اغلاق

الوزير أردان يرد على النائب أبو عرار بخصوص ‘قتل الدواجن‘ في النقب

أفاد بيان للنائب طلب أبو عرار، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، أن "وزير الأمن الداخلي غلعاد أردان ردّ على رسالة النائب طلب أبو عرار التي كان قد


صور للمكان وصلتنا من مكتب النائب طلب أبو عرار 

أرسلها له الأسبوع الماضي بخصوص إسناد الشرطة (وحدة يوآب) لدائرة اراضي اسرائيل التي دمرت وخربت أعلاف وقتلت دواجن فيها خلال عملية هدم بحجة البناء غير المرخص في قرية رخمة غير المعترف بها".
 وبحسب البيان، فإن "الرسالة جاء فيها ايضاً أن توسلات السكان للشرطة ولقوة الهدم والتدمير بعدم تخريب وتدمير الاعلاف وقتل الدجاج لم تجدي نفعاً، بل استمرت قوات الهدم في القيام بهذا العمل غير الإنساني الذي تسبب في فقدان مصدر رزق   للعائلة التي تملك الاعلاف والدواجن".
 
رد الوزير أردان
من جانبه، قال الوزير في رده: "إنه وبعد فحص الموضوع تبين أن ادعاءات أن الشرطة قامت بتدمير وخراب وقتل للدواجن هو عار عن الصحة، الشرطة تقوم بعملها في توفير الأمن والأمان وتنفيذ أمر الهدم الذي أصدرته ".
مثلما جاء في البيان الصادر عن النائب أبو عرار.
وأضاف الوزير في رده، وفقا للبيان:" الشرطة ووحدة (يوآف) تواجدت هناك وقت عملية الهدم وقبل تنفيذ عمل ية الهدم حيث قامت بإخلاء المباني من الناس والحيوانات البيتية والدواجن. الإدعاءات أن هناك كان عمليه دهس للدواجن بالمعدات الثقيلة هي إدعاءات غير صحيحة".

"الشرطة تكذب" 
وعقب النائب أبو عرار في بيانه على رد الوزير اردان، قائلا: "إن الشرطة تكذب حتى في أبسط الأمور، فالصور تثبت أن الشرطة ساندت قوة الهدم التي قتلت دواجن السكان وخربت أعلاف للمواشي. وقرية رخمة تشهد هجمة شرسة من السلطات حيث يتم التنكيل بالسكان، وهدم بيوت قديمة، وتخريب الاعلاف، حيث الصقت خلال الفترة الاخيرة وخلال شهر رمضان العديد من اوامر الهدم، من اجل تنفيذها بعد الشهر الفضيل على ما يبدو.
علما ان السلطات اعلنت عن الاعتراف بقرية رخمة، وعلى ما يبدو ان هناك تراجع او تخاذل في دفع عملية الاعتراف من قبل هيئات التخطيط الاسرائيلية". إلى هنا نص بيان النائب طلب أبو عرار.


عضو الكنيست طلب ابو عرار


وزير الامن الداخلي جلعاد اردان





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق