اغلاق

أكاديميون وخريجون: هكذا غيرت جمعيّة هِزنيك وبنك مركنتيل حياتنا

رغم مرور أسابيع على إقامته، لا يزال حفل توزيع منح "هِزنيك مركنتيل"، يلقى أصداءً إيجابيّة في الوسط العربي الذي يتحدّث عن المساهمة الكبيرة للبنك ضمن المشروع الرّائد
Loading the player...

والأكبر لمركنتيل، بالتّعاون مع جمعيّة "هِزنيك لعتيد"، حيث احتفل مؤخرًا بمرور عقد عليه، ووزّعت فيه 100 منحة هذه السّنة لأكاديميّين عرب، ومئات المنح على مدار سنوات لمئات الأكاديميّين الذين قاموا هم أيضًا بدورهم بالتطوّع لأجل المجتمع وعلّموا نحو 50 ألف ساعة تعليميّة، إنعكست إيجابًا على 95% من طلاب الثانويّات الذين حسّنوا من تحصيلهم العلمي (وفقًا لمعطيات من الهيئة الإداريّة في المدارس والطلاب أنفسهم).
يذكر أن بنك مركنتيل، يعمل كثيرًا لأجل المجتمع ويضع ملف دعم وتطوير التربية والتّعليم على رأس سلّم أولويّاته، إيمانًا منه ورغبة في بناء جيل مستقبل واعد وأفضل، يتمتّع بالقيم المُثلى وبقدرات مميّزة.
ويعرض لكم بنك مركنتيل هذا الفيديو المؤثّر الذي تم إنتاجه خصّيصًا بمناسبة مرور عقد على مشروع "هِزنيك مركنتيل"، وعُرض خلال حفل توزيع المنح، ويتحدّث فيه أكاديميّون وخرّيجو جامعات من الوسط العربي، كيف غيّرت هذه المنحة حياتهم وفتحت لهم آفاقًا جديدة وواسعة وساهمت في تذويت قيمة العطاء والعمل لأجل الآخر.
نتمنّى لكم مشاهدة ممتعة للفيلم القصير والمؤثّر..

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق