اغلاق

الشارقة: الإمبراطور للنهائي والجوارح يصعد على حساب البطل

اختتمت مساء السبت، مواجهات المرحلة النصف نهائية من منافسات بطولة الشارقة الرياضية الرمضانية لكرة قدم الصالات، بمباريات حاسمة حدّدت هويّة المتنافسين


خلال مباراة بين "الامبراطور" و"الوطنية"

الذاهبين إلى الموعد المنتظر لنهائي البطولة اليوم (الاثنين).
وشهدت مباريات المرحلة نصف النهائية التي حضرها الشيخ سلطان بن احمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، وتواجد فيها بشكل مميّز نجم الكرة الفرنسية، وفريق ريال مدريد الإسباني اللاعب كريم بنزيما، لقاءات حاسمة جمعت كلّ من الإمبراطور المرشح بقوة لانتزاع لقب دورة البطولة الثانية، ونظيره الوطنية الذي قدّم إنجازات كروية واضحة خلال أدوار البطولة، كما خاض كلّ من فريقي رويال بطل النسخة السابقة، وفريق الجوارح الذي أثبت حضوره على امتداد أدوار البطولة لقاءً دراماتيكياً حسمته ركلات الترجيح.
وحضر المنافسات كل من سعادة محمد حسن خلف، المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، وراشد عبد الله العوبد، مدير قناة الشارقة الرياضية، والدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، كما استضافت البطولة في يومها الحادي عشر أسماء رياضية حيث حلّ كل من النجوم أحمد سيف الزري لاعب نادي الشعب، وسالم سلطان لاعب نادي الوحدة، وفايز جمعة لاعب نادي الشارقة، وإسماعيل الحمادي لاعب الأهلي. 

 لقاء العمالقة: الامبراطور يحجز مقعده في النهائي
واستهلّت مباراة القمّة التي جمعت ما بين الامبراطور المرشح بقوة لنيل لقب هذه البطولة، وخصمه العنيد فريق الوطنية صاحب الأداء اللافت خلال الأدوار السابقة، لنشهد على مباراة من العيار الثقيل افتتحت مشوار العبور نحو اللقب.
ومع بداية الدقائق الأولى كشف اللقاء عن أداء كبير من كلا الفريقين الذين اثبتوا تنافسية كبيرة، كما قدّم لاعب الوطنية أحمد عبد القادر أداءً كبيراً أوصل فريقه لمرمى الامبراطور عدة مرّات لكن دون إحراز اهداف، ليستمر الضغط على مرمى الوطنية حتى الدقيقة (9) ليستفيد اللاعب ماركو بيريج من ضربة مباشرة سدّدها في شباك الحارس عمر محمد مفتتحاً التسجيل لفريقه.
ومع استمرار الهجمات المتتالية على مرمى الوطنية والردّ عليها بهجمات خاطفة على مرمى الإمبراطور اشتعلت المنافسة لتسفر الدقيقة (15) عن تسجيل الهدف الثاني عن طريق اللاعب عبد الكريم حزام الذي تلقى تمريرة ساحرة من زميله هداف البطولة عبد الرحمن فهد ليودعها شباك الوطنية مضاعفاً النتيجة وفاتحاً الباب أمام مواجهة حاسمة.
وفي الدقيقة (18) من عمر الشوط الأول انفرد هدّاف البطولة عبد الرحمن فهد بحارس المرمى عمر محمد ليرفع النتيجة إلى 3 أهداف مقابل لا شيء، معزّزاً بذلك من رصيده التهديفي بـ 11 هدفاً.
ومع افتتاحية الشوط الثاني خلط اللاعب نفسه عبد الرحمن فهد أوراق الوطنية ليسجّل هدف المباراة الرابع والثاني له في الدقيقة (2)، ومع تواصل الهجمات وارتباك خطوط الدفاع عاد اللاعب نفسه ليعمّق من جراحات الوطنية بهدف خامس رافعاً من رصيده الشخصي (لهاتريك) مستحقّ.
وبعد هجمة خاطفة وصل الكويتي عبد الرحمن فهد للمرة الرابعة إلى شباك الوطنية مسجّلاً الهدف السادس لفريقه والرابع له في تمريرة أهداه إياها زميله عبد الكريم خزام على طبق من ذهب، ومع اشتداد المواجهات انهار خط دفاع الوطنية أمام وقع الهجمات النارية التي يشنها الإمبراطور.
وفي الدقيقة (18) قبل نهاية المباراة وبحركة فنية خاطفة أحرز حارس المرمى جابر يوسف هدف فريقه الامبراطور السابع، ليتبعه زميله محمد بولادي مسجّلاً الهدف الثامن لفريقه في آخر الثواني لينهي اللقاء بفوز عريض للإمبراطور على نظيره الوطنية بـ 8 أهداف مقابل لا شيء ليضمن الامبراطور مقعداً له في المباراة النهائية.
مباراة شد الأعصاب: ركلات الحسم تضع الجوارح في النهائي
واستهلت المباراة الثانية التي جمعت كل من رويال صاحب اللقب السابق للبطولة، وفريق الجوارح الذي قدّم مستويات لافتة خلال الدورة، بحوارات كروية واعدة لتنطلق رحلة السعي نحو الوصول إلى نهائي البطولة، ومنذ الدقيقة الأولى لفت الجوارح انتباه الجميع باستحواذه الكبير على الكرة بهجماته الواعدة على مرمى رويال، ليستمر الضغط حتى الدقيقة (9) بخطورة كبيرة لكن بدون أهداف.
واستمرت الهجمات على كلا المرميين دون ان يستطيع أي من لاعبي خطوط الهجوم إحراز أي هدف بالرغم من مضي 15 دقيقة من عمر الشوط الأول لينتهي الشوط الأول بالتعادل بلا أهداف.
وانطلق الشوط الثاني بحماسة كبيرة للفوز بالمباراة ليضاعف رويال من هجماته على فريق الجوارح لتسفر هجمة واعدة في الدقيقة (10) عن تسجيل اللاعب بدر سعيد هدف السبق لفريقه بكرة صاروخية استقرت في شباك الحارس احمد البلوشي.
ومع مواجهة شديدة استمات من خلالها فريق الجوارح في البحث عن هدف تعديل النتيجة بهجمات خاطفة على مرمى رويال لكن لا طائل، حتى الدقيقة (18) من عمر الشوط الثاني ليسدد اللاعب راشد عبيد كرة عرضية استقرت في شباك الحارس محمد حسين ليعادل النتيجة ويشعل اللقاء.
ومع انقضاء الوقت الأصلي للشوط الثاني أسفرت صافرة الحكم عن احتساب شوطين إضافيين ليواصل كلا الفريقان هجماتهما النارية حتى آخر دقائق الشوط الأول وعبر صاروخية من قدم اللاعب نفسه راشد عبيد ليرفع رصيد فريقه إلى هدفين دون ردّ في مباراة غلب عليها الطابع الحماسي.
ومع بداية الشوط الإضافي الثاني تواصل النزال الكروي بين الفريقين ليعادل اللاعب أحمد يوسف النتيجة لصالح فريقه رويال بكرة عابرة للقارات اسكنها شباك الجوارح، وفي لعبة دراماتيكية أعقبت الهدف مباشرة احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح الجوارح استثمرها اللاعب المصري المعتز بالله عبد السميع لهدف السبق (3) لفريقه، وفي تأكيد على كونه لقاء "مجنون" اسكن اللاعب أحمد بشر محمد هدف التعادل الثالث لفريقه ليعيد الرويال إلى ميدان المنافسات ليأخذ المباراة بعد ذلك إلى ركلات الحسم.
ومع ترقّبٍ حبسَ الأنفاس حتى آخر ركلة ترجيحية، استطاع لاعبوا الجوارح من استثمار ركلات الحسم لصالحهم، ليضع اللاعب راشد عبيد، نجم اللقاء، فريقه الجوارح في المباراة النهائية بعد تسجيله للركلة الثالثة بمهارة عالية مؤكداً على جدارة الجوارح بالوصول إلى النهائيات، ليواجهوا بليلة مرتقبة فريق الإمبراطور الساعي بكل قوته لنيل اللقب.
د. حميد مجول: أبهرتني البطولة
أشاد الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وضيف نصف نهائي البطولة بالتنظيم الكبير لهذا الحدث الرياضي، واستمراريته للعام الثاني على التوالي كونه يحفّز الشباب على ممارسة الرياضة لأن العقل السليم في الجسم السليم.
قائلاً: "نحن في التعليم العالي نشجع دائما هذا النوع من المبادرات التي من شأنها تحفيز الشباب رياضياً وثقافياً، وأبهرني كل ما في الصالة من منظمين ولاعبين مهاريين وحتى جمهور يتفاعل مع كل ما يقدم على أرضية الملعب، لتكتمل اللوحة في نهاية اليوم ويخرج الجميع منها مستغلا وقته بما هو مفيد".
احمد الزري: كرنفال رياضي
أكد أحمد سيف الزري، لاعب نادي الشعب، بأن البطولة أخذت منحىً تصاعدياً منذ انطلاقتها في العام الماضي لتواصل تألقها في النسخة الحالية.
 وقال الزري: "البطولة كرنفال رياضي ومصدر فخر لكل من ينتمي لإمارة الشارقة لما تشهده من حسن تنظيم وأسماء متواجدة بالإضافة لضيوف من طراز عالي".
 وأكمل: "الانطلاقة القوية في النسخة الاولى والاستمرار على نفس النهج في النسخة الثانية سيضع المنظمين أمام تحد كبير العام المقبل في الارتقاء بالبطولة أكثر وأن تتجاوز الإطار المحلي لتأخذ مساحة على المستوى الخليجي".

سالم سلطان: حضور البطولة شرف
أشار سالم سلطان ضيف اليوم الحادي عشر من البطولة إلى أن نجوم كرة القدم يتشرفون بالتواجد في البطولة لما تملكه من مؤهلات يجعلها حدثا رياضيا استثنائيا.
 وقال: "إن التغطية الخاصة التي تحظى بها البطولة والمواهب التي تضمها بالإضافة إلى الأجواء الحماسية في المدرجات وسخونة المباريات تجعل البطولة مقصدا لكل لاعبي كرة القدم في الدولة وليحظى كل منهم بشرف التواجد فيها.
 وختم سالم: "قدمت اللجنة المنظمة جهوداً حثيثة لتطوير البطولة وكنت من أشد متابعيها عبر الشاشات قبل أن توجه لي دعوة الحضور وتشرفت بالقدوم من مدينة العين خصيصا للاستمتاع بأجوائها".








لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق