اغلاق

اللجنة المنظمة لـ رمضانية الشارقة تساند المنتخب الإماراتي

رُفعت لافتة كبيرة في صالة نادي الشارقة، الأحد، تحمل صورة لاعبي المنتخب الإماراتي، متضمنة لعبارة "شد العزوم وخلفك اليوم جمهور" في رسالة تشجيعية مساندة للاعبي


جانب من رفع الرسالة التشجيعية للمنتخب

الأبيض الإماراتي قبل مباراة تايلند رغم تضاءل وتعقد حظوظ الأبيض في بلوغ نهائيات كأس العالم 2018، حيث لاقت المبادرة استحسان الجماهير الحاضرة.
وجاءت هذه الخطوة استمراراً للمبادرات التي تحرص اللجنة المنظمة لبطولة الشارقة الرياضية الرمضانية على تخصيصها واقامتها، وانطلاقا من مسؤوليتها المجتمعية في تسليط الضوء على مختلف الأحداث الرياضية على الساحة الإماراتية.
وكان فريق الوطنية قد حصد المركز الثالث في البطولة بعد انسحاب رويال، الفريق الذي كان من المتوقع ان يخوض مباراة المركزين الثالث والرابع إلى جانبه لكن الجمهور الحاضر واللجنة المنظمة للبطولة تفاجئ بانسحابه ما أدى إلى حصول فريق الوطنية الذي حضر على أرضية الملعب على المركز الثالث مباشرة دون خوض اللقاء وفقاً لما تنصّ عليه اللوائح والقوانين الخاصة بالبطولة بخصوص انسحاب أي من الفرق المشاركة.
يذكر أن الوطنية الفرق المؤهلة لبلوغ المباراة النهائية قياساً على الإمكانيات العالية التي يتمتع بها لاعبوه لكن عصفت به الإصابات واصطدم في نصف النهائي بفريق الإمبراطور الأمر الذي جعلهم يتحملون جهداً مضاعفاً في الأداء.

إسماعيل الحوسني: مستوى تنظيمي وجماهيري للبطولة يلفت الأنظار
وأعرب إسماعيل الحوسني، مدير إدارة الموارد البشرية، في مؤسسة الشارقة للإعلام، عن "حفاوته بما تقدّمه البطولة من اهتمام ورعاية لجيل شبابي واعد وموهوب على صعيد هذه الرياضة إلى جانب مع أكدت عليه المنافسة في كونها واحدة من أبرز المنافسات التي تقام خلال الشهر الفضيل على مستوى الإمارة والدولة".
وقال الحوسني:"البطولة تشهد تطورات لافتة عاماً بعد عام، سواء على مستوى الحضور الجماهيري، أو على صعيد الفرق المتنافسة على نيل لقب البطولة والتي تظهر مستويات كروية واعدة تؤكد على جدارتها في الوصول إلى أدوار متقدمة فيها، ما يبرز الصفة الرياضية التي تتمتع بها وتخولها لتحوز على اهتمام عدد كبير من الأسماء الرياضية اللافتة في مجال كرة قدم الصالات".
وأضاف: "تهدف فكرة البطولة إلى تجمع الشرائح الشبابية الموهوبة على مستوى الإمارة او الدولة، لا سيما خلال شهر رمضان الكريم التي نحرص على أن نستثمر أوقاته بأحداث تعود بالنفع على الجميع، لذا جاءت هذه البطولة لتؤكد على مكانتها وحضورها الرمضاني، وهذا أمر يعكسه مدى حرص الجمهور على مواكبة فعالياتها التنافسية، ونلمسه في سمعتها الطبيعة بين عشاق اللعبة".
وأكد الحوسني على أن "البطولة تشهد زخماً كبيراً في المتابعة خصوصاً أنها الآن في عامها الثاني ومستوى الإقبال عليها يلفت النظر، ما يدلل على مدى الاعتناء الواضح بالمستوى الإعلامي خصوصاً ما تقدّمه قناة الشارقة الرياضية والقائمين عليها من اهتمام كبير بهذا الحدث الرياضي والاسهام في نقله بشكل مباشر للجمهور بمهنية واحترافية عالية".

كفاح الكعبي: البطولة تعيدنا إلى الماضي الجميل
وبدوره أشاد الإعلامي الرياضي، كفاح الكعبي، "بالمستوى الكبير الذي تشهده الدورة سواء من ناحية التنظيم أو على المستويات الفني التي تقدّمها الفرق الكروية المشاركة"، مشيراً إلى أن "البطولة وفي عامها الثاني تركت لنفسها بصمة كبيرة على مستوى المنافسات المحلية واعادتنا إلى الزمان الجميل الذي كنا نجتمع فيه حول بطولات رياضية كانت بمثابة انطلاقة الحلم".
وقال الكعبي:" البطولات الرمضانية من هذا النوع هي بطولات أساسية وهي أولى المنافسات التي كنّا نشهد عليها في السابق، في وقت لم يكن هنالك زخم للفضائيات أو نقل للمحافل الرياضية الأخرى، لذا كنا نستمتع بالبطولات الرمضانية التي تقام من هذا النوع، كما أنها تعتبر الرافد الأساسي على مستوى الرياضة المحلية سواء للأندية أو للمنتخب الوطني وهذا أمر يمنحها قيمة مضاعفة".
وأضاف:"ذكّرتني البطولة بنسختيها بتلك الأيام حيث دفء الأجواء الرياضية الحميمة التي كنا نشعر بها، فالجماهير المتحمسة والمتعطشة لكرة القدم تشعرك وكأنك تعيش تلك الأجواء وهذا أمر غاية في الأهمية ينعكس على قيمة البطولة وزخمها".
وأكمل: "البطولة فرصة سانحة لاكتشاف العديد من المواهب الكروية بين الأوساط الشبابية المشاركة، كونها أثبتت نفسها بشكل كبير على مستوى المنافسات المحلية وهذا أمر يحسب للقائمين عليها الذين بذلوا كل الجهود للارتقاء بمستواها المحليّ سواء على مستوى التنظيم المثالي الذي نشهده أو من خلال المهنية الفائقة في البث وأتمنى أن نهائياً قوياً في ختامها كما عودتنا دائماً".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق