اغلاق

الشارقة: العالمي والرويال يعبران لنصف نهائي بطولة رمضان

انطلقت مساء الأربعاء، وعلى ملعب الصالات المغطاة لنادي الشارقة الرياضي أولى لقاءات الدور ربع النهائي (الثمانية) لبطولة الشارقة الرياضية الرمضانية لكرة قدم الصالات



التي تنظمها قناة الشارقة الرياضية حتى 12 من الشهر الجاري، بتنافس صعب وحاسم جمع أقطاب المجموعة الأولى والثانية.
وخاض مساء الليلة الماضية، ضمن اللقاء الأول كلّ من فريق الوطنية متصدّر المجموعة الأولى، مع نظيره القوي فريق العالمي وصيف المجموعة الثانية، أما اللقاء الثاني جمع بين فريقيّ سبورت فور أول متزعّم الترتيب في المجموعة الثانية، وبطل الدورة الماضية فريق رويال وصيف المجموعة الأولى في مواجهات الرهان الكبير حيث لا مكان للخاسر.
واستضافت البطولة ليومها التاسع على التوالي أسماء رياضية لامعة على صعيد ملاعب كرة القدم الإماراتية، حيث حلّ نجوم نادي الوحدة محمد برغش، وسلطان الغافري، وحارس المرمى علي الحوسني، ضيوفاً على مباريات مساء الأربعاء، الذين أبدوا حفاوة كبيرة بالمستويات الكروية المتقدمة للاعبين، وقدرة البطولة على استقطاب أسماء أجنبية محترفة تمنح النجوم الإمارتية خبرة إضافية.

العالمي إلى مربّع الذهب
وسط حشد من الجمهور العاشق للعبة الذي حضر لمتابعة منافسات الدور ربع النهائي للبطولة بزخم كبير ضجّت به مدرجات الصالة المغطاة التي احتضنت مباراة مصيرية جمعت بين فريقي الوطنية، وفريق العالمي الذي يسعى بقوة إلى نيل اللقب، وإزاحة الوطنية عن طريقه ليمضي بصلابة نحو تحقيق الحلم.
واستهلّت المباراة بعزيمة كبيرة على تحقيق الفوز في لقاء لا حديث فيه عن أي شيء سوى التأهل إلى المرحلة المقبلة حيث سيخرج الخاسر مباشرة ليتأهل الفائز إلى مربّع الذهب في نصف النهائي، والذي ستقام مبارياته في العاشر من يونيو الجاري.
وفي أول ثواني المباراة سدد البرازيلي كاتيلا كاماتشو أسرع هدف في البطولة بصاروخية وجدت طريقها الى مرمى الحارس يوسف سلطان يوسف ليفتتح نتيجة المواجهة على مصراعيها، ومع اشتداد المواجهات وضربات الكرّ والفرّ على مرمى خصمه العالمي ليعود مرّة أخرى نفس اللاعب كاماتشو ليسجّل الثنائية لفريقه، والثاني له شخصياً.
وتوالت الهجمات على مرمى العالمي دون تأثير حتى الدقيقة (9) من عمر الشوط الأول يضاعف اللاعب عمر عبد الله الصالح النتيجة لـ 3 أهداف بلا رد، ومع اقتراب الدقيقة (14) أحرز اللاعب كاماتشو هدف اللقاء الرابع والثالث له، ليقدّم الوطنية عرضاً كروياً اثبت انه من طينة الكبار.
وفي الدقيقة (17) وقّع نفس اللاعب كاماتشو على السوبر هاترك الأول في الربع النهائي ليضيف الهدف الخامس لحصيلة فريقه في هذا اللقاء، ومع كل هجمة وأخرى تتصاعد وتيرة الشغف لكن دون تغيير على نتيجة اللقاء لينتهي الشوط الأول على هذا الحال.
ومع انطلاق النصف الثاني من عمر المباراة كثف العالمي هجماته على مرمى الوطنية التي كانت تجد طريقها إلى أحضان الحارس عمر عبد الستار محمد، حتى الدقيقة (3) ليأتي اللاعب محمد كرمستجي ويسجّل الهدف السادس لفريقه، لعقبه زميله أحمد عبد الله الصالح ليرفع النتيجة إلى 7 أهداف بلا ردّ.
وبعد انقضاء نصف الوقت قال اللاعب يوسف حسن عبد الله كلمته عبر تسجيله للهدف الأول لفريقه العالمي بتسديدة جميلة اودعها شباك الحارس حمد الزري في الدقيقة (16)، ليأتي بعدها اللاعب عبد الله كرمستجي في آخر الدقائق ليسجل الهدف الثامن لفريقه الوطنية منهياً اللقاء بفوز عريض بثمانية أهداف مقابل هدف واحد، لينتقل بعدها إلى المربع الذهبي ويودّع العالمي البطولة.

رويال يحافظ على لقبه ويتطلع إلى اللقب الثاني
انطلقت وسط هتافات وصيحات الجمهور الذي أصرّ على الحضور والتشجيع بكثافة، آخر مباريات الجولة الأولى من الدور ربع النهائي التي جمعت بين فريقيّ رويال بطل الدورة السابقة وسبورت فور أول الباحث عن مجده الكروي، لتحتّل المتعة صدارة المشهد عبر كثافة هجومية شنّها كلا الطرفين.
وعقب نقلات ومراوغات كبيرة خاضها الفريقان حتى الدقيقة (10) من عمر الشوط الأول لم تسفر أي منها عن تسجيل أهداف، ليأتي اللاعب أحمد بشر محمد ويسدد كرة صاروخية لم تجد طريقها إلى مرمى الحارس محمد سالم علي، لتتوالى بعدها الهجمات المرتدة من كلا الفريقين دون استفادة من أي منها لينتهي الشوط الأول في مواجهة كبيرة اسفرت عن التعادل الأبيض بين الطرفين.
وعقب بداية الشوط الثاني بادر الجمهور الحاضر بهتافات تشجيعية كبيرة زادت من إيقاع اللقاء ليتصاعد التوتر وتحتدم المنافسة بين غريمان يسعيان إلى حجز مكان لهما في المربع الذهبي للبطولة، وبعد نزال ناريّ عقيم امتد حتى الدقيقة (9) سدّد البرازيلي اليكس ديز كرة صاروخية نالت من شباك الحارس محمد علي، ليتبع زميله أحمد يوسف بعد دقيقة واحدة بتسجيل الهدف الثاني لفريقه ليرفع النتيجة إلى هدفين مقابل لا شيء في مباراة كسر عظم.
وبعد تسجيل أولى أهداف اللقاء في الزمن الثاني من عمر المباراة احتدّت المواجهة وسعى السبورت إلى مرمى الرويال أكثر من مرة لكن دفاعات الفريق وحارسه القوي محمد حسين حالا دون أي خطورة خصوصاً من تلك التي سببها اللاعب عبد الله الأنصاري الذي لم يفلح في إحراز أيّ اهداف.
وبتصاعد ملحوظ في وتيرة اللعب حتى الدقيقة (14) أحكم الرويال خناقه على السبورت بهدف ثالث عن طريق لاعبه محمد الملا الذي اسكن كرته شباك الحارس علي بمهارة لينتهي اللقاء بفوز مستحقّ وصعب للرويال مدافعاً من خلاله عن لقبه الغالي ومؤكداً على سعيه إلى اقتناص لقب البطولة الحالي بكل قوة.

برغش: الأجانب إضافة مهمة لرمضانية الشارقة
أكد محمد برغش لاعب نادي الوحدة بأن البطولة بوابة للاعبين المشاركين فيها إلى الأندية مطالباً الكشافين عن المواهب بضرورة تقديمهم إلى الأندية.
وقال برغش: "صيت عالي حظيت بِه البطولة حفزنا للحضور ومتابعة المباريات واستمتعنا بما قدمته الفرق في دور خروج المغلوب، وما أسعدنا أكثر الخامات التي تشارك في البطولة وتعتبر مشروع لاعبين موهوبين مستقبلا".
وأضاف: "اللاعبين الأجانب الذين تعاقدت معهم الفرق أعطوا الإضافة الفنية الكبيرة للبطولة بشكل عام وساهموا في رفع مستوى اللاعبين المواطنين وذلك ترجمة للأهداف التي وضعها المنظمين لهذا الحدث وأتمنى لهم التوفيق دائم".
الغافري: استغلال أمثل لطاقات الشباب
نجم الوحدة سلطان الغافري حل ضيفاً على البطولة في يومها التاسع وأشاد بالخطوة التي اتخذتها قناة الشارقة الرياضية في توفير بيئة رياضية متكاملة لعدد كبير من اللاعبين بالإضافة إلى الجماهير قائلاً: "أتواجد لأول مرة في منافسات هذه البطولة ومن الواضح العمل المنظم في هذا البطولة بدليل الحضور الجماهيري المكثف للمباريات.
 وأضاف: "إن مثل هذه التجمعات تحمل أهدافا سامية ونبيلة وهي مساحة لاستغلال طاقات الشباب بشكل أمثل ومختلف المباريات تحمل طابع الإثارة والندية والمستفيد الأكبر منها هو المتابع والمشاهد".



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق