اغلاق

‘الشارقة لرياضة المرأة‘ تطلق مخيماً صيفياً ترفيهياً للأطفال

سعياً منها إلى الاستفادة من العطلة الصيفية، وتحويل انتباه الأطفال إلى ممارسة الأنشطة التي تصقل مهاراتهم البدنية والفكرية وتنمّيها، أعلنت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة،


مجموعة صور أرشيفية من مخيمات صيفية سابقة

عن إطلاقها مخيماً صيفياً ترفيهياً، في الفترة ما بين 2 تموز يوليو المقبل، ولغاية 31 آب أغسطس.
ويشتمل المخيّم الذي تستمر فعالياته (من الأحد إلى الخميس) من 9:00 صباحاً وحتى 1:00 ظهراً، على حزمة متنوعة من الخيارات والنشاطات الرياضية والترفيهية المشوقة، إلى جانب برامج ثقافية تمنح الصغار الفائدة والمعلومة، كما تمكّنهم من قضاء أوقات فراغهم بشكل يسمح لهم بتعلّم مهارات جديدة واكتساب خبرات مميزة في مجالات مختلفة.

تنوع لافت في المضامين المقدمة
ويمنح المخيم هذا العام الأطفال المشاركين، ذكوراً، وإناثاً، تنوّعاً لافتاً في المضامين المقدّمة تتمثّل في طيف من الخيارات الترويحية المحببة التي تم تصميمها لتلائم مختلف الأعمار والميول، إذ سيتضمن سلسلة من البرامج الترفيهية، والرحلات الداخلية، وأخرى خارجية تعرّف الأطفال على أبرز المرافق الأثرية والسياحية في إمارة الشارقة.
سيتسنى للمشاركين ممارسة هوايتهم المفضلة في كرة السلة، وكرة القدم، وكرة الطائرة، وكرة الطاولة، فضلاً عن ألعاب الكاراتيه، والرماية، التي تهدف جميعها إلى تعليم الأطفال وتوجيه انتباههم للألعاب التي تناسب ميولهم وقدراتهم.
وعن هذا التنظيم قالت ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة: "نسعى إلى توفير بيئة مناسبة للأطفال لكي يستفيدوا من عطلتهم الصيفية بالشكل الأمثل، فالفعاليات الرياضية والثقافية المتنوعة تسمح لهم بأن يقضوا أوقاتاً قيّمة في مناخ يقدّم لهم الفائدة والمعلومة إلى جانب المتعة والمرح، وهذا أمر نحرص على إتاحته كل عام لنساهم في منح الصغار كل ما من شأنه أن يرفد ثقافتهم ومداركهم وينمّي من قدراتهم البدنية".

باقة متنوعة من الأنشطة والبرامج
وأضافت: "خصصنا في نسخة هذا العام من المخيم باقة متنوعة من الأنشطة والبرامج التي تتناسب مع ذائقة الأطفال وتمنحهم أبعاداً معرفية إضافية، كما أنها تسهم بشكل فاعل في تحبيبهم إلى ممارسة الرياضة بشكل أكبر وتفسح المجال أمامهم ليستفيدوا من المعلومات والأفكار الجديدة التي تقدمها النشاطات التي تتميّز في كونها برامج حديثة ومختلفة في المضمون عن السنوات السابقة لنرتقي بالمضمون المقدّم لأطفالنا".
يشار إلى أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ومنذ إنشائها في العام 2016 بناء على المرسوم الأميري الذي أصدره الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حرصت على تحقيق الأهداف الموكلة إليها والمتمثّلة في إبراز دور المرأة الإماراتية الرياضية في شتّى المحافل، والارتقاء به، والوصول إلى المنافسات الإقليمية والعالمية، إلى جانب ترسيخ منظومة حديثة ومتكاملة لتطوير الأنظمة الإدارية لرياضة المرأة في الإمارة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.



 

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق