اغلاق

خلال عملها: الاعتداء على موظفة بنجمة داوود الحمراء بالبحر الميت

كشف الناطق باسم نجمة داوود الحمراء في بيان صحافي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "ان نجمة داوود الحمراء طالبت بتشويش واعلان الاضراب


سارة يسرائيلي موظفة نجمة داوود الحمراء والتي اعتدي عليها بالضرب المبرح - تصوير نجمة داوود الحمرء  


ببعض مراكزها مؤخراً ، بعد ان تم الاعتداء بالضرب المبرح على موظفة تعمل بنجمة داوود الحمراء وهي تقوم بعملها الانساني، حيث وصلت مؤخراً الى مركز نجمة داوود الحمراء بالمجلس الاقليمي تمار بالبحر الميت سيدة تشعر بالتعب والالم ويرافقها رجل بالاربعين من عمره وباللحظة التي سئلت بها المريضة عن بعض الامور التي تشعر بها وسبب الاوجاع واذا بالرجل الذي يرافقها ينهال بالضرب المبرح على المضمدة التي تقوم بمعالجة وطرح الاسئلة على المريضة وقد قام بضربها برجله اكثر من مرة ويلكمها بيديه، وقد اصيبت المضمدة بكل انحاء جسدها، وقد تم نقلها لمشفى سوروكا لاستكمال العلاج واليوم تعاني من كسرين بيدها، وتعاني من اوجاع ورضوض وجروح بظهرها ليتم اعتقال المشتبه بضربها وتمديد اعتقاله" .

" تصعيد النضال دون تشويش "
وتابع البيان :" نجمة داوود الحمراء طالبت بتشويش العمل ببعض مراكزها، الا ان اللجنة المختصة وافقت على ان يتم تصعيد النضال دون تشويش ولا توقيف العمل بسبب عمل نجمة داوود الحمراء الانساني، وبهذا يتوجه مركز داوود الحمراء والمنظمة الى الجهاز القضائي وللاجهزة المسؤولة بالتصرف بيد من حديد ضد من يقوم باعمال عنيفة اتجاه عاملي الخدمات الصحية والانسانية وخاصة ضد عاملي نجمة داوود الحمراء".

احدى الموظفات تدفع المعتدي وتحمي زميلتها والسيدة
هذا وتواجدت بمكان الاعتداء البراميدكيت يردين مادرا التي قالت:" كنت بغرفة قريبة ومحاذية للغرفة التي وقع بها الاعتداء، فقد سمعت صراخ رجل فركضت سريعاً فرأيت منظراً تقشعر له الابدان ومرعبا حيث كانت المضمدة ملقاة على الارض مصابة ومرتعبة فقمت بازاحة المعتدي واقفلت الباب لتصل الشرطة واعتقلت المعتدي".

سارة يسرائيلي: المعتدي كسر يدي وضربني لكنه لم يكسر روحي وسأتابع عملي
وقد تحدثت كذلك المضمدة المعتدى عليها سارة يسرائيلي وقالت :" لقد دخل الزوجان الى المركز وقد شاهدت ان السيدة لا تشعر بالراحة، وعرضت عليها ان تجلس، فقام الرجل الذي يرافقها بشرح حالتها، وقد شعرت ان السيدة تشعر بالخجل ومن هذا المنظور علي ان اقوم بطرح الاسئلة عليها كذلك حول وضعيتها، واذا بالمرافق لها يغضب ويصرخ بوجهي ان لا اقوم بالحديث معها وان اتحدث فقط معه، فطلبت منه ان يهدأ وان يتوقف عن الصراخ ، فبدأ بضربي بلكمات مؤلمة بايديه وارجله واوقعني ارضاً، وسمعت البرامدكيت المرافقة لي صراخه فركضت الي وقامت بازاحته عني واقفلنا الباب، لكي نمنعه من الاعتداء علينا مرة اخرى، مع الاشارة الى اننا اقفلنا الباب كذلك على السيدة التي تتواجد برفقته خوفاً عليها كذلك، وقمت باستدعاء الطواقم الركزية بنجمة داوود الحمراء وطلبت مهم ان يحضروا الشرطة، وخلال 5 الى 10 دقائق وصلت سيارة الشرطة واخذوا التفاصيل من السيدة واعتقلوا الرجل المعتدي، فنحن نقوم بعملنا الانساني كرسل للانسانية واحداث كهذه نادراً ما تحدث، وليس علينا ان نغير نظام الحياة بسبب هذا العمل فهذه المرة الاولى التي يعتدى عليها بعملي، وكلي امل ان تقوم السلطات المسؤولة بايجاد العقوبة الملائمة للمعتدي، فقد كسر لي يدي ولم يكسر روحي فانا ساكمل عملي بكل اخلاص وشجاعة لاني احب نجمة داوود الحمراء".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق