اغلاق

نواب المشتركة يطرحون قضية جوازات السفر ورسومها المرتفعة

طرح أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة، د.أحمد الطيبي وعبد الحكيم حاج يحيى وأسامة سعدي، قضية الاكتظاظ والمعاناة الشديدة للمواطنين الذين



 يقصدون مكاتب وزارة الداخلية من أجل تجديد جواز السفر ، وذلك في جلسة لجنة المالية، صباح اليوم الاثنين، التي بحثت في قضية اصدار جوازات وبطاقات " البيومتري " والرسوم الكبيرة التي تتم جبايتها ، والوضع القائم في مكاتب الوزارة بسبب سريان العمل بالقانون منذ بداية الشهر الحالي وعدم جاهزية مكاتب وزارة الداخلية. 
وتحدّث النواب، الطيبي وحاج يحيى والسعدي، عن " الاكتظاظ الكبير والأدوار الطويلة في مكاتب وزارة الداخلية " ، حيث ذكر النواب تحديدا المكاتب في القدس الشرقيه ونتانيا وعكا ونتسيرت عيليت ، حيث يعاني المواطنون، منذ سريان قانون البيومتري مطلع الشهر الحالي، وهو قانون عارضته القائمة المشتركة بشدّة قبل سنّه في الكنيست ، الا ان الحكومة ولاعتبارات ضيقة قامت بسنّه على الرغم من معارضة القانون من قِبل العديد من نواب الائتلاف ، والان بعد سريان القانون يعاني المواطنون عند توجههم لتجديد جوازات السفر من عدم جاهزية مكاتب وزارة الداخلية لاستقبال الاعداد الكبيرة من المواطنين الملزمين بالحصول على جواز سفر بيومتري ، كما ينص القانون، وفي حالات عديدة لا يحصل المواطنون على خدمات الوزارة ولا يتم تجديد جوازهم بالرغم من تواجدهم لساعات طويلة داخل مكاتب وزارة الداخلية .

رسوم مضاعفة
وأشار النواب الى أنه "يترتّب على وزارة الداخلية الاستعداد مسبقا لهذا الاقبال الكبير بعد دخول القانون الجديد، خاصة واننا مقبلون على عيد الفطر السعيد والآف المواطنين يخرجون للاستجمام خارج البلاد . وفي حال عدم قدرة الوزارة على استيعاب هذه الاعداد، فان الوزارة تلتزم بايجاد حلول اخرى".
كما تطرق النواب الى " قيام وزارة الداخلية بفرض رسوم مضاعفة لمن يريد الحصول على جواز سفر بيومتري بدون حفظ بصماته ، حيث يتم تجديد جواز سفره لمدة خمس سنوات فقط ، ويلزم بدفع رسوم كاملة، مساوية لمن يحصل على جواز سفر لمدة عشر سنوات . اذا كانت وزارة الداخلية ترغب في تحفيز الواطنين بالحصوص على جواز سفر بيومتري والموافقة على حفظ بصماته ، على الوزارة ان تحفز من خلال تخفيض الرسوم لمن يرغب  وليس مضاعفتها لمن لا يريد حفظ بصماته " .

طرح قضية عدم اصدار جواز في أيام السبت للحالات الطارئة
كما طرح النائب الطيبي " قضية عدم توفير خدمة اصدار جواز سفر لظروف طارئة في يوم السبت ، وهي خدمة تُقدّم في المطار ، وذلك في حالات خاصة من خلال اصدار جواز السفر بشكل فوري، وبرسوم مرتفعة " ،
حيث طالب الطيبي " بتعيين موظفين عرب في المكتب الموجود في المطار وذلك لتوفير الخدمات في يوم السبت " ، وقال د. الطيبي : " من حق المواطن العربي الحصول على خدمات المكتب حتى في يوم السبت ، وعدم وجود موظفين هو ادعاء فارغ المضمون ويجب حل هذا الاشكال".
كذلك طالب رئيس اللجنة موشيه غفني والنائب الطيبي بالغاء رسوم تغيير الاسم او اي معلومة في جواز السفر ، وهي رسوم يتم جبايتها من المواطنين عند تجديد جواز سفرهم منذ بدء سريان القانون.
وطالب حاج يحيى بفتح فروع جديدة لوزارة الداخلية وزيادة ساعات الاستقبال من اجل تسهيل الخدمات.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق