اغلاق

ترميم الطابق الاول بالعين بدير الأسد صدقة عن روح المرحوم أحمد اسدي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له " . إلتزاما بهدي رسول الله

 
الشاعر والكاتب المرحوم أحمد حسن الأسدي 

صلى الله عليه وسلم ، ووفاء منهم لولدهم المرحوم بإذن الله المربي احمد حسن الاسدي " ابو دريد " ، قامت عائلة المرحوم بترميم وتحديث وتجهيز الطابق الاول وقاعة الاستقبال في مدرسة العين الابتدائية في دير الاسد ، كصدقة جارية عن روحه .
وشملت أعمال الترميم شراء اثاث ومعدات تكنولوجية ، ارائك لاستقبال الزائرين للمدرسة ، دهان القاعة وتبديل الابواب .
وقالت ادارة المدرسة : " نسأل الله أن يجعل هذا العمل خالص لوجهه الكريم ، وأن يتقبل ويجزي القائمين به خير الجزاء ، وأن يجعله في ميزان حسنات الفقيد ".
هذا وقد شارك بتدشين المذكور كل من رئيس المجلس المحلي احمد ذباح و محمد حسن كنعان ومدراء مدارس القريه وذوو المغفور له واخرون .




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق