اغلاق

’الإمبراطور’ ينتزع لقب بطولة الشارقة الرياضية الرمضانية

توّج الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، مساء الإثنين فريق الإمبراطور بلقب الدورة الثانية لبطولة الشارقة


جانب من تتويج الفريق البطل

الرياضية الرمضانية لكرة قدم الصالات، بعد فوز مستحق على نظيره الجوارح بـ 4 أهداف مقابل هدف واحد.
وانتزع الامبراطور كأس البطولة التي انطلقت بتنظيم من قناة الشارقة الرياضية في 30 من مايو الماضي، على أرضية الصالات المغطاة لنادي الشارقة الرياضي، بعد أداء كبير خالٍ من الهزائم خلال المنافسات التي خاضها، وبأكبر حصيلة من الأهداف وصلت إلى 38 هدفاً، ليثبت جدارته في حصد لقب الدورة الثانية بعد أن ذهب لقب الأولى لصالح فريق رويال الذي حل رابعاً هذا العام.
وشهد اللقاء الختامي حضور شخصيات رسمية بارزة حيث استضافت المباراة النهائيّة الشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي، والشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، والعميد سيف محمد الزري، قائد عام شرطة الشارقة، ومحمد حسن خلف، المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، وطارق علاي النقبي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وكلّ من راشد العوبد مدير قناة الشارقة الرياضية، ومحمد عبد الله الزرعوني، مدير المنطقة الطبية في الشارقة وزياد خير الله، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

ليلة السقوط الكبير للجوارح
انطلقت مباراة الختام بعزيمة الساعي إلى كسب البطولة بأي ثمن من كلا الفريقين اللذين عنونا هذه الأمسية بـ لا مجال للتراجع، في موقعة تسفر فقط عن فائز وحيد باللقب الغالي، فمع مرور الوقت تصاعدت وتيرة الاحداث ليؤكد اللقاء على كونه أحد أقوى مباريات البطولة.
ومع انتصاف شوط اللقاء الأول تزايدت هجمات الامبراطور على مرمى الجوارح عن طريق لاعبي خط هجومه المدّعم بأسماء كبيرة يتقدّمهم هداف البطولة اللاعب الكويتي عبد الرحمن فهد صاحب الـ 14 هدفاً سجّلها خلال مشوار إبداعيّ في البطولة ليستمر وقع الهجمات القوية على مرمى الحارس أحمد البلوشي حتى الدقيقة (4) من عمر اللقاء ليستهّل اللاعب محمد عبيد النتيجة مسجّلاً هدف فريقه الأول بعد صاروخية اسكنها زاوية المرمى.
ومع جملة من التهديدات على مرمى الامبراطور قادها فريق الجوارح دون خطورة فعلية على المرمى استمرت حتى الدقيقة الأخيرة (15) من عمر اللقاء ليرفع اللاعب محمد بولادي من رصيد الأهداف مسجّلاً الهدف الثاني بلعبة مهارية أنهى بها الشوط.

الشوط الثاني
ومع بداية الشوط الثاني زادت الأحداث سخونة وتصاعدت المواجهات الحماسية من الجانبين، لتتوالى الهجمات بأسلوب الكرّ والفرّ على مرمى الجوارح لتسفر احداها عن تسجيل الهدف الثالث بإمضاء اللاعب الصربي ماركو بيريج في الدقيقة الأولى من عمر الزمن الثاني ليزيد من الضغط على الجوارح الساعي إلى انتزاع هدف يعيده إلى مسار المنافسة.
ومع تقدّم الدقائق زاد الضغط على مرمى الامبراطور وتحمل خط دفاعه كماً كبيراً من الهجمات الواعدة التي شنها الجوارح بحثاً عن الهدف، ليترجم بعدها في الدقيقة (6) من زمن المباراة الثاني لاعب الجوارح دييغو فافيرو بهدف عابر للقارات استقرّ في شباك الحارس أشعل به اللقاء.
ومع هجمة هنا وأخرى هناك احتدّت المنافسة وانهالت الهجمات على كلا المرميين دون خطورة، ليثبت الامبراطور على جدارته بالوصول إلى مرمى الجوارح الذي صمدت دفاعاته بقوة تحت وقع المرتدات الخطيرة والركلات العرضية، ومع توالي الضغط على مرمى الجوارح حتى الدقيقة 10 من عمر اللقاء دون أن تثمر أي من الهجمات عن تسجيل أهداف.
ومع بقاء النتيجة على حالها حتى الدقيقة (12) دون خطورة تذكر، نصب الإمبراطور جداراً دفاعياً صلباً أمام مرماه للحفاظ على تقدمه، ومع تتالي الهجمات باغت اللاعب محمد حزام في آخر دقائق المباراة دفاعات الخصم ليختتم مهرجان الأهداف بتسجيله للهدف القاتل، مؤكدّاً بذلك على فوز فريقه الامبراطور بـ 4 أهداف مقابل هدف ليتربّع على عرش المسابقة ويظفر باللقب.

سلطان بن أحمد القاسمي: الدعم اللامحدود من ولي عهد الشارقة لمختلف الأحداث والمناسبات الرياضية أسهم بشكل كبير في إنجاح بطولة الشارقة الرمضانية
قال الشيخ سلطان بن احمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، أن "الدعم اللامحدود والرعاية الكريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، لمختلف الأحداث والمناسبات الرياضية، ساهم بشكل كبير في إنجاحها، وتعد رعاية سموه للبطولة دليل على ما تحظى به الرياضة والرياضيين من دعم مستمر في الإمارة الباسمة وهي رعاية أسهمت بشكل فعّال في تميّزها فضلاً عن شركاء النجاح في مختلف اللجان والفعاليات المصاحبة الذين أدوا أدوارهم بتكامل ونجاح لافت ضمن فريق عمل واحد فكان النجاح والتميز للدورة الثانية هو نجاح يضع الجميع أمام تحدٍ كبير من أجل أن تحظى البطولة القادمة بهذا المستوى".
وتوجه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بالشكر الجزيل للفرق المشاركة، والتي تنافست بروح وأداء رياضيّ متميز كونها جعلت من البطولة ملتقى رياضي يحفل بالمواهب سواء من داخل الدولة او خارجها، وهو تنافس يرفع من المستوى الفني لكرة الصالات، حيث باتت البطولة منجما للمواهب لترفد الساحة الرياضية بألمع النجوم.
وأوضح رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام بأن "الهدف الأكبر من تنظيم البطولة تحقق بنسبة كبيرة وهو أن تكون البطولة ملتقىٍ رياضياً للشباب يستفيدون من خلاله في ترجمة اوقات فراغهم فيما ينعكس عليهم بدنياً وفنياً وبما يخدم تطوير قدراتهم وصقل مواهبهم عبر تنافس رياضي جامع، وما تحقق في البطولة يشجع للتأهب المبكر للدورة الثالثة".

العميد سيف محمد الزري الشامسي: البطولة أصبحت علامة فارقة على مستوى إمارة الشارقة والجمهور سرّ نجاحها
توجه العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، بالشكر والتقدير إلى الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، وإلى كلّ من سعادة محمد حسن خلف، المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، وراشد العوبد مدير قناة الشارقة الرياضية، على مستوى التنظيم الكبير الذي شهدته بطولة الشارقة الرياضية الرمضانية.
وقال العميد:"أصبحت البطولة علامة فارقة على مستوى إمارة الشارقة لا سيما خلال هذه الأجواء الرمضانية حيث بات لها رونق خاص ومكانة مميزة لعشاق اللعبة من المواهب الكروية المحلية وباتت محط جذب على مستوى هذه الرياضة".
وأضاف:" أثمّن الدور الكبير للبطولة في اتاحة الفرصة لهذه الكوكبة من اللاعبين الموهوبين لإبراز مواهبهم وطاقاتهم من خلال إقامة هذه الدورة الرمضانية التي تحظى بجمهور متابع لها يعتبر سر النجاح، وأتمنى أن تحظى المنافسات القادمة بمستويات تنظيمية ترتقي والمستوى الذي شهدناه هذا العام".

محمد حسن خلف: البطولة تمتّعت بمستويات تنظيمية لافتة ومواكبة إعلامية مهنية عكست رؤية المؤسسة من خلال قناة الشارقة الرياضية في تعزيز الواقع الرياضي المحلّي
وبدوره أعرب محمد حسن خلف، المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام عن سعادته بالمستوى الكبير الذي ظهرت به البطولة في دورتها الثانية هذا العام، مشيداً بالدور الذي لعبته وسائل الاعلام في تغطيتها ومواكبتها المهنية من أرض الحدث قائلاً:"شهدنا منذ الرابع من رمضان بطولة رياضية تمتّعت بمستويات كبيرة على صعيد المنافسات وعلى مستوى المواكبة الإعلامية المهنية التي رافقتها، كما عكست البطولة رؤية واستراتيجية المؤسسة الساعية عبر قناة الشارقة الرياضية إلى تبني وتنظيم فعاليات بهذا الحجم تخدم الواقع الرياضي المحليّ وتعزّزه بأسماء شابة موهوبة".
وأكمل:" ولله الحمد تكللت البطولة بالنجاح وهذا يعود للجهود الملحوظة التي بذلتها مختلف الطواقم التنظيمية والإعلامية التي لم تألوا جهداً في تقديم كل ما يلزم من أجل الارتقاء بمكانتها، ونأمل في أن نكون قد حققنا من خلال هذه البطولة جزءاً من رسالتنا الإعلامية التي نسير بها وفق رؤى وتطلعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الداعية لأن نكون متواجدين وفاعلين في مختلف الأحداث التي تعود بالنفع على شبابنا ومجتمعنا الإماراتي".

راشد العوبد: البطولة شهدت منافسة شريفة من جميع الفرق المشاركة ونسعى لمواصلة مشوار الكشف عن المواهب الكروية
ومن جانبه قال راشد العوبد، مدير قناة الشارقة الرياضية: "وضعنا نصب أعيننا منذ انطلاقة البطولة تقديم كل ما يخدم الواقع الرياضي المحلّي، إذ أكدت البطولة على حضورها الفاعل والبارز في مختلف المنافسات المحلية، وقد كنا ولله الحمد عند مسؤوليتنا الإعلامية والرياضية، وهذا يحسب للكوادر الفاعلة التي أسهمت مساهمة واضحة في إنجاح هذا الحدث والارتقاء بمكانته وسمعته".
وأضاف: "حظينا بمنافسة شريفة من جميع الفرق المشاركة الذين اثبتوا جدارتهم في المواجهات التي خاضوها، وهذا ما يدلّ على ضرورة إقامة مثل هكذا بطولات من شأنها أن تسلّط الضوء بشكل أقرب على المواهب المحلية الشابة لنساهم في استنهاض طاقاتهم واستنباط مواهبهم الكامنة خدمة للمشروع الرياضي في الدولة، وهذا أمر ينعكس بدوره على أنديتنا الرياضية، ومنتخبنا الوطني، وهي غاية نحرص على التركيز عليها بشكل أكبر في المستقبل".
وتابع العوبد: "شهدنا حضوراً كبيراً وتفاعلاً لافتاً من الجمهور العاشق للعبة الذي رافق المنافسات منذ يومها الأول وحتى الختام، وهذا أمر يشعرنا بالسعادة كوننا جزءاً من يومياتهم الرياضية الرمضانية كما انه يؤكد في ذات الوقت على حرص قناة الشارقة الرياضية في مواكبة مختلف الفعاليات الرياضية في الإمارة لتواصل دورها بتمهيد الطريق أمام المواهب الراغبة في تحقيق احلامها وتطلعاتها".

شكر وعرفان
وجرى خلال اللقاء الختامي تكريم الرعاة الرئيسيين للبطولة، حيث كرّم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الإعلامي، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام كلّ من المكتب الاعلامي لحكومة الشارقة، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة ومنطقة الشارقة الطبية.
كما تم تكريم الشيخ سلطان بن احمد، من قبل الشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي الثقافي، على الجهود الكبيرة التي قدّمتها مؤسسة الشارقة للإعلام في دعم ورعاية مختلف الأحداث الرياضية التي تقام في الإمارة، مثمّناً الدور الكبير الذي لعبته إلى جانب قناة الشارقة الرياضية في تنظيم هذا الحدث، وتغطيتها عبر مواكبة إعلامية مهنية تسهم بشكل فاعل في دعم الرياضة والرياضيين.

تكريم إبداعات اللاعبين
وخصصت اللجنة المنظمة للبطولة جوائز لكل من هداف البطولة، وأفضل حارس مرمى، وأفضل لاعب، حيث ذهبت جائزة هداف البطولة للاعب الكويتي عبد الرحمن فهد برصيد أهداف 14 هدفاً، وجائزة أفضل حارس كانت من نصيب اللاعب جابر محمد من فريق الإمبراطور، كما حصد جائزة أفضل لاعب في البطولة قائد فريق الجوارح المصري المعتز بالله عبد السميع الذي قدّم أداءً مشرّفاً نال عليه استحسان وثناء الجميع.

مشوار الامبراطور وسجلّه الخالي من الهزائم
خاض فريق الامبراطور المنافسة بعزيمة تنافسية واضحة، فمنذ أن استهلّ أولى مبارياته أثبت على كونه رقماً صعباً ومرشّحاً قويّاً لنيل لقب البطولة، فصفوفه مدعمّة بأسماء كروية بارزة وواعدة في مجال كرة قدم الصالات، فهو يضم في تشكيلته لاعبين محترفين على المستوى العربي والعالمي، برز منهم قائد المنتخب الصربي ماركو بيريج الذي قدّم بطولة كبيرة بكل المقاييس فهو الذي أسهم إلى جانب كوكبة من الأسماء الأخرى بتسجيل 7 أهداف وقيادة فريقه نحو اللقب.
إلى جانب بيريج لمع نجم لاعب المنتخب الكويتي عبد الرحمن فهد، الذي حصد لقب هدّاف البطولة حيث قاد فريقه إلى تحقيق إنجاز كبير على مستوى هذه الرياضة مسجلّاً 14 هدفاً في مشواره في المنافسات.
وعلى الرغم من عدم خسارته أي من المواجهات التي خاضها، أكد الإمبراطور على جدارته الكبيرة في حصده للقب الثاني وانتزاع البطولة باستحقاق من حامل لقبها السابق الرويال بالرغم من عدم تلاقي الفريقين في أي من المباريات، إلا أنه مضى بثبات في البطولة دون هزيمة فقد حسم موقفه منذ البداية بفوزه الافتتاحيّ على فريق العميد بنتيجة 4 -0، ليتبعها بفوز كبير على الزعيم بـ 12-2، ليستمر في مشوار النتائج العريضة حيث أنهى أحلام فريق فرسان المواليف بـ 10 أهداف نظيفة لينتقل بثقة وسجلّ خالٍ من الهزائم إلى مربّع الذهب ليبدأ رحلة البحث عن لقب البطولة.
وفي مربع الذهب أكد على جدارته بتفوّقه على فريق اكسترا بثمانية أهداف مقابل هدف مواصلاً انتصاراته حتى النهاية ليختتم البطولة برباعية انتزع فيها اللقب.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق