اغلاق

حريق المبنى في لندن : السحور ينقذ السكان وأم تلقي رضيعها من عاشر طابق

لقي 6 اشخاص مصرعهم وأصيب نحو 50 في الحريق الذي التهم برجا سكنيا من 27 طابقا غرب لندن اليوم الأربعاء. وكان حوالي 200 إطفائي قد هرعوا الى مبنى
Loading the player...

"غرينفيل تاور" المحترق غربي العاصمة البريطانية، فضلا عن طواقم الإسعاف.
وأظهرت مشاهد للحريق السنة النار وهي تلتهم المبنى بالكامل تقريبا. وأفاد شهود عيان أنهم سمعوا نداءات استغاثة من داخل البرج الذي يعود تاريخ بنائه إلى العام 1974.
وقالت فرقة الإطفاء أن الحريق اندلع من الطابق الـ 26.

تساؤلات من دون إجابات عقب الحريق
قال رئيس بلدية لندن صادق خان، الأربعاء، إن هناك أسئلة يجب الرد عليها بشأن معايير السلامة المتبعة في الأبراج السكنية، بعد مقتل عدد من الأشخاص في حريق التهم مبنى من 24 طابقا.
وقال عدد من السكان إنهم تلقوا نصائح بالبقاء في شققهم في حال حصول حريق كما حذرت رابطة سكان المبنى في السابق من خطر اندلاع حريق كبير.
وقال خان لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "هذه أسئلة مهمة بالفعل ويجب الإجابة عنها".
وأضاف: "لدينا الكثير من الأبراج السكنية في أرجاء لندن وما لا يمكن القبول به هو تعريض سلامة الناس للخطر جراء نصيحة سيئة أو افتقار الأبراج السكنية للصيانة الملائمة".

سيدة ترمي رضيعا من الطابق العاشر
قالت شاهدة عيان إنها رأت شخصا يلتقط رضيعا ألقى من مبنى "غرينفيل تاور" المحترق غربي لندن، الذي شهد مقتل 6 أشخاص. وذكرت سميرة لمراني لوكالة "برس أسوسيشن" البريطانية أنها رأت امرأة تحاول إنقاذ رضيعها بإسقاطه من نافذة بالطابق التاسع أو العاشر".
وأضافت: "بدأ أشخاص يطلون من نوافذ ويصرخون بقوة، وكانت المرأة تستعد لإلقاء طفلها، وتقول: (هل هناك أحد يمسك بطفلي) وألقته، فركض شخص إلى الأمام وتمكن من التقاط الطفل".

كيف أنقذ المسلمون سكان البرج من كارثة محققة؟
ذكر سكان بالمنطقة التي شب فيها الحريق في لندن، أن استيقاظ عدد من المسلمين في وقت متأخر ليلا قد يكون السبب وراء إنفاذ حياة الكثيرين.
وقالت رشيدة، إحدى سكان المنطقة السكنية، في حديث نقلته "سكاي نيوز"،، إن استيقاظ الصائمين لتناول السحور لفت الانتباه للحريق، وأدى إلى إبلاغ السلطات بسرعة أكبر.
واضافت رشيدة: "معظم الصائمين لا يذهبون للنوم قبل الساعة الثانية صباحا".
وأضافت:" هناك عدد كبير من السكان المغاربة في المنطقة.. بالإضافة إلى عدد من الجنسيات الأخرى من مختلف الأديان".



تصوير: AFP


تصوير: Getty image




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق