اغلاق

قبيل دخوله السجن: مهرجان وداعي لباسل غطاس في الرامة

انطلق مساء اليوم السبت مهرجان وداعي للنائب السابق الدكتور باسل غطاس ، في قاعة الهيثم بقرية الرامة ، وشارك جمهور غفير بالإضافة الى رئيس لجنة المتابعة محمد بركة،
Loading the player...

الشيخ كمال خطيب من لجنة الحريات وشيخ الاقصى رائد صلاح والنواب: مسعود غنايم وجمال زحالقة وايمن عودة ويوسف جبارين وحنين زعبي، ورئيس مجلس البعنة ووفد مرافق له من اعضاء واللجنة الشعبية والقائم باعمال رئيس مجلس دير الاسد المحامي نصر صنع الله واخرين .
افتتح المهرجان بالنشيد الوطني "موطني" . ويأتي هذا المهرجان قبيل دخول الدكتور باسل غطاس السجن والذي من المقرر ان يبدأ تنفيذ السجن غدا الاحد 2.7.2017 ، وتولى عرافة المهرجان مريم فرح.
هذا وتحدث خلال المهرجان كل من الشيخ كمال خطيب ورئيس مجلس الرامة شوقي ابو لطيف وامين عام حزب التجمع مطانس شحادة ومحمد بركة رئيس لجنة المتابعة وعضو البرلمان مسعود غنايم والفنانة والمخرجة عينات فايتسمان. 
وقال محمد بركة رئيس لجنة المتابعة في كلمته :" ان الدكتور باسل كان دوما مخلصا لشعبه ولقضية وطنه وسيبقى كذلك ، وان قضية الدكتور باسل حينما نشاهد من حين انطلقت الحملة ضده هي عبارة عن تحريض ، وان كل الحملة كانت تعبيرا دقيقا الذي تكنه هذه المؤسسة والتي تستهدف وجودنا ، ان الاضراب الذي قام به الاسرى هو الاكبر عالميا ولم يحدث باي مكان بالعالم والدكتور باسل غطاس ما قام به للأسرى هو نابع من الضمير والموقف الانساني وهم نسبوا ذلك كإرهاب وجعلوا من المعتدي ضحية ومن الضحية ارهابيا" .

الدكتور باسل غطاس: ادخل السجن لكوني ابن هذا الشعب المسلوب والمعذب
اما الدكتور باسل غطاس فجاء في كلمته :" انا ادخل السجن لكوني ابن هذا الشعب المسلوب والمعذب الذي ناضل منذ الصبا من اجل تحقيق العدل والعدالة"، واكد بان "" جريمته " التي يقولون عنها ويدفع ثمن ذلك حريته لا تختلف شيئا عن ما اقترفوه مناضلون من اجل نيل الحرية والاستقلال لشعبهم بكل مكان وهي اضعف الايمان . نعم سأقضي عامين بالسجن لما قدمته لأسرانا واعتبره تحملا كاملا للمسؤولية وفرصة لرفع قضايا الاسرى الفلسطينيين والممارسات غير الانسانية والمنافية للأعراف الدولية" . 
واكد "هناك حاجة ماسة لرفع سقف النضال والمطالب وان عقلية الخوف التي سيطرت بعد النكبة لم تعد موجودة، لقد كبرنا واصبحنا شعبا قويا ونعيش بوطننا ، وحان الوقت ليكون لدينا مشروع وطني كامل لتحقيق اهداف وطنية جامعة اذ لا يعقل بعد 70 عاما شعب بدون مؤسسات وطنية منتخبة ذات موارد قادرة على قيادة المجتمع ، ولا يعقل أن لا يكون لدينا مؤسسات وصندوق قومي وجامعات ومؤسسات اقتصادية وان بناء هذه المؤسسات لا يعتبر انعداديا او انسلاخا عن المواطنة بل بالعكس من شأنه ان يقوينا" .


صور من المهرجان، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق