اغلاق

مدرسة صلاح الدين – رهط تستلم جائزة التربية والتعليم

بأجواء الفخر والسرور وبحضور شخصيات اعتبارية بارزة من مديرة لواء الجنوب عميرا حاييم ورئيس بلدية رهط السيد طلال القريناوي والدكتور محمد الهيب مفتش التربية والتعليم


مدرسة صلاح الدين تستلم جائزتها - صور وصلتنا من المدرسة

في الوسط العربي البدوي في الجنوب، والدكتور علي الهزيل مدير قسم التربية والتعليم في رهط الى جانب اسرة صلاح
الدين من مدير المدرسة الاستاذ امير القريناوي وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية، استلمت مدرسة صلاح الدين
في رهط، رسميا جائزة التربية والتعليم لعام 2016- 2017 وذلك بعد ان فازت بها بكل استحقاق وجدارة كما اُعلن عنها سابقا.
المدرسة تنافست خلال هذا العام الدراسي مع عدة مدارس اخرى وتأهلت الى المرحلة النهائية بعد أن حصلت على أكبر عدد من النقاط من اللجنة اللوائية خلال شهر تشرين الثاني ليتم اختيارها من قبل اللجنة القطرية خلال شهر اذار وبذلك حصدت جائزة التربية والتعليم.
تتسم المدرسة بعملية تربوية ترتكز على رؤيا مدرسية واضحة ذات أهداف عليا لتحصيل علمي ناجح ينعم بمناخ تربوي داعم وسط غرس قيم حميدة وبناء وتطوير علاقة راسخة متينة بين المدرسة والأهل ودعم دورهم في المسيرة التعليمية لما فيه مصلحة للطلاب. يقف من وراء هذه العملية التربوية كادر عمل متميز وطاقم متعاون متفان يعمل معا يدا بيدٍ من أجل تحقيق الأهداف ورفع اسم المدرسة عاليا في سماء التألق والابداع.

عمل دؤوب وتكاتف متميز
العمل الدؤوب والتكاتف المتميز الذي يميز مدرسة صلاح الدين عن غيرها كان سببا لحصولها على هذه الجائزة المشرفة, اذ قامت المدرسة بعرض ما تحتويه في ربوعها من أعمال وأبحاث ومشاريع تديرها وتنفذها بكل مهنية وموضوعية مع طلابها المتميزين صنّاع المستقبل أمام اللجان خلال زياراتها للمدرسة من أبحاث في العلوم والتكنولوجيا وبحث معطيات في موضوع الرياضيات وعرض برنامج GLOBE البيئي الذي يواكب التغيرات التي تطرأ على حالة الطقس من خلال قياسات يومية يجريها الطلاب لتصل الى موقع ناسا الفضائي وتساهم في أبحاث العلماء. الى جانب مشروع جودة البيئة وبراعم الطب الصغار والمراكز التعليمية متعددة المواضيع التي تنتهجها المدرسة في تدريسها لتصل الى كل طالب وتجيب على الفروق الفردية القائمة بين الطلاب وسط اتباعها طرق تعلم ذي معنى مع التركيز على اداءات المتعلم ليغدو الطالب باحث صغير وقائد متميز. بالاضافة الى برنامج مفتاح القلب الذي يسعى لغرس القيم وتمجيدها في نفوس الطلاب من خلال دمجها بكافة المواضيع التعليمية حسب القيمة لكل شهر يقدمه سفراء مفتاح القلب.
وقد تمّ تقديم الشكر للهيئة التدريسية ولجميع طلاب المدرسة وللأهالي الكرام المتعاونين دوما ولمفتش المدرسة الاستاذ عطيه ابو طه وبلدية رهط وعلى رأسها السيد طلال القريناوي لدعمهم الدائم للمسيرة التعليمية مع تمنيات النجاح الدائم والتألق المتواصل لمدرسة صلاح الدين.

(أندلس القريناوي)



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق