اغلاق

اتفاقية شراكة بين الحزب الاشتراكي الأوروبي والعربية للتغيير

تم صباح اليوم الأربعاء، وفي سابقة لحزب عربي من الداخل، توقيع اتفاقية شراكة بين الحزب الاشتراكي الأوروبي والحركة العربية للتغيير، حيث قام بالتوقيع على اتفاق


مجموعة صور من توقيع الاتفاقية وصلتنا من "العربية للتغيير"

الشراكة بعد سنوات من الاجتماعات، النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير من جهة ورئيس مجموعة الاشتراكيين والديموقراطيين جاني بيتيلا.
وذكربيان صادر عن العربية للتغيير:" يشار الى ان اتفاق الشراكة يحمل ابعادًا مهمة جدا، خاصة وأنه يضع فلسطينيي الداخل وقضاياهم على طاولة الاجتماعات والمؤتمرات الدولية، الأمر الذي يشكل قفزة كبيرة في تدويل قضايا فلسطينيي الداخل، من قضايا التمييز وسياسة الخنق وهدم المنازل والتشريعات العنصرية التي تستهدف المواطنين العربي". النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير قال: "نشعر بالفخر لتوقيع هذه الاتفاقية بين الحزب  الاشتراكي الديموقراطي  في اوروبا مع الحركة العربية للتغيير. استنادًا للقيم المشتركة للطرفين  في السلام والتسامح والديموقراطية والمساواة، وهذا الانجاز هو ثمرة عمل منهجي طويل وشاق طيلة  الاعوام الثلاثة الاخيرة. نتوّجه الان بتوقيع اتفاق الشراكة الذي يُعدّ اختراقًا رائعًا للمجتمع الدولي حيث ان طرح قضايا الداخل امام المنابر الدولية هو غاية  بالاهمية وهو يساند نضالنا هنا بالداخل سياسيًا وشعبيًا وميدانياً".
رئيس مجموعة الاشتراكيين والديموقراطيين جاني بيتيلا قال: "هذه لحظة تاريخية لكلا الطرفين، نحن ايضًا نعتبر الحركة العربية للتغيير شريكًا حقيقيًا لنا، واتفاقية الشراكة هذه تعطينا الأمل من اجل ان نعمل معًا  ونناضل من اجل اهم قيم الاشتراكية وهي المساواة العدل والسلام، وان نحارب ضد الفقر والعنصرية واللامساواة وسلب الحرية، لتحقيق السلام في الشرق الأوسط". وأكد بتيلا على "أهمية الاعتراف بحقوق الأقلية العربية الفلسطينية من قبل دولة اسرائيل واحترام مكانتهم كمواطنين متساوين".






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق