اغلاق

‘تسونامي‘ تهاني على الهواتف في العيد مع تغير العادات

بعبارات " تقبّل الله طاعاتكم .... وداعا رمضان"، "كل عام وانتم بخير"، "عيد فطر سعيد اعاده الله علينا باليمن والبركات"، وغيرها من العبارات ، ودّع العالم العربي والاسلامي عبر

 منصات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري شهر رمضان المبارك ليستقبلوا العيد بالكثير من الفرح والإيجابية والتفاؤل. 
تطبيقات التراسل الفوري خصوصا "الواتساب" اصبحت اليوم الادوات الرئيسية للمعايدات الالكترونية بمختلف المناسبات العامة والدينية، الى جانب منصات أخرى.  
في الأردن على سبيل المثال لا الحصر، وفقا لما نقلته صحيفة الغد، في تقرير لها فإن هذه المنصات تتصدر اليوم خدمات التواصل الاجتماعي متفوقة على ادوات وخدمات قديمة كان يعتمد عليها الاردنيون في الماضي للتواصل او لاغراض المعايدة مثل الرسال النصية القصيرة والبريد الالكتروني، عزز ذلك انتشار الهواتف الذكية في اكثر من 70 % من بيوت الاردنيين، وانتشار شبكات الانترنت عريضة النطاق من الجيلين الثالث والرابع. 
واشارت المصادر الى ان الاردنيين تداولوا اليومين الماضيين عشرات ملايين رسائل التهنئة الالكترونية العامة والخاصة، حيث استحوذت منصات مواقع التواصل  وواتساب تستحوذ اليوم على الكثير من
 95 % من اجمالي المعايدات الالكترونية التي يتداولها الاردنيون اليوم بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.
وبحسب التقديرات فإن الوضع في الأردن، يعكس الحال أيضا في عدة بلدان أخرى حول العالم.

تطبيقات التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري وسيلة اساسية للتواصل والاتصال
واصبحت تطبيقات التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري وسيلة اساسية للتواصل والاتصال في الايام العادية، ويزيد الاعتماد عليها واستخدامها في المناسبات العامة والاعياد لتهنئة الاهل والاقارب والمعارف والاصدقاء، لما تتميز به هذه التطبيقات من مزايا انخفاض الكلفة أو المجانية، والسرعة، والانتشار، وامكانية التهنئة، والتواصل مع عدد كبير من الاشخاص في نفس الوقت، فيما تراجع دور الوسائل القديمة مثل الرسائل النصية القصيرة والبريد الالكتروني في التهنئة وبقيت حاضرة فقط للمعايدات والتواصل الرسمي وبين اوساط المستخدمين ممن لا يقتنون ويستخدمون هواتف ذكية.
وتتميز تطبيقات التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري ايضا بمزايا السهولة في الاستخدام وتنوع المحتوى الذي يمكن تداوله من خلالها : نصي، صور، وفيديو.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق