اغلاق

صور اضافية من مسيرة العيد التي نظمتها الحركة الاسلامية في طمرة

بأجواء من المحبة والتآخي و بمشاركة كبيرة وواسعة من أهالي مدينة طمرة كبارا وصغارا، رجالا ونساء نظمت الحركة الإسلامية وسرية كشافة ومرشدات الاسلامي في


مجموعة صور من المسيرة

مدينة طمرة مسيرة العيد السنوية التي انطلقت ليلة عيد الفطر بعد صلاة العشاء مباشرة من المسجد القديم  بمشاركة  بلدية طمرة واللجنة الشعبية ونادي المتقاعدين ومركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري والقادة الشباب.
ككل عام أكدت المسيرة على وحدة نسيج المجتمع الطمراوي وحب وانتماء الناس لبلدهم طمره واجتماعهم على الخير حيث أن عنوان المسيرة للعام الثالث على التوالي كان: "طمرة عائلة واحدة وموحدة".
اختتمت المسيرة بمركز البلد ببيت الحاج محمد صالح ذياب أبو تميم وإخوانه بجانب دوار القدس، بحضور الآلاف الذين شاركوا مشيا بالمسيرة والاحتفال الختامي. حيث رحب الطمراويون بالمسيرة التي علا بها صوت التكبيرات والأناشيد الهادفة.
وفي ختام المسيرة اقيم احتفال كبير ومنظم تعالت فيه التكبيرات والأذكار احتفالا بقدوم عيد الفطر.
تولى عرافة وادارة الحفل الختامي الشيخ سليم صفوري أمام المسجد القديم، تلاه الطالب الجامعي محمد شعار  بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، ومن ثم كانت كلمة المستشار التربوي الاستاذ راجح عياشي نيابة عن اللجنة الشعبية ونادي المتقاعدين ولجنة الصلح، حيث أكد على اهمية وحدة الصف الطمراوي وزرع قيم المحبة والانتماء بين
ابناء اهالي مدينة طمرة، باعثا برسائل هامة للأهالي حول دورهم ومسؤوليتهم بتربية الأبناء للفضائل والقيم.
ثم كانت كلمة رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب الذي هنأ أهالي طمره جميعا بحبول عيد الفطر متمنيا لهم أن يقضوه بسعادة وسلام وتوخي الحذر أثناء الاحتفال بالعيد والتحلي بالأخلاق  الحسنة  والابتعاد عن العنف الجسدي والكلامي.
بعدها كانت كلمة  الطفلة ميسرحجازي مندوبة عن الاطفال  وسرية الكشافة والتي أعربت عن حبها وفخرها
بأهل بلدها الذين يشاركون بهذه  النشاطات وخصوصا مسيرة العيد السنوية.
ومن ثم كانت كلمة رئيس الحركة الاسلامية في مدينة طمرة الأخ ابراهيم حجازي الذي هنأ اولا جميع المسلمين حول العالم عامة وأهل بلدنا  طمرة خاصة ثم  وجهة رسالته لناس بتوخي الحذراثناء الاحتفال بالعيد وخصوصا  بالأماكن المزدحمة.
وحمّل حجازي الشرطة المسؤولية الكبرى بانتشار السلاح وفوضى العنف والجريمة وتسترهن على المجرمين والجناة، مطالبا إياهم بأخذ دورهم بخفظ الأمن المجتمعي أواعلان الإفلاس، مذكراالمجتمع الطمراوي بصرورة أخذ تحمّل المسؤولية الملقاة عليهم في نشر السلم الأهلي وحماية نسيج المجتمع وشبابه.
وأخيرا شكر بدوره جميع الشركاء وكل الداعمين من انجاح المسيرة.
 
 
اجراء القرعة  وتوزيع الجوائز
 وفي الفقرة الأخيرة تم اجراء قرعة على جوائز  قيمة ومن بينها  ثلاثة عمرات لبيت الله الحرام  مقدمة من
منجرة  اخوان عيساوي ومصلّي مسجد الحكمة وشركة شمس لصاحبها علي  حسن عوّاد وأبناء المرحوم محمود صالح ذياب عن روح والدهم رحمه الله ، كما تم السحب على جوائز أخرى قيمة ومنها خروف العيد المقدم من أبناء المرحوم أحمد فؤاد ذياب وهدايا أخرى مقدمة من مطعم البركة ومنتزه طمره وأزياء روما ومجوهرات احمد النمر ابو الهيجاء وبوتيك لبنى مشكورين.
 وختاما للاحتفال وجهت الحركة الإسلامية شكرها العميق لكل من ساهم في إنجاح المسيرة الحاشدة واحتفالها
الختامي، فشكرت أهل الحي وأصحاب البيت الحاجين أبو تميم وأبو صالح وأبناء أخيهم،وجميع أصحاب
المصالح  التجارية المحيطة بخيمة الزكاة على استقبالهم الخيمة طيلة الشهر الفضيل والاحتفال، كما وشكرت
سرية كشافة ومرشدات الاسلامي وبلدية طمرة  واللجنة الشعبية ونادي المتقاعدين ومركز الشيخ زكي ذياب
 الجماهيري والقادة الشباب بتنظيم المسيرة وانجاحها، وطاقم آدم مدكس الطبي الذي رافق المسيرة. 
 كما وشكرت أهالي طمرة عامة على دعمهم للمسيرة وصبرهم على أزمة السير التي شهدتها المسيرة واحتفالها، كما وشكرت الحركة جميع من شارك بالمسيرة التي جمعت كل الطمراويين.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق