اغلاق

حريق البرج في لندن: صدمة بعد التحقيق، وقرار بإخلاء 5 أبراج أخرى بشكل فوري !

رجحت محققة بريطانية في حريق برج "غرينفل" في لندن، وجود ضحايا محتملين قد لا يتم العثور عنهم أبدا، أو التعرف على جثثهم بالنظر


تصوير: AFP

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ثمة ضحايا قد لا يمكن التعرف على هوياتهم، بسبب ما أصاب الجثث بالحريق الذي أودى بحياة 79 شخصا، بينهم نساء وأطفال.
وكشفت شرطة لندن، امس الجمعة، أن الحريق بدأ في مجمد ثلاجة هوتبوينت، قائلة إن المواد العازلة المستخدمة في البرج أخفقت في كل اختبارات السلامة.
وأوضحت المسؤولة الأمنية في شرطة "سكوتلاند يارد" بلندن، فيونا ماك كورما، أن الشرطة أزاحت كل الجثث التي عثر عليها بالموقع، حتى الآن.
ويرجح المحققون وجود العشرات من الضحايا الآخرين في الموقع، وسط مخاوف من أن يستمر البحث والتحقيق في الموقع حتى العام المقبل.
وأضافت أن من غير الممكن تكوين صورة عما حصل، دون استحضار حجم المأساة الإنسانية التي نجمت عن الحريق.
وأوردت أن المحققين استمعوا إلى قرابة 600 اتصال هاتفي بالطوارئ، لأجل معرفة ما حدث في ليلة الحريق، لاسيما أن المكالمات متفاوتة من حيث مدتها الزمنية وتسرد أشياء مروعة.
وأشارت إلى وجود صعوبة في التحقيق، بالنظر إلى الحالة المتردية للبرج بعد الحريق، وارتفاع درجة حرارته، كما أوضحت أن التحقيق سيستعين بعدة تقنيات في سعيه إلى التوصل إلى ضحايا جدد محتملين.

اخلاء 800 وحدة سكينة في 5 ابراج
في سياق متصل شرعت بلدية لندن بإخلاء 800 وحدة سكنية في خمسة أبراج سكنية في شمال لندن "بشكل فوري"، من أجل السماح بتنفيذ "أعمال طارئة" تتعلق بتأمين السلامة من الحرائق، خشية اندلاع حريق مماثل لبرجل غرينفيل الذي راح ضحيته نحو 79 شخصا.
ونقلت فرانس برس عن المسؤولة في البلدية جورجيا غولد إن عملية الاخلاء "ستتم فورا"، مضيفةً "لا يمكننا أن نكون متأكدين من أن الناس بأمان"، وذلك بعد تسعة أيام من حريق أتى على برج غرينفيل وأودى بحياة 79 شخصا.
وتحاط الواجهات الخارجية لبرج تابلو  بمواد شبيهة لتلك التي استخدمت في برج غرينفيل.



تصوير: Getty image




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق