّمي واضطرابات الإصغاء والتركيز بالوسط العربي والدرزي.

كلمات ترحيب
افتتح اليوم الدراسي الدكتور هاني موسى مفتش اللغة العبرية، مرحبا بالحضور الكريم ومنوّها إلى أهمية مثل هذه الأيام التي يلتقي فيها معلمي ومعلمات اللغة العبرية للانكشاف على موضوع في غاية الأهمية، وهو علاقة وتأثير العسر التعلّمي لدى بعض الطلبة على تعلم لغة ثانية.
تلى ذلك كلمة ترحيب من قبل المرشد القطري للعسر التعلّمي الأستاذ جواد دويك، مباركا هذا اللقاء الذي يركز على العسر التعلّمي وتبعياته ليس فقط على لغة الأم، وانما على اكتساب لغة ثانية ايضاً كاللغة العبرية، كما اثنى على الحضور وعلى جميع الزملاء من طاقم "مشيكيم"، الذين جاؤوا خصيصاً لتمرير ورشة عمل تعتمد على جميع مبادئ العمل مع طلبة مستصعبين وممن يشك بوجود عسر تعلّمي وذلك بأجواء من التعلم النشط والتعلم ذو معنى.

افتتاح مسار Med لعسر التعلّم في الكلية
من جهته، تطرق البروفسور سلمان عليان رئيس الكلية الاكاديمية العربية للتربية في حيفا  في مداخلته إلى اللغة واهميتها، وبارك موافقة مجلس التعليم العالي على افتتاح مسار Med لعسر التعلّم في الكلية اعتبارا من العام الدراسي القادم.
فيما ألقى الدكتور "ميكي كوهن" محاضرة حول العسر التعلّمي وتجديدات الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (5DSM)، بما يتعلق بتشخيص طلبة مع اضطراب تعلّم محدد، والذي استبدل التعريف السابق لعسر التعلّم، كما وأشار الى مركبات اللغة والفروقات بتلك المركبات بلغة الام وعند اكتساب لغة ثانية.
فيما بعد شارك المعلمون في ورشات عمل تعلّمية نوعية، أعداد وتمرير طاقم "مشيكيم"، الذي يتبع لقسم عسر التعلّم واضطرابات الإصغاء والتركيز بوزارة المعارف، وهم ذوي خبرة في التعليم الملاءم والتعليم الفرداني لطلبة مستصعبين ومع عسر تعلّمي.

محاضرة ختامية
كانت محاضرة الختام من قبل الدكتور علي وتد، حيث أثرى الحضور بمحاضرة حول تعليم اللغة العبرية كلغة ثانية للطلبة العرب، وحول السيرورة في اكتساب اللغات بشكل عام واكتساب اللغة الثانية بشكل خاص والفروقات بين لغة ثانية وبين تعلم لغة أجنبية.
الكلمة الأخيرة كانت لمفتش اللغة العبرية د. هاني موسى والتي شكر من خلالها المعلمين والمعلمات المشاركين في اليوم الدراسي وجميع القائمين على هذا اليوم، فيما أكد على أهمية تكاتف الجهود والعمل المتواصل من أجل تخطي الصعوبات التي يواحهها طلبة مستصعبين اثناء عملية التدريس والتعلّم.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق