اغلاق

مفوضة ألمانية: ’التعذيب ممارسة محظورة دائما وتحت أي ظرف’

صرحت مفوضة الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية بيربل كوفلر في 26 يونيو/ حزيران بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب بما يلي:


المركز الألماني للإعلام

"التعذيب ممارسة محظورة دائماً وتحت أي ظرف من الظروف. التعذيب ينتهك كرامة الإنسان، إلا أنه مازال في الوقت ذاته ممارسة يومية على مستوى العالم وبأشكاله المختلفة. وبصفتي مفوضة الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية الألمانية أواجه أثناء عملي اليومي مراراً وتكراراً وقائع واتهامات بالتعذيب في بلاد ومناطق العالم على اختلافها. تُعدّ المحاولات المتكررة التي تهدف إلى سوء معاملة الناس تحت مبرر المخاوف الأمنية مصدر انزعاج شديد لي. يتعين علينا في اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب، بل وفي كل يوم آخر مجابهة التعذيب. يسري حظر التعذيب على إطلاقه وطنياً ودولياً. ولهذا السبب أيضاً قامت ألمانيا بالتصديق على اتفاقية مناهضة التعذيب وعلى البروتوكول الإضافي للاتفاقية وتُعتَبر ألمانيا واحدة من أهم المانحين لصندوق الأمم المتحدة المخصص لدعم ضحايا التعذيب. تقوم وزارة الخارجية الألمانية سنوياً بدعم مشروعات مختلفة على مستوى العالم لمكافحة التعذيب. وبهذا تدعم وزارة الخارجية الألمانية على سبيل المثال العمل الذي تقوم بها الدكتورة مارجريته أوسترفيلد العضو الألماني في اللجنة الفرعية التابعة للأمم المتحدة من أجل الوقاية من التعذيب.
وبقدر أهمية الوقاية من التعذيب يجب علينا أيضاً التعاطي مع العواقب المترتبة على التعذيب، حيث أن التعذيب يظل مؤثراً لفترة طويلة، وفي معظم الأحوال مدى الحياة. إن معالجة الذين كابدوا التعذيب تكون في كثير من الأحيان عملية طويلة مكثفة. تتيح مراكز العلاج، وأيضا في ألمانيا، مساحات آمنة لضحايا التعذيب، يتم فيها مساعدتهم على استيعاب التجربة التي قاسوها. أود اليوم أن أعبر عن شكري الخاص وتقديري لكل العاملين في هذا المجال". الى هنا نص التصريح.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق