اغلاق

الكونجو الديمقراطية تعلن انتهاء تفش وباء ‘الإيبولا‘

أعلنت جمهورية الكونجو الديمقراطية رسميا انتهاء تفش لوباء إيبولا أمس السبت بعد مرور 42 يوما دون تسجيل حالة إصابة جديدة. وقال وزير الصحة أولي إيلونجا في بيان "إن


عامل يرتدي بزة وقاية بموقع لعزل مصابي الإيبولا في الكونجو الديمقراطية

تفشي
المرض في الغابات النائية في شمال شرق الكونجو أودى بحياة أربعة من الأشخاص الثمانية المصابين". وهذه ثامن واقعة مسجلة لتفشي المرض في البلاد التي اكتشف فيها للمرة الأولى عام 1976.
وأضاف إيلونجا "أعلن في هذا اليوم..عند منتصف الليل..نهاية الحمى النزفية لفيروس إيبولا في جمهورية الكونجو الديمقراطية".
وأقرت سلطات الصحة الكونجولية استخدام لقاح تجريبي جديد لكنها رفضت في نهاية الأمر نشره بسبب نطاق التفشي المحدود والتحديات اللوجيستية.
وجاء أحدث تفش بعد عام من نهاية أكثر نوبات المرض فتكا في غرب أفريقيا والتي أودت بحياة أكثر من 11300 شخص وأصابت نحو 28600 شخص عندما اجتاح غينيا وسيراليون وليبيريا وأحدث قلقا في أنحاء العالم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق