اغلاق

قوات سوريا الديمقراطية تصل إلى المدينة القديمة في الرقة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومتحدث باسم جماعة مسلحة أمس الاثنين، "إن تحالف قوات سوريا الديمقراطية توغل أكثر في مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية


مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية في الرقة

من الشرق، اليوم الاثنين ووصل إلى أسوار المدينة القديمة".
وبدأ التحالف الذي يضم مقاتلين من الأكراد والعرب بدعم من التحالف بقيادة الولايات المتحدة هجومه على الرقة يوم الثلاثاء الماضي، بهدف انتزاعها من متشددي التنظيم بعد حصار دام شهورا.
وقال المرصد: "إن قوات سوريا الديمقراطية استعادت السيطرة على حي الصناعة أمس الاثنين، في إطار مسعاها للتوغل في الشطر الشرقي من المدينة ووصلت إلى أسوار حي المدينة القديمة".
وقال أحمد محمد، المسؤول الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية: "إن التحالف وصل إلى أسوار المدينة، لكن لا تزال هناك اشتباكات عنيفة في حي الصناعة ولم يتم تأمين المنطقة بالكامل بعد".
وقال سكان أمس الاثنين "إن منطقة المدينة القديمة تتعرض لقصف مكثف".

تقدم ملحوظ لقوات سوريا الديمقراطية
وتقدمت قوات سوريا الديمقراطية من شمال المدينة أمس الاثنين، وسيطرت على مصنع للسكر شمال شرقي الرقة.
ومنذ بدء الحملة نجحت قوات سوريا الديمقراطية في الاستيلاء على أراض إلى الغرب والشرق والشمال من المدينة بدعم من ضربات جوية مكثفة للتحالف.
وتسبب القتال في فرار أعداد كبيرة من السكان من المدينة والمناطق المحيطة.
وتقع المدينة القديمة إلى الشرق من وسط الرقة وهي عبارة عن حي من المساكن العصرية توجد على جانبيه أسوار حصينة شيدتها دولة الخلافة العباسية في القرن الثامن إذ اتخذت من الرقة في يوم ما عاصمة لها.
ويقدر التحالف بقيادة الولايات المتحدة أن ما بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف متشدد يدافعون عن الرقة، التي انتزعت الدولة الإسلامية السيطرة عليها من المعارضة السورية المسلحة في 2014 خلال تقدمها الخاطف في سوريا والعراق.
وتعتبر الرقة مركز للقادة العسكريين وغيرهم من المسؤولين بالتنظيم وشهدت التخطيط لهجمات في دول مختلفة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق