اغلاق

زفة، اغان، عناق ودموع: د.غطاس يدخل الى السجن

نقل موقع بانيت في بث حي ومباشر، من امام سجن الجلبوع، دخول النائب السابق د. باسل غطاس التجمع/ القائمة المشتركة"، الى السجن لقضاء محكومية
اعادة للبث المباشر -عضو الكنيست السابق د. باسل غطاس يدخل الى السجن
Loading the player...

التي تصل الى عامين من السجن الفعلي، في قضية تهريب هواتف خليوية للأسرى ، وجاء الحكم في اطار صفقة ادعاء تم التوصل اليها مع النيابة العامة.
وانطلق الدكتور باسل غطاس وعائلته ومقربوه من قرية الرامة في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم، ليلتقي النشطاء والحاضرون على باب سجن 'الجلبوع' . وادلى الدكتور باسل غطاس بتصريح اخير قبل دخول السجن.
وأقيم مساء امس السبت في قرية الرامة، مهرجان وداعي للنائب السابق غطاس، بمشاركة رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات في لجنة المتابعة، شيخ الاقصى الشيخ رائد صلاح والنواب: مسعود غنايم وجمال زحالقة وايمن عودة ويوسف جبارين وحنين زعبي، ورئيس مجلس البعنة ووفد مرافق له من اعضاء واللجنة الشعبية والقائم باعمال رئيس مجلس دير الاسد المحامي نصر صنع الله واخرين، وجمهور كبير.

النائبة حنين زعبي : " لن نترك اسرانا وقضيتهم "
قالت النائبة حنين زعبي في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من امام سجن الجلبوع ، حيث دخله النائب السابق غطاس لقضاء محكوميته :" سننفرد عن د. باسل غطاس لوقت قصير ، ولكننا لن ننفرد عن اسرانا وقضيتهم ".
واضافت :" الجميع يعلم ان الحديث يدور عن اسرى سياسيين ".


محمود أديب : " ملاحقة سياسية همجية استهدفت قياداتنا "
بدوره قال الأستاذ محمود أديب ، رئيس اللجنة الشعبية السابق في ام الفحم وناشط في التجمع ، في حديث خاص لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، من امام السجن :" جئنا للقيام بواجبنا والتعبير للدكتور باسل غطاس عن افتقادنا له خلال الفترة القادمة " .
وعن دخوله السجن والحكم الذي أصدر بحق غطاس قال : " كانت ملاحقة سياسية همجية استهدفت قياداتنا في الداخل الفلسطيني وخاصة قادة التجمع ، حيث لا ترغب المؤسسة باستمرار عمل هذه القيادات السياسي في الداخل ".

د . مطانس شحادة :" نجحنا في الامتحان واستخلصنا العبرة الهامة بأن نعمل دائما جنبا الى جنب "
من ناحيته قال د . مطانس شحادة الأمين العام لحزب التجمّع الديمقراطي : " الرسالة التي نوجهها كتجمع وكقيادة سياسية أولا أن الأهداف السياسية التي حاولت الحكومة استغلالها فشلت ، فقد حاولت التفريق بين أبناء الشعب الواحد وتقزيم الدور الجماهيري وفشلت في ذلك ، ونحن نجحنا في الامتحان واستخلصنا العبرة الهامة بأن نعمل دائما جنبا الى جنب ، فالقيادات العربية اختارت الانحياز الى المجتمع الفلسطيني والوقوف الى جانبه ".

د.باسل غطاس يصل الى السجن والمتضامنون يستقبلونه بالتصفيق
وصل د. باسل غطاس الى أمام السجن حيث استقبله المتضامنون بالتصفيق. وقال غطّاس "بأنّه سيتوجّه أولا لمصافحة عائلته وكل من جاء ليتضامن معه وبعدها سيدلي بتصريحاته باللغة العربية اولا ومن ثم بالعبرية وطالب الجميع احترام ذلك" .

هذا ما اوصى به د. باسل غطاس قبل دخوله الى السجن
وقبل دخوله الى السجن ، القى د. باسل غطاس  كلمة من ام السجن قال فيها : " ابناء شعبي الكرام، سأكون بعد قليل وراء هذه الاسوار مع الشرفاء، والاوفياء لقضيّتهم وشعبهم. سانضمّ اليهم بعد قليلٍ، والنصر صبر ساعة.
وراء هذه الاسوار وغيرها يقضي الاعزّاء وليد دقة وكريم يونس وامير مخّول وغيرهم سنوات العمر الجميلة، بعيدًا عن امهاتٍ تنتظرهم وعائلاتٍ تفتقدهم. سانضمّ اليهم بعد قليلٍ، والنصر صبر ساعة.
وراء هذه الاسوار لا زال من لم ولن ينسى ان فلسطين مغتصبة، وان ارضها مسلوبةً لا تزال، وان شعبها قدّم من الشهداء والابرياء ما يعجز عنه اللسان ولمّا ينل حريته ووطنه بعد، سانضمّ اليهم بعد قليل، والنصر صبر ساعة.
احبتي، لا اريد ان اطيل عليكم، سادخل الى غياهب السجن، و"سنلتقي بعد قليل، بعد عامٍ بعد عامين وجيل".
سنلتقي وسنكمل المسيرة معًا، لنا في هذه الارض حقٌّ. ونحن اصحابها، لنا في هذه الارض مستقبل، ونحن اصحابُه، لنا في هذه البلاد اولاد نريد ان نحميهم من الضياع، نريد ان نعلّمهم، وان نطوّرهم، نريدهم مهتمين بقضايا شعبهم، يتسابقون للعلم والتميّز والتفوق والنجاح بكبرياء وبدون تقديم تنازل في أي شيء، كما نريدهم يتسابقون للنضال من اجل الحرية والعدالة والكرامة والاستقلال.
اعزائي، زملائي، رفاقي، اهلي وناسي، لا اريد ان اودّعكم، ولا احبّ ان اوصيكم فانتم اهل لها، ولكن اذا كان من الكلام بدٌّ في هذا المقام فلدي رسائل ثلاث:
اما الرسالة الاولى:
** حاربوا العنف، والجريمة التي تمزقنا من الداخل وتشتّت شملنا، وتحط من شأننا، وتدفع بالسلطة بان تفرقنا وتسلّط علينا شرطتها اللعينة. المهمة صعبة ولكن لا مفرّ من أن نقوم بذلك مجتمعين كشعب.
واما الرسالة الثانية:
** لنرفع من شأن المرأة وندافع عن حقوقها ونتصدى للعنف الممارس عليها، ولندعم انخراطها في جميع مناحي الحياة، في السياسة والاحزاب والسلطات المحليّة والجمعيات، فسنبقى مجتمعًا معطوبًا لن يتطوّر ما دام يقصي النساء من الحيّز العام وما دام يرضى بمظاهر التخلّف الاجتماعي.
والرسالة الثالثة
**العصبيّة الطائفيّة والعائليّة وسائر الانتمائات الضيّقة البغيضة هي مرضٌ خطيرٌ لنتجنّبه قبل أن يتفشّى، فلن تقوم لنا قائمة ما لم نتصرّف كشعب عربي فلسطيني يحترم تعدديّته ويثريها، ويبني مؤسّساته الوطنيّة والاجتماعيّة ويقوّي من عضدها. نستحق ان تكون لنا قيادة منتخبة، وصندوق قومي، وجامعة عربية ومنهاج تعليم وطني غير مشوه.
واخيرًا، لا تنسوا للحظةٍ ان كلّ المواضيع التي ذكرتها على أهميتها يجب  ألا  تمنعنا ولو للحظة بالتفكر والتدبير الدائم بان ثمّة وراء هذه الاسوار اسرى، يجب ان يتحرّروا، وان فلسطين ما زالت محتلّة ولا بدّ ان تتحرّر.
شكرًا لكم، أودٌعكم على وعدٍ بلقاءٍ قريب، وبأنّي سأحمل دائمًا وأبدًا حبّكم وحبّ فلسطين في قلبي وبأّنني سأسعى لتحويل ذلك إلى عملٍ ونضالٍ متواصل. دمتم
". 

متضامون يهود يصلون الى امام السجن تضامنا مع د.باسل غطاس
وصل عدد من المتضامنين اليهود الى امام سجن الجلبوع قبل ظهر اليوم تضامنا مع عضو الكنيست د.باسل غطاس .
وقال د.غطاس وهو يدخل السجن برأس مرفوع وابتسامة على وجهه :" سأتفرغ للقراءة ، وساتابع قضية الاسرى الذين ساكون بينهم الان ، وانا باقون على طريق النضال والتضحية ".

ممسكا بيد ابنته وزوجته : د. باسل غطاس يدخل السجن مرفوع الرأس
دخل ظهر اليوم د.باسل غطاس الى السجن ، ممسكا بيد زوجته وابنته ، بينما يزفه المتضامنون وهم يرددون شعارات واغان وطنية ، تضامنا معه ومع فلسطين ومع الاسرى داخل السجون .
ومن بين الهتفات والاغاني التي سُمعت : " حرية حرية لأبناء الحرية " ، " نموت وتحيى فلسطين " ، " الموت ولا المذلة" ، " باسل يا بطل مغوار "  ، " واطلع يا قمرنا وهل وضوي على الزنازين " وغيرها من الأناشيد الوطنيّة  مثل " بلادي بلادي ..".


د. باسل غطاس يدخل الى السجن وسط زفة شعبية - صور بعدسة بانيت وصحيفة بانوراما
 




النائب السابق د. باسل غطاس في طريقه الى السجن  برفقة عائلته ومتضامنين


متضامنون مع د. باسل غطاس امام السجن











بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق