اغلاق

الزاوية البخارية.. تاريخ يعود لخمسة قرون في مدينة القدس

تماثيل تاريخية قديمة وصور تذكارية والزي البخاري والتراث الاوزبكي ومكتبة تشمل مخطوطات باللغة الاوزبكية ومخطوطات قرانيه عربية وتركية ، تجدها عند الدخول


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الى الزاوية البخارية، حيث تقع بجانب باب الغوانمة الطابق الثاني بجوار المسجد الأقصى، وتتألف من ممر ضيق يمتد الى الشمال الجنوب ومن الجانبين غرف ومن يمين الداخل من الجهة الشمالية يقع جامع صغير.
تعد الزاوية البخارية من معالم القدس العثمانية، ويرجع بنائها الى القرن الثامن الهجري/ الرابع عشر الميلادي على يد مؤسسها الشيخ بهاء الدين نقشبند البخاري الذي جاء الى القدس بنية نشر التعاليم الصوفية النقشبندية، وحالها كحال أي زاوية صوفية وجدت في مدينة القدس لها عراقتها واهميتها في القدس، فقام اتباع الشيخ بهاء الدين بشراء ارض في القدس في باب الغوانمة ليكون منبر علم ومركز للصوفية واتصال ما بين المسجد الاقصى ولكل من يقصد الزاوية من اهل الطرق او اتباعها و المعتكفين وايواء للغرباء الذين يأتون من دول بعيدة ماليزيا والصين.
وفي وقت لاحق تولى الشيخ رشيد البخاري الزاوية ومن بعده ولده الشيخ يعقوب البخاري ثم انتقلت الى الشيخ موسى بن يعقوب البخاري والد عبد العزيز البخاري، أما افراد الزاوية فهم مثقفون وجامعيون، ولكن الجيل الجديد لا يتقن اللغة الاوزبكية.
وجود الزاوية البخارية يعود الى ما قبل 450 سنة حيث تمر الزاوية بمراحل ركود ونشاط، فنشاطها كان سنة 1967 كان الاتباع يأتون من بخارى ومنهم من بقي في القدس ولكن من بعد العام 1967 "احتلال المدينة" وقفت الزيارات واغلقت الطرق ثم في الثمانينات انتعشت ، ولها ثلاث اسماء وهي الزاوية الاوزبكية وهم الجماعة الاوزبكيين والزاوية البخارية للذين اتو من بخارى والزاوية النقشبندية لتشير الى التصوف النقشبندي فاسمائها تعبر عن اهميتها ولما لها من اثر على المجتمع وتزيد من جمال وروحانية المدينة.
والمعروف عن الطريقة النقشبندية، وهي الطريقة الاوزبكية في الذكر والتصوف جاءت من ابو بكر الصديق رضي الله عنه وهي اكثر طريقة في التقرب والروحانية الى الله وتكون في صوت خفي وبخشوع.
يبلغ عدد أبناء الجالية البخارية في فلسطين عدة مئات ينتشرون في مدينة القدس ورام الله ونابلس ويافا والناصرة ، وهناك جالية بخارية كبيرة تعيش في الاردن، ولها امتداد واتصال مع البخاريين المقيمين في وطنهم اوزبكستان وفي المدن الاوزبكية والتي اهمها العاصمة طشقند ومدينة سمرقند ومدينة بخارى حيث مقام الامام البخاري "راوي الحديث الشريف.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق