اغلاق

قتيل وجرحى بعملية دهس مصلين خرجوا من التراويح في لندن

دهست سيارة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في مسجد فنزبري بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن. وقالت الشرطة البريطانية
Loading the player...

إنها تتعامل مع "حادث كبير" بشارع سيفن سيسترز شمال لندن، معلنة أن هناك قتيلا وعددا من الجرحى جراء الحادث.
وأضافت الشرطة أنها اعتقلت الفاعل، وأن المعلومات الأولية تشير إلى أنه "يميني عنصري معاد للمسلمين والمهاجرين".
وأوضح متحدث باسم الشرطة البريطانية أن "قوات من الشرطة هرعت إلى مكان الحادث إضافة الى فرق طوارئ أخرى".
وتعتبر المنطقة واحدة من أشهر الأماكن في لندن.

جميع المستهدفين من المصلين
واستخدم المنفذ سيارة نقل كبيرة (فان) في عملية الدهس محاولاً إيقاع أكبر عدد من الضحايا، أما المستهدفون فهم جمع من المصلين لحظة خروجهم من المسجد في منطقة "فنزبري بارك" بعد انتهاء صلاة التراويح في ساعة متأخرة من ليل الأحد.
وقال متحدث باسم الشرطة البريطانية إن أول بلاغ تلقته أجهزة الطوارئ عن الحادث كان عند منتصف الليل، مؤكدة أن قوات من الشرطة وفرق الطوارئ والإنقاذ هرعوا الى المكان على الفور، فضلاً عن عدد من المحققين بدأوا أيضاً في جمع الأدلة والمعلومات عما جرى.
ووقع الحادث في شارع "سيفن سيسترز رود" شمالي لندن، واستهدف المصلين في مسجد "فينزبري بارك"، ورغم أن الشارع يعتبر واحداً من أشهر شوارع لندن وأكثرها حيوية، إلا أنه عادة ما يكون خالياً من المارة في ساعات الليل المتأخرة، وهو ما يؤكد أن المستهدفين ليسوا سوى المصلين لحظة مغادرتهم المسجد بعد انتهاء صلاة التراويح.
وتبدأ صلاة التراويح في لندن عند الساعة 10 و45 دقيقة ليلاً، فيما تنتهي عادة عند منتصف الليل، بينما يدخل وقت صلاة الفجر عند الساعة الثانية والنصف فجراً.
وأكد مجلس مسلمي بريطانيا، المنظمة التمثيلية للمسلمين في المملكة المتحدة، أنّ الاصطدام حصل أمام مسجد.
وقال المجلس على موقع التواصل الاجتماعي "تبلّغنا بأن شاحنة صغيرة صدمت المصلين عند خروجهم من مسجد فينزبري بارك. نصلي للضحايا".

رئيسة الوزراء البريطانية: هذا حادث مروع
أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزاماي، اليوم الاثنين، أن مشاعرها مع جميع المصابين بعد أن دهست سيارة فان مصلين يغادرون أحد المساجد في لندن.
وقالت ماي في بيان بالبريد الإلكتروني: "هذا حادث مروع... كل مشاعري مع أولئك الذي أصيبوا وأحبائهم وهيئات الطوارئ في الموقع".

شهود عيان : " المهاجم صرخ أريد قتل كل المسلمين"
نقلت ال" بي بي سي" عن شهود عيان أن المهاجم صرخ بعد عملية الدهس بالقول "أريد أن أقتل كل المسلمين"، بحسب ما ورد.
 
وقالت الشرطة البريطانية إن "جميع الضحايا الذين سقطوا هم من المسلمين في هجوم فيسنبري". واصفة العملية بأنها "إرهابية".



صور من مكان عملية الدهس ، تصوير: AFP


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق